أعراض نقص المناعة في جسم الإنسان

بواسطة: - آخر تحديث: ١٤:٠٤ ، ٣١ ديسمبر ٢٠١٨
أعراض نقص المناعة في جسم الإنسان

المناعة في جسم الإنسان

يحتوي جسم الإنسان على عدد من الأعضاء التي تُعدّ جزءاً من الجهاز المناعي فيه، مثل: الطحال، واللّوزتين، ونخاع العظم، والعقد الليمفاوية، إذْ تعمل هذه الأعضاء بشكل متكامل بهدف إنتاج خلايا المناعة الدفاعيّة، مُمَثَّلةً بخلايا الدم البيضاء والأجسام المضادّة، وفي الحقيقة يضمّ الجهاز المناعي في الجسم نوعين من الأجهزة، حيث يعمل كُلٌّ منهما مكمِّلاً لعمل الآخر بهدف حماية الجسم والدفاع عنه، أحدهما يُعرف بالمناعة الغريزية (بالإنجليزية: Innate immunity)؛ وهي المناعة التي تولد مع الأفراد، ولا تستجيب لنوع معيّن من المُمْرضات التي يتعرّض لها الجسم، أمّا الجهاز المناعي التكيُّفي (بالإنجليزية: Adaptive immunity)؛ فهو الجزء المناعي في الجسم الذي يتولد استجابةً لمولدات ضد معيّنة، إمّا نتيجة تعرّض الجسم للعدوى، وإمّا نتيجة أخذ المطاعيم،[١] ومن الأمثلة على أنواع مُولّدات الضد التي تتطلب خلايا مناعيّة متخصصة لمحاربتها: البكتيريا، والفيروسات، والخلايا السرطانية، والطفيليات، وما يحدث في حال أُصيب الفرد باضطرابات نقص المناعة، فهذا من شأنه أن يؤثر في الجهاز المناعي، وفي قدرته على مقاومة العدوى والأمراض، فيُصبح الجسم عُرضة لالتقاط أنواع مُختلفة من العدوى.[٢]


أعراض نقص المناعة في جسم الإنسان

يمكن تقسيم اضطرابات نقص المناعة في الجسم إلى نوعين، أمّا القسم الأوّل فيُعرف بنقص المناعة الأولي، والذي يضمّ اضطرابات نقص المناعة التي تولد مع الشخص، أو التي تحدث نتيجة وجود العامل الجيني، أمّا القسم الآخر من اضطرابات المناعة، فيُعرف باضطراب نقص المناعة الثانوي، والذي يحدث نتيجة وجود عوامل خارجيّة، كالإصابة بالحروق الشديدة، أو الخضوع للعلاج الكيميائي، أو الإشعاعي، أو الإصابة بمرض السكري، أوسوء التغذية،[٢] وفي الحقيقة إنّ الأعراض والعلامات التي تظهر على الشخص المُصاب بنقص المناعة الأولي هي الأعراض والعلامات نفسها التي تُصاحب الإصابة بنقص المناعة الثانوي، فهنا تكمن أهميّة إجراء الاختبارات المُختلفة لفهم طبيعة المُشكلة، وتحديد أسبابها،[٣] وبناءً على ما سبق، فإنّ هناك عدد من الأعراض والعلامات التي تُشير إلى وجود نقص في مناعة الجسم، حيث يمكن ذكر بعض من هذه الأعراض كما يأتي:[٤]

  • تكرار الإصابة بالالتهاب الرئوي (بالإنجليزية: Pneumonia)، أو التهاب الشعب الهوائية (بالإنجليزية: Bronchitis)، أو عدوى الجيوب الأنفيّة، أو عدوى الأذن، أو التهاب السحايا (بالإنجليزية: Meningitis)، أو العدوى الجلدية.
  • تعرُّض الأعضاء الداخلية في الجسم للإصابة بالالتهاب أو العدوى.
  • الإصابة باضطرابات الدم، مثل؛ نقصان عدد الصفائح الدموية، أو الإصابة بفقر الدم.
  • الإصابة بالاضطرابات الهضمية، مثل: فقدان الشهيّة، والغثيان، والإسهال، ومغص البطن.
  • حدوث تأخر في نموّ الجسم أو تطوّره.
  • الإصابة باضطرابات المناعة الذاتيّة، مثل؛ مرض الذئبة، أو الالتهاب المفصلي الروماتويدي (بالإنجليزية: Rheumatoid arthritis)، أو مرض السكري النوع الأول.


تقوية الجهاز المناعي

هناك عدّة نصائح وسلوكيّات يمكن من خلالها حماية الجهاز المناعي في الجسم وتعزيز قوّته، ومن هذه النصائح نذكر ما يأتي:[٥]

  • الحرص على تناول الأطعمة التي تحتوي على كميات كبيرة من الفواكه والخضروات، والبروتينات الخالية من الدهون، فهذه الأطعمة تزوّد الجسم بالمواد الغذائيّة الضرورية لإنتاج البروتينات المناعية، والإنزيمات، والخلايا في الجسم.
  • الإقلاع عن التدخين وتجنّبه؛ إذْ إنّ التدخين يتعارض مع الوظيفة المناعيّة للجهاز التنفسي، فيصبح الشخص عُرضة للإصابة بالعدوى.
  • السيطرة على التوتر؛ فزيادة التوتر يزيد من عمل هرمونات الجهاز العصبي الودي في الجسم، وذلك بدوره يؤثّر بشكل مباشر في مناعة الجسم ويُضعفها.
  • الحصول على قدرٍ كافٍ من النوم في ساعات اللّيل؛ فالنوم يحافظ على التوازن الداخلي في الجسم، أمّا قِلّة النوم فتتسبّب بحدوث اضطرابات في نِسَب الهرمونات، وإضعاف الجهاز المناعي.
  • تناول الأطعمة التي تعمل على تعزيز قوّة الجهاز المناعي في الجسم، ومن الأمثلة عليها:[٦]
    • التوت الأزرق: نظراً لاحتواء هذه الفاكهة على مادّة أَنْثُوسيانين (بالإنجليزية: Anthocyanin) المضادّة للأكسدة، فإنّ تناوُلها يسهم في تعزيز مناعة الجسم.
    • الشوكولاته الداكنة: فهي تحتوي على مادّة الثيوبرومين (بالإنجليزية: Theobromine) المضادة للأكسدة، والتي تساعد على تقوية المناعة في الجسم.
    • الكركم: إذْ يحمل الكركم خصائص مضادّة للأكسدة ومضادة للالتهاب، وتناوُله يحسِّن من مناعة الجسم ويقوّيها.
    • الأسماك الدهنيّة: وهي الأسماك التي تحتوي على الحمض الدهني أوميجا 3، مثل؛ سمك السلمون، والتونة، حيث إنّ استخدام الأوميجا 3 بشكل منتظم ولفترة طويلة قد يسهم في التقليل من خطر الإصابة بالتهاب المفاصل الروماتويدي.
    • البروكلي: يعدّ مصدراً غنيّاً بمضادّات الأكسدة وفيتامين سي، حيث يُقوّي الجهاز المناعي في الجسم.
    • البطاطا الحلوة: تحتوي على مركب البيتاكاروتين (بالإنجليزية: Beta carotene) المضادّ للأكسدة، والذي يحافظ على الجلد ويحميه من التلف.
    • السبانخ: يُعزّز السبانخ المناعة في الجسم، نظراً لاحتوائه على المواد الغذائيّة، ومضادات الأكسدة الضرورية لتعزيز مناعة الجسم، مثل؛ فيتامين C وفيتامين E.
  • المحافظة على وزن صحيّ.[٦]
  • الإمتناع عن شرب الكحوليّات.[٦]
  • ممارسة التمارين الرياضيّة بانتظام.[٦]


الوقاية من العدوى في حالة نقص المناعة

في الحقيقة هناك عدّة طرق يمكن من خلالها حماية الجسم من العدوى في حال الإصابة بنقص المناعة، ومن هذه الطرق نذكر ما يأتي:[٤]

  • الحرص على نظافة اليدين؛ إذْ يُنصح بغسل اليدين باستخدام الصابون بعد استخدام المرحاض، وقبل تناول الطعام.
  • تنظيف الأسنان بانتظام، لما لا يقل عن مرتين يومياً.
  • تجنّب التعرّض للعدوى والاحتكاك بالأشخاص المصابين بالزكام أو غيرها من أنواع العدوى المُختلفة، كما ويجب تجنُّب الأماكن المزدحمة،[٤] أو الأماكن التي تنتشر فيها العدوى، كالمستشفيات ومراكز الرعاية الصحيّة.[٥]
  • الحرص على طهي الطعام جيداً قبل تناوُله، حتى وإنْ كانت الخضروات والفواكه الطازجة، أو المأكولات البحرية، حيث تعدّ هذه المأكولات مأوى مناسب لأنواع العدوى التي قد تتسبّب بإلحاق الضرر بالمرضى الذين يعانون من نقص المناعة.[٥]
  • استخدام القناع أو القفازات في حالة الوجود بعض الوقت في الطائرة، أو في عيادة الطبيب، أو في المستشفى، فقد يُقلل ذلك من خطر التعرض للجراثيم في هذه الأماكن.[٥]


المراجع

  1. Elizabeth Boskey (22-1-2018), "Being Immunocompromised or Having an Immune Deficiency"، www.verywellhealth.com, Retrieved 31-12-2018. Edited.
  2. ^ أ ب "What is an immunodeficiency disorder?", www.healthline.com, Retrieved 31-12-2018. Edited.
  3. "Secondary immunodeficiency (SID) ", www.piduk.org, Retrieved 31-12-2018. Edited.
  4. ^ أ ب ت "Primary immunodeficiency", www.mayoclinic.org,14-9-2018، Retrieved 31-12-2018.
  5. ^ أ ب ت ث Trisha Torrey (17-12-2018), "Maintain a Strong Immune System"، www.verywellhealth.com, Retrieved 31-12-2018. Edited.
  6. ^ أ ب ت ث Lana Burgess (10-7-2018), "The best foods for boosting your immune system"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 31-12-2018. Edited.


فيديو أعراض ضعف المناعة

شاهد الفيديو لتتعرف على أعراض ضعف المناعة: