أسهل طريقة لحفظ القرآن في وقت قصير

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٠٧ ، ٢٣ مارس ٢٠١٦
أسهل طريقة لحفظ القرآن في وقت قصير

حفظ القرآن

من المعجزات الخالدة إلى يوم القيامة القرآن الكريم، وهو معجزٌ في لغته، وألفاظه، ومعانيه، وقد وصفه العلماء بالقول السهل الممتنع، فلا قدرة لكائن أن يأتي بمثله، وقد أثاب الله على قراءة القرآن ثواباً عظيماً، وجعل لقارئ القرآن وحافظه حسنات، ودرجات عالية في الجنة، فهي عبادة مشروعة، ويؤجر المسلم عليها، ولا يكتمل إيمان المسلم إلا بها.


أساسيات الحفظ

لكي يتحقّق حفظ القرآن الكريم بسهولة ويسر لا بد من أساسيات وشروط تتوافر في الحافظ، منها:

  • وضع هدف محدد في العقل، وهو حفظ القرآن الكريم والتصميم على هذا القرار، وعدم الشك أبداً في القدرات، وهذا لأنه وسواس من الشيطان الرجيم، ليردك عن الحفظ.
  • اتخاذ قدوة حسنة من الأهل أو الأقارب أو الأصدقاء، أنجز حفظ القرآن، ولا يوجد أفضل من من رسولنا الكريم صلى الله عليه وسلم قدوة حفظ القرآن وتدبره.
  • اتباع الحفظ بالكتابة، فالكتابة تثبت القراءة، ويلزم تعلم القراءة بالتجويد والترتيل، لتأخذ أجر القراءة والترتيل.
  • مكافأة النفس كلما انتهى الحافظ من حفظ مجموعة من الآيات، والمكافأة قد تكون عينية، أو مادية.


توجيهات في حفظ القرآن

هنالك العديد من الطرق التي تساعد في حفظ القرآن، وقد اخترنا أسلسها وأسهلها، وهي ملخصة بالنقاط التالية:

  • وجود الدافع، فالدافع هو من أهم عناصر الدفع للوصول إلى حفظ القرآن، وبمعنى آخر هي مجموعة الأسباب التي أخذت الشخص ليحفظ القرآن الكريم، ومن أهم الدوافع وراء حفظ القرآن طلب القرب من الله، والعيش تحت ظل القرآن، ونيل الحسنات التي ترجح الموازين يوم القيامة.
  • عمل جدول يومي، وأسبوعي للحفظ، وتقسيم مادة الحفظ بالتساوي بين هذه الأوقات، دون أن يثقل الحافظ على نفسه.
  • اختيار الأوقات التي يكون الذهن فيها صافياً، وأقدر على الحفظ وتقبل المعلومات والفهم والتدبر، ومن الأوقات التي يكون فيها الذهن صافياً الفجر، وفي جوف الليل، وخصوصاً عندما تكون المعدة فارغة.
  • اختيار الأماكن المناسبة للحفظ، ومن المفضل أن يكون هذا المكان خالٍ من المشتتات.
  • استجماع القو والتركيز عند البدء بالحفظ.
  • التكرار، ومن أهم ما يسهل حفظ القرآن التكرار والإعادة لأن في ذلك إفادة، فهي تثبت الآيات، وتساعد في القدرة على القراءة بطلاقة.
  • الانتظام يساعد عقل الحافظ على التهيئة الدائمة للحفظ، حتى يصبح حاجة ضرورية للعقل.
  • الالتزام بنسخة معيّنة للحفظ، وهذا يساعد على حفظ أماكن الآيات والسور، ويصبح التذكّر أسهل وأسرع.
  • سماع القراءة من قارئٍ جميل الصوت، وهذا يساعد في تثبيت الحفظ.
  • قراءة الصفحة كاملة وربطها بالمعاني والمفردات.


جدول لحفظ القرآن الكريم

نقسم الشهر إلى أثلاث، وللحفظ ثلاثة جداول، وكل جدول يأخذ عشرة أيام، ومن المتوقع أن يتم في العشرة أيام الأولى حفظ الجزء الأول، والجزء مكون من ثمانية أرباع، ويبقى للمراجعة يومان، ومن ذلك يكون الحزب بحاجة لأربعة أيام للحفظ، واليوم الخامس للمراجعة والتكرار، والحزب الثاني بحاجة لأربعة أيام إضافية، وهكذا يكون انتهى الحافظ من حفظ الجزء الأول، واليوم العاشر لمراجعة الجزء كاملاً، ونعيد ما سبق على الثلث الثاني والثلث الثالث من الشهر، وهكذا يتم حفظ ثلاثة أجزاء في كل شهر، وتثبيت الجزء، ومن الممكن أن يكثّف الحافظ كمية الحفظ بما يتناسب مع قدرته على الحفظ، ولكن كلما تمكّن الحافظ من الحفظ طالت مدّة الحفظ وثبتت الآيات.