أسهل طريقة لفك السحر بالقرآن

كتابة - آخر تحديث: ٠٦:٣٣ ، ١٧ مارس ٢٠١٩
أسهل طريقة لفك السحر بالقرآن

طريقة فكّ السحر بالقرآن

بيّن الله -تبارك وتعالى- أنّه أنزل القرآن الكريم فيه شفاءٌ للناس من الأسقام والعلل، ويحتاج الإنسان أن يرقي نفسه بالقرآن الكريم، وتكون طريقة الرقية الشرعيّة بالقرآن الكريم لفكّ السحر والشفاء منه كما يأتي:[١]

  • قراءة سورة الإخلاص وسورتي الفلق والناس على النفس مع النفث؛ أي النفخ، فقد كان الرسول -صلّى الله عليه وسلّم- يفعل ذلك إذا اشتكى من شيءٍ، كما تعوّذ بالمعوّذتين عندما سحره اليهود.
  • قراءة شيءٍ من القرآن الكريم على إناءٍ فيه ماءٌ، ثمّ النفث فيه وصبّه على رأس المسحور، فقد ذكر الإمام ابن القيم -رحمه الله- أثراً عن أبي حاتم عن ليث بن أبي سليم في ذلك، حيث قال: إنّ هناك آياتٍ فيها شفاءٌ من السحر، وذلك إن قرأها الإنسان على إناءٍ فيه ماءٌ ثمّ صبّه على رأس المسحور، وهذه الآيات هي الآيات من مئةٍ وثمانية عشر إلى مئةٍ وعشرين من سورة الأعراف، والآية رقم واحدٍ وثمانين من سورة يونس، والآية التاسعة والستين من سورة طه، ويمكن للمسلم كذلك أن يقرأ سورة الفاتحة، وسورة الإخلاص، وسورتي الفلق والناس، وأيّ آياتٍ أخرى من القرآن الكريم على الماء ثمّ يصبّه على رأس المسحور، مع تكرار ذلك مرّاتٍ عدّةً.


أضرار السحر

للسحر أضرارٌ كثيرةٌ وخطيرةٌ، يُذكر منها ما يأتي:[٢]

  • منع الزواج أو تعقيد أموره للراغبين فيه.
  • التسبّب بشيءٍ من العنف الأسري، فقد يؤدّي إلى ضرب الرجل زوجته أو أبناءه، كما يؤدّي إلى تزايد المشاكل بين الأزواج، وإلى انتشار الكآبة والحزن بين أفراد الأسرة.
  • حصول العداوة والبغضاء بين المسلمين.
  • إثارة الفواحش والرذيلة، ونشر العلاقات المحرّمة في المجتمع.
  • تراجع نشاط الإنسان وخموله الدائم، مع زيادة الهموم والغموم والقلق والحيرة.
  • الإضرار بالنساء الحوامل والتسبب بإسقاط الأجنّة.


حكم السحر

ينقسم السحر إلى نوعين رئيسين؛ الأوّل سحر الشرك، وهذا يكون بواسطة تقرّب الإنسان إلى الشياطين وعبادتهم؛ من أجل تسليطهم على المسحور، والثاني سحر العدوان، وهو الذي يكون بواسطة الأدوية والعقاقير ونحوها، وعلى ذلك فقد اختلف العلماء في كفر الساحر، فذهب بعضهم إلى كفره، وذهب آخرون إلى عدم ذلك، والذي يتبيّن أنّ الساحر إن استخدم لسحره الشياطين؛ فإنّه يكفر؛ لأنّ ذلك لا يحصل له إلّا بالشرك غالباً، أمّا إن كان سحره بواسطة العقاقير ونحوها، فلا يكفر وإنّما يعتبر عاصياً معتدياً.[٣]


المراجع

  1. "الطرق الشرعية لإبطال السحر"، www.fatwa.islamweb.net، 2004-2-9، اطّلع عليه بتاريخ 2019-2-24. بتصرّف.
  2. صالح حسين (2015-1-18)، "أضرار السحر"، www.alukah.net، اطّلع عليه بتاريخ 2019-2-24. بتصرّف.
  3. "حكم السحر"، www.dorar.net، اطّلع عليه بتاريخ 2019-2-24. بتصرّف.