أضرار وفوائد الإنترنت

كتابة - آخر تحديث: ٠٩:٢٩ ، ٢٢ ديسمبر ٢٠١٥
أضرار وفوائد الإنترنت

الإنترنت

يعتبر الإنترنت شبكةً إلكترونيةً عملاقةً وتعرف بالشبكة العنكبوتية دلالةً على تشابكها الكبير، وتسمح بتداول المعلومات واكتسابها وتبادلها في شتّى المجالات، بالإضافة إلى التواصل والاتّصال عبر العالم جاعلةً من الكرة الأرضية هائلة الحجم وشاسعة المساحة ومتعدّدة القارات والبلدان قريةً صغيرة، فبمجرد كبسة زرٍ واحدةٍ تستطيع أن تصل إلى من تريد في أي وقتٍ تريده والعكس صحيح، فهو يربط بين الملايين من الناس في كل مكان، من خلال استخدام جهاز حاسوبٍ مزودٍ بخدمات الإنترنت، وهو مظهرٌ من مظاهر التطورات التكنولوجية والتقنية التي شهدها العالم في الآونة الأخيرة ويكثر استخدامه حالياً من قبل جميع شرائح المجتمع صغاراً وكباراً ومراهقين بل ومسنين أيضاً.


أضرار وفوائد الإنترنت

فوائد الإنترنت

لما كان لكلّ اكتشافٍ أو اختراعٍ قدّمه الإنسان للبشرية فوائد ومضار، فإنّ للإنترنت أيضاً سلبيّاته وإيجابياته والتي تحّددها طريقة استعماله والهدف منها، وتتمثّل الإيجابيات في:

  • سهولة الحصول على المعلومات في الوقت الذي يناسب الشخص، وقد كان فيما قبل يعاني صعوبةً كبيرةً بهذا الخصوص فيلجأ إلى الكتب والمراجع، وبالتالي فإنّ أبحاثه ودراساته تستغرق زمناً طويلاً وجهداً كبيراً، أمّا الآن فهو يستطيع أن يبحث عن كل ما يريد فيجد كل المراجع والكتب والأفلام والقصص التي تساعده أثناء جلوسه مرتاحاً.
  • سهّل الإنترنت التواصل بين الأشخاص البعيدين في المكان، فيستطيع شخصٌ في باريس أن يحادث شخصاً في بيروت على سبيل المثال بالصوت والصورة وبوضوحٍ كما لو كانا في مكانٍ واحد أو جالسين مقابل بعضهما.
  • التسلية والاستمتاع والدخول لمواقع الألعاب المختلفة، أو إلى مواقع التجميل والطبخ والموضة والأزياء.
  • يستطيع متصفح الإنترنت أيضاً أن يشاهد الأخبار وتحليلاتها وتقارير خاصة بها.
  • لعلّ التعليم يعدّ من أهمّ إيجابيات ومميّزات الإنترنت مثل تعلم اللغات أو المواد التعليمية على اختلافها.
يجدر بالذكر أن أسواق الإنترنت وسلعها انتشرت في الوقت الحالي، وتكون بمثابة سوقٍ عاديةٍ بضائعها معروضةٌ وبأسعارٍ محددة، غير أن الفرق الوحيد هو أن هذا السوق إلكتروني.


أضرار الإنترنت

  • تعدّ الأمراض الصحية أهمّ سلبيات استخدام الإنترنت، فآلام الظهر إثر الجلوس لساعاتٍ طويلةٍ أمام شاشة الجهاز من شأنها أن تقلق راحة الإنسان وتسبب له الضيق والإنزعاج.
  • إلحاق الضرر بالعيون، نظراً للأشعة الخطرة التي تصدرها شاشة الحاسوب، والتي تضر بالعين مسببةً أمراض التهيج والحساسية والاحمرار والحكة والجفاف وغيرها، خاصةً إذا استمرّ جلوس الشخص أمام الشاشة متسمراً لساعات.
  • زيادة الوزن، فمستخدمه يظل جالساً وبالتالي تقل حركته.
  • لعلّ انقطاع الروابط الاجتماعية والأسرية بين الناس نظراً لانشغالهم بالإنترنت وخدماته وألعابه وبرامجه على الدوام تقللّ من فرصة إجراء حديثٍ اجتماعي عادي بينهم.