أهم علامات سرطان الثدي

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٠٥ ، ١٤ مارس ٢٠١٧
أهم علامات سرطان الثدي

سرطان الثدي

يعتبر سرطان الثدي من أكثر أنواع السرطان انتشاراً بين الرجال والنساء، لكن نسبة انتشاره بين النساء أكثر بكثير لأسباب مختلفة، وهو سرطان يصيب منطقة الثدي وقد ينتشر بسرعة إلى مناطق أخرى في الجسم، وقد يسبب الوفاة إذا لم يتم علاجه والكشف المبكر عنه، وبفضل التطور العلمي والطبي قلت نسبة الوفيات بسبب هذا الكابوس المزعج نظراً للحملات التي تحث على الكشف المبكر لسرطان الثدي والتي تزيد احتمالية الشفاء منه، وقد خصصنا هذا المقال للتحدث أكثر عن هذا النوع من السرطان.


أسباب الإصابة سرطان الثدي

تختلف أسباب الإصابة بسرطان الثدي من شخص لآخر، لكن السبب المحدد لم يُكشف بعد وتوعز نسبة 15% من حالات الإصابة به إلى العوامل الوراثية فلو كانت الأم والجدة والإبنة مصابة بسرطان الثدي تزيد احتمالية الإصابة به، أما العوامل التي تزيد خطورة الإصابة به تشمل:

  • التقدم بالسن.
  • حصول حمل مكتمل للمرة الأولى في عمر فوق الثلاثين عاماً.
  • السمنة المفرطة.
  • قلة النشاط البدني.
  • وجود تاريخ مرضي سابق في مناطق المبيض والرحم عند المرأة.
  • القيام بعلاج سابق في منطقة الصدر باستخدام الأشعة.
  • أسباب متعلقة بالهرمونات.
  • ابتداء الدورة الشهرية عند المرأة قبل سن الثانية عشر.
  • تناول بعض أنواع الأدوية.
  • الإصابة ببعض أنواع الفيروسات.
  • استمرار الدورة الشهرية لبعد عمر الخمسين.


أهم علامات سرطان الثدي

  • خروج إفرازات مصاحبة بالدم من الثدي، أو إفرازات صفراء اللون.
  • الشعور بكتلة مؤلمة أو غير مؤلمة في منطقة الثدي أو في منطقة اتصال الذراع مع الكتف.
  • حصول تغييرات في شكل جلد الحلمة أو الثدي كانكماشها أو ظهور تشققات.
  • ورم في الغدد الليمفاوية تحت الإبط.
  • الإحساس بألم أحياناً في منطقة الصدر.


الكشف عن سرطان الثدي

ينصح الأطباء بقيام النساء البالغات من العمر فوق 20 عاماً القيام بكشف دوري عن سرطان الثذي، ويصبح الكشف ضرورياً بعد بلوغ المرأة عامها ال35؛ لأنّ الاكتشاف المتأخر لسرطان الثدي قد يضعف من فاعلية العلاج ويكون الوقت قد فات، أما عند إصابة المرأة بسرطان الثدي أو عند شعورها بعارض من عوارض الإصابة به فيقوم الأطباء بالإجراءات الآتية:

  • الفحص السريري.
  • الفحص بواسطة جهاز ماموغرام عالي التقنية.
  • تقييم الأنسجة.
  • أخذ خزعات للغدد الليمفاوية المركزية.
  • أخذ صورة رنين مغناطيسي.
  • فحص الأمواج فوق الصوتية.
  • تصوير مقطعي في حال الشك بانتشار السرطان إلى أعضاء أخرى.
  • تصوير مقطعي في حال الشك بوصول السرطان إلى العظام.
  • تصوير مقطعي بالإصدار البوزيتروني.