أسباب عدم نقصان الوزن رغم تنفيذ جميع الوسائل والمحاولات

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٥٨ ، ٤ سبتمبر ٢٠١٨
أسباب عدم نقصان الوزن رغم تنفيذ جميع الوسائل والمحاولات

عدم انتظام النوم

يعدّ النوم من أهم الأمور التي يجب اتباعها للمحافظة على الصحة العقلية والبدنية لجسم الإنسان، كما يعتبر ضرورياً للحفاظ على الوزن الصحي أيضاً، حيث أثبتت الدراسات أنّ قلة النوم أحد أهم الأسباب التي تؤدي إلى السمنة، كما أظهرت أنّ الأطفال والبالغين الذين لا يحصلون على ساعات نومٍ كافية يمكن أن ترتفع لديهم احتمالية إصابتهم بالبدانة بنسبة تصل إلى 55-89%.[١]


عدم تناول كمية كافية من البروتين

يعدّ البروتين من أهم المكونات الغذائية التي تساعد على فقدان الوزن، إذ إنّ تناول 25-30% من السعرات الحرارية اليومية على تعزيز عملية التمثيل الغذائي بنسبة 80-100% سعرة حرارية في اليوم، مما يساعد بفعالية على تقليل حجم السعرات الحرارية، كما يقلل من الشعور بالجوع والرغبة في تناول الوجبات الخفيفة، ويعود ذلك إلى أنّ البروتين يعمل على تنظيم هرمونات الشهية ومن أهمها هرمون الجريلين، بالإضافة إلى أنّ تناول الكثير من البروتين يساعد على منع التباطؤ الاستقلابي، ويساعد على منع استعادة الوزن.[١]


عدم تناول كمية كافية من السوائل

تعتبر السوائل ضرورية لجسم الإنسان، فهي ترطب الجسم وتعزز عملية خسارة الوزن، فعند نقصان كمية السوائل يقوم الجسم بتخزين كمية أكبر من الدهون في الجسم بدلاً من حرقه، لذلك يُنصح بشرب حوالي نصف وزن الجسم من السوائل يومياً.[٢]


بطء عمل الغدة الدرقية

تقوم الغدة الدرقية بإنتاج الهرمونات التي تتحكم في مستويات الطاقة في الجسم، وكيفية تحليل الطعام، لذلك فإن بطء عمل الغدة الدرقية يؤدي إلى عدم إنتاج كمية كافية من الهرمونات، مما يساهم في الحيلولة دون فقدان الوزن، كما أنّها يمكن أن تُسبب الإصابة بالانتفاخ بسبب احتباس كمية كبيرة من الماء والأملاح في الجسم، لذا يجب مراجعة الطبيب المختص عند وجود أي مشكلة تخص الغدة الدرقية.[٣]


تناول أنواع معينة من الأدوية

يمكن أن يؤدي تناول بعض الأدوية إلى اكتساب الوزن، فمثلاً يؤدي تناول الستيرويدات إلى حدوث اضطرابات في التمثيل الغذائي، مما يساهم في تعزيز الشعور بالجوع، وبالتالي الإفراط في تناول الذي يساهم في زيادة الوزن وتراكم الدهون في منطقة البطن، كما تعمل مضادات الهيستامين أيضاً التي تعالج حمى القش على زيادة الوزن، فهي تعمل على تقليل المادة الكيميائية المسؤولة عن التحكم بالشهية، الأمر الذي يؤدي إلى تناول الكثير من الطعام.[٣]


المراجع

  1. ^ أ ب Kris Gunnars, BSc (2017-6-4), "20-reasons-you-are-not-losing-weight"، www.healthline.com, Retrieved 2018-8-9. Edited.
  2. ROSE ERICKSON (2017-7-18), "reasons-for-not-losing-weight-despite-diet-exercise"، www.livestrong.com, Retrieved 2018-8-9. Edited.
  3. ^ أ ب "slideshow-not-losing-weight", www.webmd.com, Retrieved 2018-8-9. Edited.