أنواع الحصان العربي الأصيل

بواسطة: - آخر تحديث: ١١:١٣ ، ٥ يوليو ٢٠١٨
أنواع الحصان العربي الأصيل

الحصان العربي الأصيل

الحصان العربي الأصيل هو أحد سلالات الخيول حول العالم، ويمتاز بخفته وقوامه الرشيق، وبنيته الجسمانية المتكاملة والقوية والمتينة، والصبر والذكاء والشجاعة والوفاء لصاحبه، كما أنه يحب الموسيقى، كما أن قابليته على تناول الطعام قليلة وبسيطة، أي أنه لا يسرف في تناول الطعام، وفي البلاد العربية يوجد العديد من أنواع الحصن الأصيلة وهذه الأنواع تختلف فيما بينها على أساس الشكل الخارجي وسبب هذا الاختلاف يعود إلى طبيعة البيئة التي يعيش فيها الحصان.


أنواع الحصان العربي الأصيل

قسمت الحصن العربية الأصيلة إلى خمس مجموعات رئيسة وهي الصقلاوية، والشويمات، والكحيلان، والعبيان وأم القرى، وهذه التقيسمات كانت سائدة في نهاية القرن التاسع عشر، ولكن مع بداية القرن العشرين أوجدت الدراسات الجديدة أن الحصان العربي الأصيل يوجد له ثلاثة أنواع رئيسة:

  • الصقلاوي، يمتاز هذا النوع من الأحصنة بجماله الملفت للأنظار والباهر، كما أن جماله ذو طابع أنثوي على كلا جنسيْ هذا النوع من الأحصنة لذا يعّد هذا الحصان مناسب بشكل كبير لأغراض المهرجانات والاحتفالات، وكذلك الاستعراضات، وهذا الحصان ذو رأس جميل حيث إن وجهه مقعر بصورة واضحة في جانبي الأنف، وجبهته عريضة، كما أن حجمه صغير، ومن الأمثلة على هذا النوع من الأحصنة، العبيام، والدهمان، والميلوا، والجدراني، والجدراني بن سودان، والصقلاوي، والمواج، والريشان، والطويسان.
  • الكحيلان، وهذا النوع من الأحصنة الأفضل لمحبي ممارسة رياضة ركوب الخيل، وجمال هذا الحصان ذو طابع ذكوري عند الجنسين، وأغلب ألوان هذا الحصان اللون البني، ويمتاز بضخامة حجمه، وعضلاته الكبيرتين، ويضم هذا النوع من الأحصنة بعض الأنواع منها، الشويمان، والودنان، والكروشان، والحمداني، والعجوز، والهيفي وغيرهم.
  • المعنكي، وهذا النوع يستخدم لأغراض السباق، ويمتاز بطول رأسه وعنقه، وضخامة حجمه، وعيونه هي الأصغر مقارنة بغيره من الحصن العربية الأخرى، ومنخراه ذات ملمس خشن، ووجهه يحتوي على العديد من الزوايا، واختلاط هذا النوع من الأحصنة مع غيره من السلالات يحرمه من الأصالة، ومن الأمثلة على هذا النوع من الأحصنة، الحدري، والسمحان، والمعنكي، والجلفان، والمخلدي، وأبو عرقوب، والكوبيشان، وأبو عرقوب، والسبيلي.


ومن المهم معرفة أن الأسماء المطلقة على الحصن مستمدة من صفة تمتع بها أو من لونها، فمثلاً العبيان حصلت على اسمها لأنها ردت وأعادت عباءة راكبها بواسطة ذيلها، والكيحلان حصلت على اسمها من السواد المحيط بعينيها، بينما الشويمات نالت اسمها من كثرة الشامات المطبوعة على جسدها، والصقلاويات اكتسبت اسمها من سرعتها في الركض، ولشعرها الناعم المنسدل، والعرقوبيات بسبب الالتواء الحاصل في عرقوبها، وهكذا.