أعراض وأسباب البواسير

بواسطة: - آخر تحديث: ١١:١٨ ، ٢١ أبريل ٢٠١٩

أعراض البواسير

تُعرف البواسير (بالإنجليزية: Hemorrhoids) بأنّها أوردة مُنتفخة في فتحة الشرج والمُستقيم السُفليّ، على غرار الدّوالي، وتعتبر من المشاكل الشائعة بكثرة، وتجدر الإشارة إلى أنّها أحياناً لا تُسبّب أيّة أعراض، وأحياناً أُخرى تُسبّب بعض الأعراض بحسب موقعها، وفي ما يأتي بيان ذلك:[١]


أعراض البواسير الداخلية

في الحقيقة، لا يمكن رؤية البواسير الدّاخليّة (بالإنجليزية: Internal hemorrhoids) أو الإحساس بها؛ لإنّها موجودة داخل المُستقيم، ونادراً ما تُسبّب الشعور بعدم الرّاحة أو الألم، إذ لا تُوجد ألياف عصبيّة تتصل بالأوردة في موقع تلك البواسير لتنقل الألم، ولكن في بعض الأحيان يُمكن أن تُسبب البواسير الدّاخلية الأعراض التالية:[٢]

  • النزيف الشرجيّ، والذي يحدث نتيجة تهيّج سطح البواسير وتمزقه أثناء عملية الإخراج، خاصة إذا كان البراز صلباً.
  • وجود كتلة على حافة الفتحة الشرجية يُمكن أن يشعر بها المصاب.
  • التهاب البواسير الداخليّة، والذي يمكن أن يسبب بدوره التهاب الجلد المحيط بفتحة الشرج؛ مما يؤدّي إلى الشعور بالحكة والحُرقة، وتعرف هذه الحالة بالحِكَّة الشَرَجِيَّة.
  • الألم الشديد في حال تكوّن خثرة على الباسور الدّاخليّ.
  • الشعور بالألم بسبب تدلي البواسير (بالإنجليزية: Prolapsed hemorrhoids)؛ أيّ ظُهور الباسور الداخليّ من خلال فُتحة الشرج، والذي يحدث نتيجة الشدّ والإجهاد المُزمن أثناء عمليّة التبرز. [١]


أعراض البواسير الخارجية

تظهر البواسير الخارجيّة (بالإنجليزية: External hemorrhoids) تحت الجلد حول فتحة الشرج، وفي حال تهيّجها، فإنّها تُسبّب الشعور بالحكّة والنزيف، وغالباً ما تكون مؤلمة؛ لأنها مُغطاة بالجلد الذي يحتوي على ألياف عصبيّة ناقلة للألم، وفي حال تجمّع الدم في البواسير الخارجية وتكوّن خثرة دمويّة داخلها، فإنّ الألم يكونُ أكثر شدّة، والتّورم أكثر حدّة، بالإضافة إلى وجود تكتلٍ صلب بالقرب من فتحة الشرج، وفي بعض الحالات يمكن أن تتكوّن الزّوائد الجلديّة التي يُمكن الشّعور بها عند حافة الشّرج، والتي قد تجعل من تنظيف المنطقة بعد التّبرز أمراً صعباً؛ ممّا يؤدي إلى حُدوث التهابات جلديّة ثانويّة.[١][٢]


أسباب البواسير

ما يزال السبب الرئيسي للإصابة بالبواسير غير معروف، ولكن توجد عدة العوامل قد تؤدّي للإصابة بها، نذكر منها ما يأتي:[٣]

  • الاجهاد والشدّ خلال عمليّة التبرز، والذي قد يكون ناتجاً عن الإمساك المُزمن.
  • الجلوس أو الوقوف لفترات طويلة من الزّمن.
  • وجود تاريخ عائليّ للإصابة البواسير.
  • السُمنة.
  • الحمل؛ نتيجة ضغط الرحم على أوردة القولون.
  • رفع الأثقال بشكل مستمر.
  • الإسهال المزمن.


المراجع

  1. ^ أ ب ت Mayo Clinic Staff (6-11-2018), "Hemorrhoids"، www.mayoclinic.org, Retrieved 21-3-2019. Edited.
  2. ^ أ ب Benjamin Wedro, MD, FACEP, FAAEM (18-1-2019), "Hemorrhoids Symptoms, Pictures, Causes, Treatment Relief, and Cure"، www.medicinenet.com, Retrieved 21-3-2019.
  3. April Kahn and Tim Jewell (7-10-2016), "Hemorrhoids"، www.healthline.com, Retrieved 21-32019. Edited.