أول بيت في الأرض

كتابة - آخر تحديث: ١٣:٥٠ ، ١٠ أبريل ٢٠١٩
أول بيت في الأرض

أول بيتٍ في الأرض

يذكر الله -تعالى- في القرآن الكريم أنّ أول بيتٍ وُضع في الأرض هو البيت الحرام في مكة، وقد وصفه الله -تعالى- بقوله: (إِنَّ أَوَّلَ بَيْتٍ وُضِعَ لِلنَّاسِ لَلَّذِي بِبَكَّةَ مُبَارَكًا وَهُدًى لِّلْعَالَمِين)،[١] ولذلك فقد رجّح العلماء أنّ أول بيتٍ للناس وُضع بقصد عبادة الله -تعالى- هو بيت الله الحرام، ولا شكّ أنّ ثمّة بيوت كثيرةٌ كانت في الأرض إلّا أنّ أول بيتٍ نوّه إليه القرآن الكريم وُجد على الأرض بقصد العبادة هو بيت الله الحرام في مكة.[٢][٣]


خصائص مكة المكرّمة

اختصّ الله -تعالى- بيته الحرام ومكّة المكرّمة عموماً بالعديد من الخصائص والميّزات، وفيما يأتي ذكر جانبٍ منها:[٤]

  • احتواء مكّة على بيت الله العتيق.
  • جعل مكّة كلّها حرماً آمناً، لا يحلّ فيه سفك الدم، أو عضد شجرةٍ، أو صيد حيوانٍ، وغير ذلك.
  • تفضيل الصلاة في المسجد الحرام على أيّ مسجدٍ آخرٍ على وجه الأرض.
  • جعل مكة والكعبة على وجه الخصوص قبلةً للمسلمين في جميع أنحاء الأرض في صلواتهم لله تعالى.
  • تحريم استقبالها أو استدبارها لقضاء الحاجة دون أي منطقةٍ أخرى في الأرض، وما ذلك إلّا تكريماً لها وتذكيراً بفضلها.
  • اصطفاء الله -تعالى- لها لتكون مكان تأدية فرض الحج، وهو ما يرنو إليه كلّ مسلمٍ ليستكثر فيه من الأجر والثواب، وتُحطّ عنه الذنوب والسيئات.
  • عدّ النبي -عليه السلام- مكة أحبّ البقاع إلى الله -تعالى- وإلى قلبه عليه الصلاة والسلام.


الحكمة من التوجّه للكعبة المشرّفة في الصلاة

شرع الله -تعالى- للمسلمين التوجّه للكعبة في صلاتهم حيثما كانوا في مشارق الأرض ومغاربها، ومن تمام إيمان المرء التسليم بأمر الله -تعالى-، والانقياد له بالعبودية الصافية والاستسلام لأمره حتى لو جُهلت الحكمة منه، وذكر العلماء عدم ورود حكمةٍ ظاهرةٍ بالتوجّه إلى الكعبة، ومع ذلك فلا بدّ من المسلم الانقياد راغباً في طاعة المولى، مستسلماً لأمره ومحققاً للعبودية بين يديه.[٥]


المراجع

  1. سورة آل عمران، آية: 96.
  2. "القول في تأويل قوله تعالى "إن أول بيت وضع للناس للذي ببكة مباركا وهدى للعالمين ""، www.library.islamweb.net، اطّلع عليه بتاريخ 2019-3-31. بتصرّف.
  3. "تفسير: إن أول بيت وضع للناس للذي ببكة..."، www.fatwa.islamweb.net، اطّلع عليه بتاريخ 2019-3-31. بتصرّف.
  4. "خصائص مكة شرفها الله"، www.alukah.net، اطّلع عليه بتاريخ 2019-3-31. بتصرّف.
  5. "الحكمة من التوجه للكعبة"، www.islamqa.info، اطّلع عليه بتاريخ 2019-3-31. بتصرّف.