أسهل طريقة للتخلص من الكرش

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٥٩ ، ١٣ ديسمبر ٢٠١٥
أسهل طريقة للتخلص من الكرش

الكرش

من المسائل والأمور التي أحبطت البعض لبذلهم الكثير من الجهود والتعب من أجل معالجتها والتخلّص منها لكن دون جدوى، ولحاجتها إلى وقت كبير من أجل تحقيق النتائج، ممّا أصابهم بالملل واليأس، وتخليهم عن الاستمرار في المحاولة الأمر الذي زاد الأمور تعقيداً ففقدوا معه السيطرة على الوزن وازداد معه حجم الكرش، ولكي نعالج هذه المسألة لا بدّ من التعرّف على المسببات الكامنة خلفها وهي:


أسباب ظهور الكرش

  • اختيار الأوقات الخاطئة لتناول الطعام، والتي غالباً ما تكون في آواخر الليل.
  • تناول الأطعمة المشبعة بالدهون المعقدة، والتي يصعب على الجهاز الهضمي هضمها وامتصاصها بسرعة.
  • قضاء الكثير من الوقت دون القيام بأي نشاط حركي، والنوم بعد تناول الوجبات الرئيسية مباشرة.
  • الإصابة ببعض الأمراض ومن أشهرها اختلال في إفراز هرمونات الغدّة الدرقية، التهاب الكبد، خلل في وظائف الكلى.
  • الضغوط والاضطرابات النفسية، والتي تتسبّب بزيادة إفراز هرمون الكروتيزون الذي يتسبب بزيادة الدهون المتراكمة في منطقة البطن.
  • اتّباع الحميات الغذائية الخالية من الكربوهيدرات لفترة طويلة من الوقت.
  • اضطراب وتوتر عضلات البطن.
  • شرب الحكول بكميات كبيرة والذي يزيد معه تجمع الدهون حول البطن مسبّب ترهّل العضلات.
  • عوامل وراثية، أكّدت الدراسات والأبحاث أن الجينات الوراثية تلعب الدور الأكبر في تحديد تقسيمات عضلات البطن.


مخاطر ظهور الكرش

هناك الكثير من المخاطر المرافقة لتراكم الدهون في منطقة البطن ويمكن إيجازها بما يلي:

  • الإصابة بالكثير من الأمراض المزمنة والتي من أشهرها: السكتات الدماغية، والنوبات القلبية، وارتفاع ضغط الدم، ارتفاع نسبة الكولسيترول الضار في الدم.
  • ازدياد الألم الناتج عن الالتهابات نتيجة دور الدهون في تعزيز المواد الكيميائية الخاصة بها، كالتهاب المفاصل.
  • تصلّب الشرايين، ولهذا تستدعي الضرورة للتخلّص من الكرش ومحاولة إنقاص الوزن.


طرق التخلص من الكرش

  • منح الجسم قدراً وافراً من النوم والراحة، وهذا نتيجة الدور الكبير الذي يلعبه النوم في إذابة الدهون والتخلص من الكرش لقدرته على التقليل من الشعور بالتوتر والضغط والذي يزيد معه معدّل الكميات المتناولة من الطعام، كما ويفرز الجسم خلال فترة النوم إنزيمات تسهل الهضم ولهذا ينصح بالنوم بما لا يقلّ عن 8 ساعات.
  • تناول وجبة الإفطار والمحتوية على كوب من الماء الممزوج بعصير الليمون، لقدرة الليمون العالية في حرق الدهون.
  • الابتعاد عن المشروبات الغازية والأطعمة السكرية.
  • تناول الكربوهيدرات بكميات قليلة.
  • ممارسة رياضة المشي بما لا يقلّ عن نصف ساعة يومياً، فقد أثبتت فعاليتها العالية وقدرتها على حرق الدهون ولا سيّما تلك المتراكمة في منطقة البطن.