أضرار شاي الأخضر

كتابة - آخر تحديث: ٢٠:٣٩ ، ١٧ نوفمبر ٢٠١٨
أضرار شاي الأخضر

الشاي الأخضر

يعتبر الشاي من أكثر المشروبات استهلاكاً حول العالم بعد الماء، إذ توجد ثلاثة أنواع من الشاي والذي يتم تحضيره من أوراق نبتة الكاميليا الصينية (بالإنجليزية: Camellia sinensis) وهي الشاي الأخضر، والشاي الأسود، وشاي الأولونج (بالإنجليزية: Oolong tea)، ويتم تصنيف الشاي بناء على درجة الأكسدة والتخمير، حيث يتم إنتاج الشاي الأخضر عن طريق تبخير وتجفيف الأوراق الطازجة وذلك لتثبيط الإنزيم المسؤول عن عملية الأكسدة، وتتم أكسدة شاي الأولونج بشكل جزئي، بينما يتم إنتاج الشاي الأسود عن طريق تخمير أوراقه. وتعد كل من دول الصين واليابان و كوريا والمغرب الأكثر تناولاً للشاي الأخضر مقارنة بدول أوروبا وشمال إفريقيا والولايات المتحدة الأمريكية الأكثر استهلاكاً للشاي الأسود، بينما يعتبر شاي الأولونج من الأنواع المشهورة في تايوان والصين.[١]


أضرار ومحاذير الشاي الأخضر

يُعدّ تناول الشاي الأخضر آمناً إذا ما تم تناوله بكميات معتدلة، إلّا أنّ تناول كميات كبيرة منه من المحتمل أن تؤدي إلى حدوث آثار جانبية تتراوح ما بين الدرجة البسيطة والشديدة، ومن هذه الآثار: الصُدّاع، والتوتر، وحدوث اضرابات في النوم، والتقيؤ، والإسهال، وعدم انتظام ضربات القلب، وحرقة المعدة، والدوخة، والرعشة، وطنين الأذن، والتشنجات، والارتباك، بالإضافة إلى أنّ هذه المركبات قد تتداخل مع بعض الأدوية مما يقلل من فعاليتها، ويُعد الكافيين أحد الأسباب وراء مضار شرب الشاي الأخضر، وتجدر الإشارة إلى أنّ محتوى الشاي الأخضر من الكافيين أقل مقارنة بالشاي الأسود والقهوة، إلا أنّ كمية الكافيين في الكوب الواحد من الشاي الأخضر تختلف بالاعتماد على كمية أوراق الشاي المستخدمة و الفترة التي يتم نقعها بها، وهناك عدّة محاذير ترتبط بتناول الشاي الأخضر بكثرة، كما قد تسبب بعض الأضرار لفئات معينة، ومنها ما يأتي:[٢][٣][١]

  • الحمل والرضاعة: حيث وجدّ أنّ شرب ما يزيد عن كوبين من الشاي الأخضر يومياً يرتبط بارتفاع خطر الإصابة بالإجهاض، وذلك نتيجة لوجود الكافيين، أما بالنسبة للأم المرضع فيُوصى بتجنب استهلاك كميات كبيرة من الشاي الأخضر، حيث يمكن للكافيين الموجود فيه أنّ يصل للطفل الرضيع عن طريق حليب الأم مسبباً تأثيرات سلبية للطفل.
  • فقر الدم: فمن المحتمل أن يؤدي شرب الشاي الأخضر إلى زيادة فقر الدم سوءاً عند الأشخاص المصابين به.
  • اضرابات القلق: حيث يؤدي الكافيين الموجود في الشاي الأخصر إلى جعل هذه الاضرابات أكثر سوءاً.
  • اضرابات النزيف: فقد يؤدي الكافيين الموجود في الشاي الأخضر إلى زيادة خطر النزيف، لذا ينصح الأشخاص المصابون بهذه الاضطرابات بعدم شرب الشاي الأخضر.
  • أمراض القلب: إذ يمكن أن يسبب الكافيين اضطراب النظم القلبي.
  • مرض السكري: فمن الممكن أن يؤثر الكافيين على التحكم بمستويات السُكر في الدم، لذلك يجب مراقبة مستويات السكر لدى مرضى السكري عند شرب الشاي الأخضر.
  • الإسهال: إذ يسبب الكافيين في الشاي الأخضر تفاقم حالة الإسهال خاصة عند تناوله بكميات كبيرة.
  • الماء الزرقاء: (بالإنجليزية: Glaucoma)، إذ إنّ شرب الشاي الأخضر يؤدي إلى رفع الضغط داخل العين.
  • ارتفاع ضغط الدم: فمن المحتمل أن يسبب الكافيين ارتفاع ضغط الدم لدى الأشخاص المصابين به.
  • القولون العصبي: حيث تؤدي كمية الكافيين الموجودة في الشاي الأخضر عند تناوله بكميات كبير إلى تفاقم أعراض القولون العصبي.
  • أمراض الكبد: فمن الممكن أن تؤثر مستخلصات الشاي الأخضر في سوء حالة المصابين بأمراض الكبد.
  • هشاشة العظام: فمن المحتمل أن يؤدي تناول أكثر من 3 أكواب من الشاي الأخضر يومياً إلى رفع كمية الكالسيوم المطروحة من الجسم عن طريق التبول، ويمكن تعويض كمية الكالسيوم من خلال تناول مكملات الكالسيوم الغذائية.
  • تراكم عنصر الألومنيوم: حيث وُجد أنّ نبتة الشاي تحتوي على عنصر الألمنيوم وتسبب تراكمه في الجسم، مما يؤدي إلى العديد من أمراض الجهاز العصبي، وذلك عند تناوله بكميات كبيرة وخاصة في حال مرضى الفشل الكلوي.
  • التأثير على امتصاص الحديد: وذلك لاحتوائه على مركبات متعددة الفينول (بالإنجليزية: Polyphenols)، كما قد تقلل مركبات الكاتيشين (بالإنجليزية: Catechines) الموجودة في الشاي الأخضر من امتصاص الحديد من الطعام، لذلك من المحتمل أن يؤدي استهلاك الكاتيشين بكميات كبيرة إلى الإصابة بفقر الدم، ولذلك ينصح الأشخاص المعرضون لخطر الإصابة بفقر الدم بشرب الشاي الأخضر بعد الوجبات بساعة على الأقل.


فوائد شرب الشاي الأخضر

يعتبر الشاي الأخضر واحداً من أكثر المشروبات الصحية المتداولة بين الناس وله العديد من الفوائد، ومنها ما يأتي:[٤][٥]

  • يمكن أن يقلل خطر الإصابة ببعض أنواع السرطان مثل سرطان الثدي، وسرطان المثانة، وسرطان المبايض، وسرطان المعدة، وترجح الدراسات أنّ السبب يعود لاحتواء الشاي الأخضر على مركبات متعددة الفينول.
  • تقليل خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية، حيث أشارت إحدى الدراسات أنّ شرب 5 أكواب من الشاي الأخضر يومياً قلل خطر الوفاة خصوصاً الوفيات الناتجة عن أمراض القلب.
  • يرتبط بانخفاض مستويات الكوليسترول السيئ في الجسم.
  • تقليل خطر الإصابة بمرض السكري من النوع الثاني مقارنة بالذين لا يشربونه، وما زالت هناك حاجة لمزيد من الدراسات لإثبات هذه النتائج.
  • يمكن أن يساعد الشاي الأخضر على تقليل الوزن، وذلك من خلال المساهمة في تعزيز عمليات الأيض، فيما بينت دراسات أخرى عدم تأثيره في هذه العمليات.
  • يمكن أن يقلل خطر الإصابة بمرض باركنسون (بالإنجليزية: Parkinson's) وألزهايمر.
  • تحسين صحة الأسنان وتقليل خطر تسوسها عن طريق تثبيط نمو بعض أنواع الفيروسات والبكتيريا، ويعود ذلك لاحتوائه على الكاتيشين.


المراجع

  1. ^ أ ب Carmen Cabrera, (2006), "Beneficial Effects of Green Tea—A Review", Journal of the American College of Nutrition, Page 79-99. Edited.
  2. Kayla McDonell (3-10-2018), "How Much Green Tea Should You Drink Per Day"، www.healthline.com, Retrieved 20-10-2018. Edited.
  3. "GREEN TEA", www.webmd.com, Retrieved 20-10-2018. Edited.
  4. Megan Ware (28-3-2017), "Green tea: Health benefits, side effects, and research"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 20-10-2018. Edited.
  5. Kris Gunnars (17-1-2018), "10 Proven Benefits of Green Tea"، www.healthline.com, Retrieved 20-10-2018. Edited.