أسهل طريقة لحفظ القرآن في أقل من 350 يوماً

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٥٢ ، ٨ مايو ٢٠١٦
أسهل طريقة لحفظ القرآن في أقل من 350 يوماً

القرآن الكريم

إن حفظ القُرآن الكريم كاملاً لا يُعد من المُعجزات أو الأمور الصعبة على الشخص، فمن المُمكن حفظهُ بسهولةٍ عندَ اتباع بعض الطُرق والخطوات البسيطة، فالإنسان قادرٌ على حفظ وتذكُّر العديد من الأمور في حياته والقُرآن واحدٌ من هذهِ الأمور التّي بمقدرته حفظها مُنذُ نعومة أظفاره، وتالياً سنقدّم بعض الطُرق لتسهيل عمليّة حفظه في أقل من 350 يوماً.


أسهل طريقة لحفظ القرآن في أقل من 350 يوماً

هُنالِكَ بعض الطُرق لتسهيل حفظ القُرآن الكريم ومن هذهِ الطُرق:

  • الصدق: على الشخص الانتباه إلى أصغر التفاصيل حتّى قبل تعلُّم وحفظ القُرآن الكريم، فيجب أن تكون لديه القابليّة والمقدرة على تذكُّر الأمور الصغيرة والدقيقة لتسهيل الحفظ لاحقاً، بالإضافة إلى أنّهُ يجب أن تكون نيّتهُ الخالصة للحصول على مرضاة الله، وبمشيئته سيُكافأ الشخص في الآخرة. لكن في حال كانت رغبة الشخص الحصول على التقدير من المُجتمع والنّاس من حوله فلن يحصُل على مرضاة الله.
  • المداومة على قراءته: فكُلّما جلسَ الشخص لقراءة القُرآن أصبحَ حفظهُ أسهل إن شاء الله، ومن الضروريّ عدم تجاهل وتخطي أي يوم من الأيام، فذلِكَ قد يؤدّي للتأثير على عمليّة الحفظ، ويجب تحديد عدد السطور التّي يجب حفظها في كُل يوم، فعلى سبيل المثال ثلاثة سطور يوميّاً أو كُل يومين.
  • الجدولة الزمنية: من المُهم وضع جدول زمني ومُتابعته عندما يرغب الشخض بحفظ القُرآن الكريم، وتحديد الأوقات التّي يتم فيها الحفظ، ويُنصح بالقراءة والحفظ بعدَ أداء صلاة الفجر ففي هذا الوقت يكونُ العقل صافياً ولدى الشخص مقدرة أكبر على الحفظ.
  • المكان المُلائم: على الشخص اختيار المكان المُناسب لقراءة القُرآن وحفظه، بحيث يكون بعيداً عن أي أصوات أو أمور قد تؤدّي لتشتيته وبالتّالي صعوبة التركيز والحفظ، ومن أفضل الأماكن للقيام بذلِك المسجد، أو في غُرفة مُنعزلة في البيت.
  • التلاوة مع صديق: فمن الجيّد أن يجد الشخص صديقاً للتلاوة يقوم بقراءة القُرآن وتسميعه معهُ؛ بحيث يقوم كلاهما بتقديم الدعم والتشجيع لبعضهما ليستمرّا بالحفظ والقراءة، ويجب أن تكون لدى هذا الشخص الرغبة نفسها حتّى لا يكون وسيلةً للإلهاء بدلاً من الحفظ.
  • القراءة أثناء الصلاة: فمن المُهم أن يقرأ الشخص الآيات التّي حَفظَها أثناء الصلاة حتّى ترسخ في ذهنهِ جيّداً.
  • القراءة بنهج ونسق واحد: من الضرورة أن يحفظ الشخص السور القُرآنية مُتتاليةً بدلاً من حفظها بشكلٍ عشوائيّ، فذلِك من شأنه تسهيل عمليّة الحفظ بشكلٍ كبير.