أين أجد فول الصويا

كتابة - آخر تحديث: ٠٨:٢٣ ، ٣٠ أغسطس ٢٠١٨
أين أجد فول الصويا

أغذية تحتوي على فول الصويا

  • حليب الصويا: يتكون حليب الصويا من فول الصويا مع الماء، ويعدّ حليب الصويا مصدراً جيداً للبروتين، وفيتامين أ، وفيتامين ب 12، والبوتاسيوم، كما أنه يحتوي على سعرات حرارية أقل من الحليب العادي، ولكن يجب الانتباه إلى أن البعض قد يعاني من حساسية اتجاه فول الصويا، فيجب تجنب شرب حليب الصويا في هذه الحالة.[١]
  • زيت الصويا: يُصنع من بذور فول الصويا، ويعتبر مصدراً غنياً بالستيرولات النباتيّة (بالإنجليزية: Plant Sterols)، والتي تقلل من مستويات الكولسترول السيئ (بالإنجليزية: LDL Cholesterol) في الدم، كما يستخدم زيت فول الصويا لعلاج مرض التهاب المفاصل المسمى بالفُصال العظمي (بالإنجليزية: Osteoarthritis)[٢]
  • التوفو: هو غذاء مصنوع من حليب الصويا المكثف، الذي يتم ضغطه في كتل بيضاء صلبة، وهذه العملية مشابهة تماماً لكيفية صناعة الجبن، ويعتبر مصدراً غنيّاً بالبروتينات، ويحتوي بشكل رئيسي على مركبات الآيزوفلافون (بالإنجليزية: Isoflavones)، وهو مادة نباتية له آثار تشبه آثار هرمون الإستروجين داخل الجسم، و للتوفو فوائد عديدة منها:[٣]
    • صحة العظام: تشير البيانات العلمية إلى أن 80 ملغراماً من آيزوفلافون الصويا في اليوم الواحد، قد يقلل من فقدان العظام ، وخاصة في سن اليأس المبكر.
    • صحة الدماغ: يؤثر آيزوفلافون الصويا بشكل إيجابي على وظيفة الذاكرة والدماغ، خاصة بالنسبة للنساء فوق سن الخامسة والستين.
    • التخفيف من أعراض سن اليأس: يساعد الآيزوفلافون على تقليل الهبات الساخنة، والتي تعتبر من الأعراض الرئيسية التي تصيب المرأة في سن اليأس.
    • مرونة الجلد: يساعد تناول أربعين ملغراماً من الآيزوفلافون يومياً، على تقليل التجاعيد، وتحسين مرونة الجلد خلال ثمانية إلى اثني عشرة أسبوعاً
    • فقدان الوزن: في إحدى الدراسات، أدى تناول الآيزوفلافون لفول الصويا لمدة 8–52 أسبوعاً، إلى فقدان الوزن بمعدل 4.5 كيلوغراماً.


فول الصويا وأماكن تواجده

ينتمي فول الصويا (بالإنجليزية: Glycine max)[٤] إلى مجموعة البقوليات (بالإنجليزية: Legumes)، وهي نبتة قد يصل ارتفاعها إلى أكثر من مترين، وتتواجد بذورها بعدّة ألوانٍ وهي الأصفر، والأخضر، والبني، والأسود، ويتم زراعة فول الصويا في البرازيل، والأرجنتين،[٥]، والصين والباراغواي، وتعتبر هذه الدول من أهم الدول المصدرة لفول الصويا، وخلال فترة الحرب العالمية الثانية، أصبح فول الصويا مهماً في كل من أمريكا الشمالية، وأوروبا، فقد تم الاعتماد عليه كبديل للأغذية البروتينية الأخرى، وكمصدر لزيت الطعام، كما أن فول الصويا يدخل أيضاً في صناعة أحبار الطباعة، والصابون، والحلوى، ومستحضرات التجميل، والمضادات الحيوية.[٤]


القيمة الغذائية لفول الصويا

يحتوي كلّ 100غرام من فول الصويا، على الآتي:[٦]
  • 173 سعراً حرارياً.
  • 9 غرامات من الدهون.
  • 1.3 غراماً من الدهون المشبعة.
  • 9.9 غراماً من الكربوهيدرات.
  • 6.0 غراماً من الألياف.
  • 16.6 غراماً من البروتينات.
  • 0.6 غراماً من أوميغا 3.


المراجع

  1. Brian Krans (31-3-2017), "Comparing Milks: Almond, Dairy, Soy, Rice, and Coconut"، www.healthline.com, Retrieved 15-8-2018. Edited.
  2. "SOYBEAN OIL", www.webmd.com, Retrieved 15-8-2018. Edited.
  3. Alina Petre (3-6-2017), "What is Tofu, and is it Good for You?"، www.healthline.com, Retrieved 15-8-2018. Edited.
  4. ^ أ ب "soybean", www.encyclopedia.com, Retrieved 15-8-2018. Edited.
  5. "Soybean", www.britannica.com, Retrieved 15-8-2018. Edited.
  6. Atli Arnarson (17-1-2015), "Soybeans 101: Nutrition Facts and Health Effects"، www.healthline.com, Retrieved 15-8-2018. Edited.