أسرع نظام تخسيس للبطن

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٠٥ ، ١٠ يناير ٢٠١٩
أسرع نظام تخسيس للبطن

تغيير النظام الغذائي

إنّ الحصول على نسبة عالية من البروتين من الغذاء اليومي يساعد على تعزيز عمليات الأيض، وإعطاء الشعور بالشبع، مما يساعد على خسارة الوزن، ولزيادة نسبة البروتين في الغذاء يُنصح بإدخال الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من البروتين في الغذاء اليومي، مثل: البيض، والسمك، والبقوليات، والمكسرات، واللحوم، ومنتجات الألبان. كما يُنصح الأشخاص الذين يحاولون خسارة دهون البطن باتّباع الأنظمة الغذائية القليلة بالكربوهيدرات، بالإضافة إلى تناول كمياتٍ أكبر من الألياف، ممّا يزيد الشعور بالشبع، وذلك لأنّ الألياف تحتاج إلى وقتٍ طويلٍ للهضم، ومن الأطعمة الغنية بالألياف: الخضروات والفواكه، والبقوليات، وبعض الحبوب مثل الشوفان.[١]


ممارسة التمارين الرياضية

تمتلك التمارين الرياضية تأثيراً كبيراً وفعّالاً في صحة الإنسان؛ حيث إنّها تساعد على التقليل من الالتهابات ومستويات السكر في الدم، وتُعدّ التمارين الرياضية فعالةً في التخلص من دهون البطن، ومن الأمثلة على هذه التمارين: المشي، والركض، والسباحة، وغيرها. ومن الجدير بالذكر أنّه يُنصح بممارسة التمارين متوسطة الشدة مدّة 30 دقيقة خمس مرات في الأسبوع على الأقلّ.[٢]


تجنب تناول السكريات

يُنصح الأشخاص الذين يحاولون خسارة الدهون في منطقة البطن بتجنب تناول السكريات والمشروبات السكرية قدر الإمكان؛ حيث أظهرت الدراسات التأثير السلبيّ للسكر المضاف إلى الأغذية والمشروبات في عمليات الأيض في الجسم، فعند زيادة استهلاك السكر، والوصول فوق الحدّ المسموح به يومياً يُحوّل الجسم هذه السُكريات إلى دهون، مما يسبّب تراكم الدهون في منطقة البطن.[١]


نصائح أخرى لتخسيس البطن

هناك بعض النصائح الأخرى التي يمكن اتّباعها لتخسيس الكرش، ونذكر منها:[٣]

  • التعرّض لأشعة الشمس: حيث أشارت الدراسات إلى أنّ التعرّض للشمس يقلل زيادة الوزن ومشاكل الأيض عند الحيوانات، ولكن ما زالت هناك حاجةٌ لإجراء مزيدٍ من الدراسات لتأكيد ذلك على البشر.
  • تقليل التوتر: حيث إنّ التوتر والإجهاد قد يسبب زيادة الوزن عند الإنسان، وذلك لأنّه يؤدي إلى إفراز هرمون الكورتيزول، والذي يؤثر في شهية الإنسان، ويجعله يتناول كمياتٍ أكبر من الطعام.
  • تحسين النوم: حيث إنّ النوم يُعدّ مهمّاً لصحة الإنسان بشكلٍ عام، فهو يريح الجسم، ويعطيه وقتاً للتعافي والشفاء، كما أنّه يؤثر في الوزن، ولذلك فإنّ الحصول على قسطٍ كافٍ من النوم يُعدّ مهمّاً للأشخاص الذين يحاولون خسارة الوزن.


المراجع

  1. ^ أ ب Kris Gunnars (11-4-2018), "6 Simple Ways to Lose Belly Fat, Based on Science"، www.healthline.com, Retrieved 8-1-2019. Edited.
  2. Sonya Collins (20-3-2014), "The Truth About Belly Fat"، www.webmd.com, Retrieved 8-1-2019. Edited.
  3. Bethany Cadman (10-10-2018), "How do you lose belly fat?"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 9-1-2019. Edited.