أعراض التهاب جرح الولادة

كتابة - آخر تحديث: ١٣:٣٣ ، ٩ أبريل ٢٠١٩
أعراض التهاب جرح الولادة

ارتفاع درجة الحرارة

يُعتبر ارتفاع درجة الحرارة من أول الأعراض التي تظهر عند حدوث التهاب جرح الولادة،[١] حيث تكون درجة الحراة ما بين 38-39.4 درجة مئوية،[٢] ومن الجّدير بالذكر أنّ التهاب جرح الولادة عادةً ما يحدث بعد الولادة القيصريّة، أمّا التهاب جرح الولادة الطبيعيّة فعلى الرغم من أنّه غير شائع إلاّ أنّه قد يحدث في مكان إجراء ما يُعرف ببضع المهبل (بالإنجليزيّة: Episiotomy)، أو في مكان حدوث تمزّق المهبل أثناء الولادة،[٣] ويعرف بضع المهبل بأنّه قَطْعٌ يُحدِثه الطبيب في العضلات المُحيطة بالمهبل بهدف تسهيل الولادة ومنع حدوث تمزّق المهبل.[٤]


الإفرازات غير الطبيعيّة من الجرح

قد تظهر إفرازات من جرح الولادة القيصريّة، ولكن في حال إصابة الجرح بالعدوى، فإنهّ بالإضافة إلى احمراره وتوّرمه يتكون حوله خُراج مملوء القيح أو ما يُعرف بالمَّد، والذي بدوره يمكن أن ينشر العدوى إلى الرّحم، أو المبايض، أو الأنسجة القريبة من مكان الجرح.[١]


أعراض أخرى

نذكُر من الأعراض الأخرى التي تدل على التهاب جرح الولادة ما يأتي:[٢][٥]

  • توّرم الجرح.
  • احمرار مكان الجرح.
  • آلام أسفل البطن.
  • ألم حول الجرح.
  • ألم عند التبول.
  • وجود إفرازاتٍ مهبلية ذات رائحة كريهة.


وتجدر الإشارة إلى أنّ أعراض وعلامات التهاب جرح الولادة قد لا تظهر بعد العمليّة مباشرة، إذ قد تستغرق هذه الأعراض مدةً تصلُ إلى 30 يوماً للظهور، ومن ناحيةٍ أخرى لا بد من التّأكيد على ضرورة مراجعة الطبيب في حال حدوث أيّ من الأعراض التي تم ذكرُها سابقاً، ومن المهم جداً التنويه إلى أنّ هناك العديد من العوامل التي قد تزيد خطر الإصابة بالالتهاب جرح الولادة، كالعمر، والإصابة بمرض ارتفاع ضغط الدّم، وفقدان الحَمل المتكرر، والحَمل بالتّوأم، واستخدام المُضادات الحيويّة للوقاية من الالتهابات قبل حدوثها.[٥]


المراجع

  1. ^ أ ب Robin Elise Weiss, PhD , "When to Call a Doctor After a Cesarean Section"، www.verywellfamily.com, Retrieved 6-3-2019. Edited.
  2. ^ أ ب "Post-Cesarean Wound Infection: How Did This Happen?", www.healthline.com, Retrieved 6-3-2019. Edited.
  3. "Postpartum infections", www.babycenter.com, Retrieved 6-3-2019. Edited.
  4. "All about episiotomy", www.babycenter.com, Retrieved 6-3-2019. Edited.
  5. ^ أ ب Aaron Kandola (13-2-2019), "Is my C-section scar OK?"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 6-3-2019. Edited.