أعراض نقص الزنك في الشعر

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٣٠ ، ١٠ مارس ٢٠١٩
أعراض نقص الزنك في الشعر

الزنك

يُعدّ عنصر الزنك من المعادن المهمة جداً في جسم الإنسان، حيث إنّه يلعب أدواراً جوهرية وأساسية في العديد من العمليات الحيوية؛ فهو يدخل في نشاط أكثر من 300 إنزيم من الإنزيمات المهمّة في عملية التمثيل الغذائي، والهضم، كما أنّ الزنك يلعب دوراً مهماً في الحفاظ على صحة الجلد والشعر، وفي إنتاج البروتين، وفي انقسام الخلايا، ويؤثّر في وظيفة الغدة الدرقية، وهو ضروري لعملية تخثر الدم والتئام الجروح، كما أنّ له دوراً أساسياً في الحفاظ على حاستي الذوق والشم، والحفاظ على الرؤية والعيون، وتجدر الإشارة إلى أنّه وبالرغم من حاجة الجسم لكميات قليلة جداً من الزنك لكنّه لا يستطيع أن يُخزّن الزائد عن حاجته، وبالتالي يجب تزويد الجسم به بانتظام من خلال النظام الغذائي الغني به؛ تجنباً لحدوث أي نقص في مستواه، إذ إنّ نقصه يؤثر بشكل كبير في جميع أجهزة الجسم ويتسبّب بالعديد من المشاكل: كقصر القامة، والتأثير في القدرة على تذوق الطعام، والتأثير بشكل سلبي في حاسة الشم، وفي الخصوبة وغيرها من التأثيرات الصحية السيئة التي سيتمّ ذكرها لاحقاً في هذا المقال.[١][٢]


أعراض نقص الزنك في الشعر

يؤثر نقص الزنك بشكل كبير في الشعر وكثافته؛ وذلك لأنّ الإصابة بنقص الزنك ستؤثر بشكل مُباشر في بروتين الشعر وبصيلاته، وتجدر الإشارة إلى أنّه في حال الشك بأنّ تساقط الشعر ناجم عن نقص في الزنك يجب على الشخص التوجه للطبيب المُختص لإجراء التحاليل اللازمة وصرف المُكمل الغذائي، بالإضافة إلى أنّه ينبغي تحسين النظام الغذائي المتبع ليكون صحياً وغنياً بعنصر الزنك لتعويض النقص الحاصل في الجسم. وهنالك عدة أعراض قد تظهر على الشعر، وفيما يأتي نذكر بعضاً منها:[٣]

  • ضعف في بنية الشعر.
  • تساقط الشعر غير المُبرر.
  • ظهور قشرة على فروة الرأس.


أعراض نقص الزنك في الجسم

إضافة لما أسلفنا ذكره من الأعراض التي تظهر على الشعر، فإنّ هنالك العديد من الأعراض التي قد تظهر على المُصاب بنقص الزنك، وفيما يأتي نذكر بعضاً منها:[٤][٥]

  • فقدان الوزن الشديد وغير المبرر.
  • ضعف الجهاز المناعي وصعوبة التئام الجروح.
  • انخفاض القدرة على الشم والتذوق.
  • المعاناة من الإسهال.
  • فقدان في الشهية.
  • تأخر النمو الجنسي لدى المراهقين.
  • إصابة الرجال بالعجز الجنسي.
  • ظهور تقرحات في الجلد.
  • بطء في نمو الرضع والأطفال.


الفئات الأكثر عرضة لنقص الزنك

يُقدّر عدد الأشخاص الذين يُعانون من نقص في مستوى الزنك بحوالي 1.1 مليار شخص، وذلك نتيجة لعدم توفر الكمية الكافية من الزنك في النظام الغذائي المتبع، أو بسبب فقدان الجسم لكميات كبيرة من الزنك، وقد يكون ناتجاً عن سوء الامتصاص بسبب مشاكل صحية، أو بسبب المعاناة من أمراض مزمنة. وتجدر الإشارة إلى أنّ هناك بعض الفئات التي قد تكون أكثر عرضة لخطر الإصابة بنقص في الزنك وهي موضحة كما يأتي:[٦][٧][٨]

  • كبار السن: كلما تقدم الشخص بالعمر أصببح أكثر عرضة للإصابة بنقص في الزنك.
  • الأشخاص الذين يُعانون من ضغوط عاطفية أو جسدية: يُؤدي التعرض للضغوط النفسية والجسدية إلى سرعة استهلاك الزنك مقارنة بالوضع الطبيعي.
  • الأشخاص الذين يُعانون من أمراض الجهاز الهضمي: يُمكن للجراحة الهضمية، والإصابة بالاضطرابات الهضمية مثل: التهاب القولون التقرحي، ومرض كرون، التقليل من امتصاص الزنك وزيادة فقدانه من الجهاز الهضمي.
  • الأشخاص النباتيون: إنّ كمية الزنك في الأنظمة الغذائية النباتية تحتوي على كمية أقل مقارنةً بكمية الزنك الموجودة بالأنظمة الغذائية التي تحتوي على اللحوم.
  • الحوامل والمرضعات: إنّ المتطلبات الغذائية للجنين والرضيع تستنزف العناصر الغذائية بما فيها الزنك من الأم، فتصبح أكثر عرضة من غيرها لحدوث نقص في مستويات الزنك.
  • الرُضّع الذين يعتمدون على الرضاعة الطبيعية فقط: إنّ الرضاعة الطبيعية توفر احتياج الرضيع من الزنك خلال الأشهر الستّة الأولى من عمره، ولكنها لا توفّر الكمية اللازمة للعمر الأكبر من ذلك.
  • المدمنون على المشروبات الكحولية: وذلك لأنّ شرب الكحول يُقلّل من قدرة الأمعاء على امتصاص الزنك ويزيد من طرحه في البول، ومن الجدير بالذكر أنّ ما يقارب 30-50% من مدمني الكحول لديهم نقص في مستوى الزنك في أجسامهم.


الفوائد الصحية للزنك

يلعب عنصر الزنك دوراً مهمّاً في الحفاظ على صحة الجسم، وفيما يأتي نوضح بعضاً من فوائد الزنك للجسم:[٩]

  • تنظيم وظيفة المناعة: قد يؤدي نقص الزنك في الجسم لضعف في جهاز المناعة، إذ إنّ الجسم يحتاج إلى الزنك لتنشيط الخلايا الليمفاوية التائية التي تُساعد على مهاجمة الخلايا المُصابة والخلايا السرطانية.
  • التأثير في عملية التعلم والذاكرة: يلعب الزنك دوراً مهماً في طريقة تشكيل الوصلات بين الخلايا العصبية، وبالتالي فهو يؤثر في الكيفية التي نتعلّم من خلالها، والكيفية التي تتشكل بها الذكريات في الدماغ.
  • انخفاض مخاطر الإصابة بالأمراض المزمنة: إنّ تحسين مستوى الزنك في الجسم من خلال النظام الغذائي والمكملات الغذائية قد يقلل من خطر التعرض للأمراض الالتهابية والأمراض المزمنة المرتبطة بالعمر.
  • المساعدة على التئام الجروح: يلعب الزنك دوراً مهماً في الحفاظ على سلامة البشرة، ويُساعد الأشخاص الذي يعانون من جروح أو تقرحات في الجلد على تعزيز التئام الجروح، والتقليل من حدوث الالتهاب والنمو البكتيري، ومن الجدير بالذكر أنّه غالباً ما يُستخدم الزنك في مستحضرات وكريمات البشرة التي تُستخدم في علاجات طفح الحفاضات عند الأطفال، وعلاج مشكلات تهيج الجلد.
  • علاج نزلات البرد: وجدت بعض الدراسات أنّ للزنك أهمية في تقصير مدة أعراض البرد الشائعة بنسبة قد تصل إلى 40%.
  • علاج الإسهال: من المُمكن أن تُساعد حبوب الزنك على التقليل من الإسهال.
  • زيادة الخصوبة: أشارت بعض الدراسات إلى أنّ تحسين مستوى الزنك قد يؤدي لتحسين جودة الحيوانات المنوية، وزيادة الخصوبة عند الذكور.


أغذية تحتوي على الزنك

يحتاج الجسم إلى كمية قليلة من الزنك تُقدّر بـ 8 مغ للنساء البالغات، و11 مغ للرجال البالغين، ومن الممكن أن يتم الحصول على هذه النسبة من الأنظمة الغذائية التي تحتوي على الأطعمة الغنية بالزنك، وفيما يأتي بعض الأمثلة على هذه الأطعمة:[١٠][١١]

  • المحار؛ إضافة لاحتواء المحار على نسبة عالية من البروتين والفيتامينات المهمة، فهو يحتوي على نسبة جيدة من الزنك الضروري للجسم.
  • اللحوم والدواجن، وتجدر الإشارة إلى أنّ اللحوم الحيوانية تُعدّ أفضل من الخضراوات والفواكه كمصدرغذائي للزنك.
  • الخضروات مثل: الفطر، والسبانخ، واللفت، والثوم.
  • البقوليات مثل: الحمص، والعدس، والفاصولياء.
  • المكسرات؛ إذ تُعدّ المكسرات مصدراً آخر غنياً بالزنك، مثل: بذور اليقطين، والصنوبر.
  • الحبوب الكاملة مثل؛ الشوفان.
  • حبوب الإفطار المدعمة بالفيتامينات والمعادن.
  • الحليب واللبن.
  • الشوكولاتة السوداء.
  • سرطان البحر وجراد البحر، فهما من المصادر الممتازة للزنك.


المراجع

  1. "Zinc: Everything You Need to Know", www.healthline.com, Retrieved 5-2-2019. Edited.
  2. "ZINC", www.webmd.com, Retrieved 6-2-2019.Edited.
  3. "5 SIGNS YOU HAVE A ZINC DEFICIENCY", www.askdebbieabouthair.com, Retrieved 6-2-2019. Edited.
  4. "Zinc Deficiency", www.healthline.com, Retrieved 6-2-2019. Edited.
  5. "Zinc", ods.od.nih.gov, Retrieved 6-2-2019. Edited.
  6. "Zinc Deficiency is More Common Than You Think", mindd.org, Retrieved 6-2-2019. Edited.
  7. "All you need to know about zinc deficiency", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 6-2-2019.Edited.
  8. "Zinc", ods.od.nih.gov, Retrieved 6-2-2019. Edited.
  9. "What are the health benefits of zinc?", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 5-2-2019. Edited.
  10. "10 Best Food Sources of Zinc", www.everydayhealth.com, Retrieved 6-2-2019. Edited.
  11. "Zinc in diet", medlineplus.gov, Retrieved 10-3-2019. Edited.