أين يتم هضم البروتين

بواسطة: - آخر تحديث: ١١:٥٣ ، ٢٣ نوفمبر ٢٠١٥
أين يتم هضم البروتين

البروتينات

يُعتبر عنصر البروتين أساسياً في تكون الأنسجة النباتية الحيوانية، ويُشكل ما نسبته 12% من وزن جسم الإنسان، وتناول البروتينات يُساعد على تنشيط عملية الأيض لأنّ هضمها يحتاج إلى قدر كبير من الطاقة، فهي تتكون من تسلسل الأحماض الأمينية التي تترابط مع بعضها البعض بواسطة روابط ببتيدية وعند هضمها يتم تفكيكها إلى أحماض أمينية حتى يسهل امتصاصها.


حاجة الجسم من البروتينات

تبلغ الكمية التي يحتاجها الجسم من البروتينات سواء أكان مصدرها نباتياً أم حيوانياً ما يقارب غراماً لكل كيلو غرام من وزن الجسم، ولكن يجب أن لا تقل كمية البروتين الحيواني عن ثلث مجموع الكمية اللازمة للجسم من البروتين.


هضم البروتينات

تتلخص خطوات الهضم في التالي: يقوم حمض الهيدروكلوريك الذي يُفرز من خلايا المعدة على تطرية البروتينات الداخلة تمهيداً لهضمها، ومن ثم يعمل على تنشيط بعض الإنزيمات التي تلعب دوراً في عملية الهضم، مثل هرمون الببسينوجين الذي تحوله إلى ببسين، ويليها إيجاد حمض مناسب لوسط الهضم، ثم يقوم بقتل البكتيريا الضارة التي قد تصل إلى المعدة مع الطعام، وأخيراً يقوم بالتخلص من جراثيم التخمر التي تعمل على تولد الروائح الكريهة بالفم.


إن مهمة إنزيم الببسين هي تحويل بعض البروتينات المعقدة إلى مركبات بسيطة يُطلق عليها عديدة الببتيد، وأثناء مرور البروتينات ومركبات عديدة الببتيد في الأمعاء الدقيقة يعمل إنزيم بنكرياسي يسمى إنزيم التربسين، وإنزيم كيموتربسين على تحويل المركبات عديدة الببتيد إلى ببتيدات ثلاثية، وثنائية، وأحماض أمينية، وبعدها تعمل إنزيمات محللات الببتيد الموجودة في العصارة المعوية على هضم البروتينات كلها، وتحوّلها إلى أحماض أمينية قابلة للامتصاص أي يعني أنّ جميع أنواع الأطعمة تتحول إلى مركبات بسيطة ذائبة في الأمعاء الدقيقة حتى يسهل امتصاصها، وتوزيعها على كافّة أنحاء الجسم.


امتصاص البروتينات ونقلها

تُعتبر عملية امتصاص البروتينات من العمليات الحساسة، والتي تحتاج إلى الدقة، حيث إنّ البروتينات يتمّ امتصاصها على شكل أحماض أمينية في الأجزاء العلوية من الأمعاء الدقيقة، وينقسم نظام الامتصاص إلى أربعة أقسام وهي:

  • القسم الأول: يختص بالأحماض الأمينية القاعدية.
  • القسم الثاني: يهتم بالأحماض الأمينية المتعادلة.
  • القسم الثالث: يهتم بالأحماض الأمينية الحامضية.
  • القسم الرابع: يختص بحامض البرولين، وهيدروكسي برولين.


بعد عملية الامتصاص يتمّ نقل معظم مواد البروتينات عن طريق نواقل لكونها لا تذوب في الدم، أو لكونها ضارّة بالنسبة لجسم الإنسان، ومن النواقل البومين، فترتبط به الأحماض الأمينية ثم يقوم بنقلها إلى الأنسجة، وأثناء نقلها للبروتين فإنّها تقوم بنقل عناصر أخرى، وبعد الانتهاء من عملية النقل تتمّ عملية أيض البروتينات لإنتاج الطاقة من الأحماض الأمينية المتبقية.


أعراض نقص البروتين

  • الشعور بالتعب.
  • الاحساس بالقلق بشكل مستمرّ.
  • فقدان الوزن بسرعة.
  • قلة مقاومة الجسم للأمراض.