أعراض الحساسية والجيوب الأنفية

كتابة - آخر تحديث: ١٩:٣٧ ، ١١ يونيو ٢٠١٩
أعراض الحساسية والجيوب الأنفية

أعراض الحساسية

قد تكون الحساسية موسمية (بالإنجليزية: Seasonal allergies) لدى بعض الأشخاص، أو قد تستمرّ على مدار السنة عند البعض الآخر، وتظهر أعراض الحساسية عند دخول مسبّب الحساسية إلى الجسم، ممّا يؤدي إلى ردّة فعل مناعيّة وإنتاج الجهاز المناعيّ للأجسام المضادّة لمحاربة مسبّب الحساسية، ممّا يؤدي إلى إنتاج بعض المواد الكيميائيّة مثل الهيستامين (بالإنجليزية: Histamine)، وحدوث سلسلة من التفاعلات الالتهابية، التي تنتهي بتوسّع الأوعية الدموية، وتضرر بعض أنسجة الجسم، بالإضافة إلى ظهور مجموعة من الأعراض، ومنها ما يأتي:[١]

  • تدميع، وحكّة العينين.
  • احتقان الأنف والجيوب الأنفية.
  • الصداع.
  • حكّة في الحلق.
  • العطاس، والسعال.
  • الشرى التحسسي (بالإنجليزية: Hives).
  • صعوبة التنفس.
  • سيلان الأنف.
  • تهيج بعض الحالات الجلدية مثل الإكزيما وبعض الحالات التنفسيّة مثل مرض الربو.


أعراض التهاب الجيوب الأنفية

قد تتسبّب الإصابة بالحساسية، والرشح، والعدوى البكتيرية الإصابة بالتهاب الجيوب الأنفية (بالإنجليزية: Sinusitis)، وتوجد العديد من الأعراض المختلفة التي قد تصاحب التهاب الجيوب الأنفية، نذكر منها ما يأتي:[٢][٣]

  • سيلان الأنف.
  • تدميع، وحكّة العينين.
  • خروج مخاط سميك أصفر أو أخضر اللون من الحلق أو الأنف.
  • الحمّى.
  • الشعور بالضغط على الجيوب الأنفية والذي يزداد عند الانحناء للأمام.
  • الصداع.
  • ألم الأسنان.
  • انبعاث رائحة كريهة من الفم، أو الشعور بطعم سيء في الفم.
  • السعال.
  • التهاب الحلق.
  • انقطاع النفس الانسداديّ النوميّ (بالإنجليزية: Obstructive sleep apnea).
  • احتقان كامل الوجه.
  • تنقيط الأنف الخلفي (بالإنجليزية: Post nasal drip).
  • فقدان القدرة على الشم والتذوق.
  • الشعور بالتعب والإعياء.


علاج الحساسية والجيوب الانفية

توجد مجموعة من العلاجات التي تساعد على التخفيف من أعراض الحساسية والتهاب الجيوب الأنفية، نبيّن منها ما يأتي:[٢]

  • مضادات الهيستامين (بالإنجليزية: Antihistamins).
  • مزيلات الاحتقان (بالإنجليزية: Decongestants)، وتجدر الإشارة إلى ضرورة تجنّب استخدام هذه الأدوية لأكثر من 3-4 أيام متواصلة، حيث تؤدي إلى نتيجة عكسية تزيد من مشكلة الاحتقان.
  • الكورتيكوستيرويد (بالإنجليزية: Corticosteroids) للحدّ من الالتهاب.
  • المضادّات الحيوية (بالإنجليزية: Antibiotics)، والتي يصفها الطبيب في حالة الإصابة بعدوى الجيوب الأنفية البكتيرية.
  • استخدام مرطبات الجو، وغسل الأنف بالمحلول الملحي، وتطبيق كمّادات دافئة على الجيوب.


المراجع

  1. "Allergies & Sinusitis", www.otolaryngology-assoc.com, Retrieved 23-5-2019. Edited.
  2. ^ أ ب "Is It Sinusitis or Allergies?", www.webmd.com, Retrieved 23-5-2019. Edited.
  3. "Sinusitis and Allergy", www.allergy.org.au, Retrieved 23-5-2019. Edited.