أعراض الحمل نزول إفرازات بيضاء

بواسطة: - آخر تحديث: ٢١:٣٤ ، ١٣ مايو ٢٠١٩

إفرازات الحمل

تُعَدُّ زيادة الإفرازات المهبليّة إحدى علامات الحمل المُبكِّرة التي تتطوَّر خلال أسبوع إلى أسبوعَين من بداية الحمل، وتستمرُّ حتى نهاية الحمل، ويجب التمييز بين الإفرازات المهبليّة الطبيعيّة وغيرها من الإفرازات، حيث تكون الإفرازات المهبليّة الطبيعيّة رقيقة، وذات لون أبيض، وتتميَّز برائحة خفيفة، وتزداد كمِّية الإفرازات خلال الأسابيع الأخيرة من الحمل، وتكون على شكل مخاط ورديّ لزج يُشبه الهلام؛ حيث يدلُّ هذا على اقتراب موعد الولادة، ويُشار إلى أنَّ لزيادة الإفرازات خلال فترة الحمل دوراً في تقليل خطر إصابة المهبل، والرحم بالعدوى.[١][٢]


أسباب الإفرازات

يحدث تغيُّر في مستوى الهرمونات خلال دورة الحيض الطبيعيّة، ممَّا قد يتسبَّب بوجود إفرازات مهبليّة، كما أنَّه يستمرُّ تأثير الهرمونات أيضاً في حال حدوث الحمل، فيمرُّ عنق الرحم بعِدَّة تغييرات، حيث يصبح ليِّناً، ممَّا يُؤدِّي إلى حدوث زيادة في الإفرازات التي تُساعد على وقاية المهبل والرحم من العدوى، ومن ناحية أخرى فإنَّ رأس الجنين يتسبَّب بالضغط على عنق الرحم خلال الأسابيع الأخيرة من الحمل، فتزيد الإفرازات، وتتراوح كمِّية الإفرازات المهبليّة بين أن تكون قليلة، أو غزيرة.[١]


التعامل مع الإفرازات

يُعَدُّ وجود الإفرازات المهبليّة خلال فترة الحمل أمراً طبيعيّاً، ويتوجَّب الحفاظ على المهبل نظيفاً وصحِّياً لتلافي حدوث أيِّ التهاب ممكن، وذلك من خلال ما يأتي:[٢][٣]

  • تجنُّب استخدام الفوط النسائيّة قدر المستطاع؛ لما لها من دور في إدخال الجراثيم إلى المهبل.
  • تجنُّب الدوش المهبليّ خلال فترة الحمل؛ لئلا يتدمَّر التوازن البكتيريّ الصحِّي للمهبل.
  • ارتداء الملابس الداخليّة المريحة ذات النسيج الجيِّد.
  • اعتماد منتجات العناية الشخصيّة غير المُعطَّرة، بما فيها ورق التواليت.
  • شطف المنطقة التناسُليّة ومسحها من الأمام إلى الخلف، وتجفيفها جيِّداً.
  • تجنُّب ارتداء الملابس الضيِّقة، كالجينز، وجوارب النايلون الطويلة.
  • اتِّباع نظام غذائي صحِّي، وتقليل كمِّيات السكَّر المتناولة؛ لما له من دور في تشجيع عدوى الخميرة المهبليّة.
  • تناول المُكمِّلات الغذائيّة المحتوية على بكتيريا نافعة؛ لتحافظ على التوازن البكتيريّ في المهبل.


المراجع

  1. ^ أ ب , "Vaginal Discharge During Pregnancy: What’s Normal?"، www.healthline.com, Retrieved April 23, 2019 . Edited.
  2. ^ أ ب , "What do different colors of discharge mean in pregnancy?"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved April 23, 2019 . Edited.
  3. "Vaginal Discharge During Pregnancy", americanpregnancy.org, Retrieved 4-5-2019. Edited.