أسباب وجود القمل

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٣٢ ، ١٥ يونيو ٢٠١٦
أسباب وجود القمل

القمل

يعرف باللغة الإنجليزية بمصطلح (Lice)، وهو عبارةٌ عن نوعٍ من أنواع الحشرات التي تُصيب شعر الإنسان، وتعتمد في حياتها على التطفل، أي إنّ هذه الحشرات تحصل على غذائها من خلال امتصاص الدم، وهي حشرةٌ ذات لونٍ رمادي، أو أسمر، وتتميّز بأنها صغيرة الحجم لذلك تكون رؤيتها صعبةً أحياناً، وخصوصاً في حال وجودها في منطقة شعر كثيفة كشعر الرأس.


يتكاثر القمل باستخدام البيوض التي توضع بالقرب من جذور الشعر حتى تكون أكثر قرباً من الجلد، ويطلق على بيض القمل اسم (الصيبان) والذي يكون لونهُ أبيضاً، ولكنّه يتغير إلى اللون الأحمر تدريجياً بعد حصوله على الغذاء من الدم، ويحتاج الصيبان حتى يكتمل نموه وتستعد القمل للخروج منه إلى ثمانية أيام.


تمتلك القملة الواحدة ستة أرجل، لذلك تتمكن من الوقوف بثبات على خصلات الشعر، لذلك تكون إزالتها باليد صعبةً جداً، وحتى عند الاستحمام؛ لأنها تتمكّن من مقاومة الماء بشكل جيد، وأيضاً لصغر حجم القملة دوراً في عدم القدرة على العثور عليها بسهولة.


أسباب وجود القمل

توجد العديد من الأسباب التي تؤدّي إلى وجود القمل عند المصاب، وهي:

  • الانتقال من شخص مصاب إلى شخص سليم، وتعد من أكثر الأسباب التي تؤدي إلى الإصابة بالقمل؛ إذ إنّه ينتقل من رأسٍ إلى آخر بالاعتماد على الزحف، وفور أن يصل إلى الرأس السليم يضع بيوضه في جذور الشعر، حتى ينتشر بشكل تدريجي في كافة أنحاء الرأس.
  • استخدام أدوات الشخص المصاب، وخصوصاً مشط الشعر، والذي تظل بيوض القمل (الصيبان) عالقةً فيه حتى بعد غسلهِ بالماء.
  • الملامسة أو الجلوس، أو استخدام الملابس، أو الأثاث الذي استخدمه المصاب بالقمل؛ كارتداء القبعة الخاصة فيه، أو استخدام مخدته للنوم، حيث تشير الدراسات الطبية إلى أن القمل يظل على قيد الحياة لأكثر من يومٍ واحد بعيداً عن جسم الإنسان.


أعراض الإصابة بالقمل

تظهر على المصاب بالقمل مجموعةٌ من الأعراض، ومنها:

  • الحكة الشديدة في الرأس، وتعد من أكثر الأعراض ظهوراً؛ إذ يبدأ المصاب بحك رأسه بشكل متكرر، وفي أكثر من مكانٍ فيه، ويحدث حك الرأس بسبب حصول القمل على غذائه من الدم.
  • الشعور بوجود حركة في الرأس.
  • ظهور العديد من القشور البيضاء، أو الحمراء على الشعر.
  • حدوث التهابات في عدة أماكن في الرأس.


علاج القمل

يعتمد علاج القمل على تشخيص حالة المصاب، وعادةً من الممكن علاجه منزلياً، ولكن ينصح باستشارة الطبيب، أو الصيدلاني من أجل الحصول على غسول للرأس (شامبو) ذو مفعول للقضاء على القمل، والذي يحتاج إلى فترةٍ زمنية تتراوح بين الأسبوع، والأسبوعين، ولكنها تعتمد على درجة تأثير الإصابة على المصاب بالقمل.


كما أنه من المهم غسيل ملابس المصاب، والتخلص من الأشياء الخاصة به غير الضرورية كمشط الشعر، من أجل حمايته من التعرض للعدوى مجدداً، وأيضاً من المهم حلاقة شعر الرأس تماماً، ويساعد هذا الإجراء في التخلص من أي بقايا للقمل، أو الصبيان التي ما زالت عالقةً في جذور الشعر.


الوقاية من الإصابة بالقمل

للوقاية من الإصابة بالقمل ينصح بما يلي:

  • المحافظة على النظافة الشخصية بشكل دائم، والحرص على الاستحمام عند العودة إلى المنزل.
  • تجنب الاقتراب من الأشخاص المصابين بالقمل، أو استخدام أي من الأدوات الخاصة بهم.
  • توعية الأطفال والأبناء الذين يذهبون إلى الروضة والمدرسة من خطورة الإصابة بالقمل، ونصحهم بطريقة مناسبة لمساعدتهم على تجنبهِ قدر المستطاع.