أهم علامات الولادة

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٢٦ ، ٢٩ مارس ٢٠١٧
أهم علامات الولادة

الولادة

هناك علامات تدل على الحمل عند حدوثه، مثل: حب النوم، والبعد عن بعض أنواع معينة من الأطعمة، وتقلب في المزاج، وحدوث القيء والغثيان، كما أن هناك بعض الأمور التي تدل على اقتراب موعد الولادة، فمن المعروف أنّ عملية الولادة تحدث في الشهر التاسع من الحمل، ولكن بعض الأحيان تلد بعض النساء قبل هذا الموعد أو بعده، ويختلف هذا الأمر من امرأة لأخرى، ومن حمل لآخر أيضاً، وفيما يأتي سنوضح أهم العلامات التي تدل على اقتراب موعد الولادة.


أهم علامات للولادة

عند اقتراب موعد الولادة تشعر الحامل بألم ووجع مستمر ومتواصل في منطقة أسفل الظهر وأسفل البطن، ومغص حاد ومؤلم في منطقة الحوض، كما تشعر الحامل بزيادة الثقل في منطقة أسفل البطن، ونزول كمية كبيرة من الإفرازات ذات اللون البني، والتي تكون مختلطة بالدم، إضافةً إلى ذلك تحدث تقلصات وانقباضات للحوض تشبه التشنجات التي تصاحب نزول الدورة الشهرية، وفقدان القدرة على النوم، وحدوث خلل وتقطع خلاله، وضعف القدرة على التنفس بشكل طبيعي، وتوتر شديد، وعصبية، وتقلب في المزاج نتيجة ذلك، ويصبح البطن مشدوداً وقاسياً وأكثر صلابة، والإفراط في تناول الأكل.


علامات متوقع حدوثها عند الولادة

  • زيادة الانقباضات بشكل متواصل ومستمر، وما ينتج عنها من وجع وألم شديد حيث تساعد انقباضات الرحم على دفع الجنين للخارج، بالإضافة إلى ألم آخر ناتج من دفع الجنين عبر فتحة الرحم، ويشبه الألم آلام الدورة الشهرية، ولكنه أشد.
  • زيادة الحاجة للدخول إلى الحمام بشكل كبير.
  • خروج البراز على شكل سائل.
  • الشعور بتعب وإرهاق كبيرين.
  • حدوث الغثيان والقيء.
  • القدرة على أخذ النفس بعمق.


علامات خطيرة تحدث قبل الولادة

  • انفجار كيس الماء الذي يحيط بالجنين داخل الرحم، ونزول السائل الأمينوسي، وعند ذلك يجب على الحامل الذهاب مباشرة إلى المشفى.
  • حدوث نزيف من المهبل، وتسرب بعض الدم منه.
  • ارتفاع درجة حرارة الحامل بشكل غير طبيعي.
  • فقدان السدادة المخاطية التي تسد منطقة عنق الرحم من بداية الحمل لآخره.
  • زيادة الانقباضات والتقلصات في الرحم بشكل كبير دون القدرة على تحمل الوجع والألم الناتج عن ذلك.


نصائح للحامل عند الولادة وقبلها

  • التنفس بشكل عميق وبطيء.
  • الاستحمام بماء دافئ يسهل عملية الولادة، ويمنح القليل من الراحة والاسترخاء للمرأة.
  • النوم قدر المستطاع لتوفير الراحة لجسم المرأة قبل عملية الولادة التي تتطلب تعباً وجهداً لخروج الجنين.
  • الدفع المستمر لخروج الجنين عند طلب الطبيب هذا الأمر منك.