أسرع طريقة للقضاء على القمل

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٠١ ، ١٧ يناير ٢٠١٦
أسرع طريقة للقضاء على القمل

القمل

يُعَدّ القمل من أشهر الطفيلات التي تغزو جسم الإنسان، وهي عبارة عن حشرات صغيرة الأحجام، تتغذّى من دم الانسان بعد أن تقوم بامتصاصه، وتعيش على الجسم، حيث إنّها تمتاز بامتلاكها ستّة أرجل، ما يجعلها قادرة على التشبّث بالجسد الذي تغزوه وتستوطن به، تحديداً فروة الرأس؛ لأنّ هذه المنطقة من الجسم تحتوي المناخ المناسب للقمل، ويجعلها قادرة على الإختباء والتكاثر بسهولة به.


أنواع القمل

  • قمل الرأس: سمّي بذلك لأنه يعيش في فروة الرأس، وتحديداً أسفل الرأس من الخلف، وفي منطقة الرقبة، بالإضافة إلى خلف الأذن؛ لأنّ هذه الأماكن الأقلّ عُرضة للحكّة، والتعرّض للهواء، ويصيب هذا النوع من القمل بالعادة الأماكن التي تحتوي على الاختلاط والاحتكاك الكبير بين الآخرين، أبرزها المدارس، والروضات، والحضانات، والمخيّمات الصيفية، فكل هذه الأماكن ينتشر انتقال حشرات القمل بها بسرعة فائقةٍ وبسهولة، وذلك نتيجة التقارب بين الأشخاص فيها.
  • قمل الجسم: ويكون إنتشار هذا النوع في أماكن مختلفة من جسم الإنسان، والسبب في ذلك يعود إلى أنّ أنثى القمل تضع بيوضها في جيبات وثنايا الملابس، ومن الممكن أن تتوزّع الحشرات في شتّى أنحاء جسم الإنسان بعد ذلك، وينتقل بسهولة لدى الأشخاص الذين يقومون باستعارة ملابس غيرهم في بعض الأحيان، ويمكن أن تنتشر حشرات القمل في رموش العين، وشعر الإبط، وأصابع القدم، ولكن هذه الحالات تنتشر بشكل نادر.
  • قمل العانة: وينتشر هذا النوع من القمل في منطقة العانة أسفل الجسم، ويتكاثر بين شعيرات العانة، حيث يعتبر هذا المكان مناخ جيد ومناسب لانتشار حشرات القمل، والسبب أنّه غير مكشوف ويكون مستوراً في غالبية الأوقات بالملابس التي يرتديها الإنسان.


أعراض الإصابة بالقمل

ما هو معروف لدى الجميع بأن أهم وأبرز أعراض القمل هو الحكّة في منطقة انتشار الحشرات، لكن ما يجب ذِكره والإشارة له هو أنّ هذه الحكّة تكون في بداياتها ناتجة عن إطلاق حشرات القمل قذائف فارغة بيضاء اللون تسمّى "الصيبان"، ويعتقد الكثير من الناس بأنّ هذه الأجسام هي "القِشرة" المعروفة لدى الكثيرين منّا، لكن من غير المعروف عنها بأنّها حتىّ وإن استطاع الإنسان التخلّص منها تبقى ملتصقة بجلدة الراس، إلى أن يحين موعد التفقيس، وفي هذه الحالة تبدأ حشرات القمل بالانتشار في منطقة وجود هذه القذائف بيضاء اللون.


أبرز أعراض القمل في الرأس تكون هي ذاتها الحكّة التي تحدثنا عنها قبل قليل، والتي من شأنها أن تتسبّب بجروح لدى المُصاب بها، ليبدأ جسم الإنسان تلقائياً بإفراز سائل شفّاف لا لون له، يعلوه طبقة غشائية من شأنها أن تتسبّب بتلوّث جلدة الرأس، وفي منطقة العانة تتسبّب لسعات حشرات القمل بظهور نقاط تُشبه الحبوب على جلدة العانة وتُشبه بشكلها الكدمات في منطقة الإصابة.


علاج القمل

يتمثّل علاج القمل بعدد من الوصفات والتي من شأنها في البداية التخفيف بشكل كبير منه على عدة مراحل تنتهي بالقضاء عليه بشكل نهائي، وأبرز هذه الوصفات هي وصفة الخل مع زيت الزيتون، حيث يتمّ وضع المقادير المناسبة والمطلوبة لطول الشعر داخل وعاء، ثمّ يقوم الشخص المُصاب بتدليك مكان وجود حشرات القمل وهي في معظم الأحيان تكون في فروة الرأس، وبترك خليط الخلّ وزيت الزيتون لمدّة ساعة واحدة، ويتمّ بعد ذلك غسل الشعر جيداً بواسطة الشامبو والماء، وتحريك الشعر بواسطة مِشط ذو أسنان رفيعة لكي تدخل بين ثنايا الشعر حيث تعمل أسنان المِشط على إخراج حشرات القمل وبويضاتها بشكل نهائي، ويمكن استخدام الخل بدون إضافات، ووضعه على فروة الرأس لمدّة لا تزيد عن 5 دقائق، وذلك بنقع الشعر به كل ثلاث أيّام لمدّة أسبوعين متتاليين، ويتمّ بعد كل مرّة تجفيف الشعر بمنشفة أو قطعة قماش تمتص السوائل.