أين يوجد حليب الصويا

كتابة - آخر تحديث: ١٣:٤٨ ، ١٢ يناير ٢٠١٦
أين يوجد حليب الصويا

مصدر حليب الصويا

يتم استخراج حليب الصويا من حبوب الصويا الغنية بالمواد الغذائية، ويتم استخراجه من خلال نقع الحبوب وطحنها مع الماء، أو من خلال عصرها، ويعدّ بديلاً ممتازاً للحليب البقري، وهو متواجد بالأسواق المحلية، ولكن على المستهلك الانتباه جيداً عند شرائه وذلك بسبب عدم جودة بعض الأنواع بحيث يقومون بإضافة بعض المنكهات المضرّة بالصحة، أو عرض حليب الصويا المعدل وراثياً والمعالج بمضادات حشرية ضارة جداً أو بعض المنكهات السيئة، فلا بعد من اختيار حليب الصويا العضوي وغير المحتوي على كميات كبيرة من السكر والخالي من المواد المكثّفة التي يضيفونها لتزيد من كثافته.


القيمة الغذائية لحليب الصويا

  • يحتوي حليب الصويا على العديد من المعادن والفيتامينات القيمة، مثل: فيتامين أ، وعنصر الحديد، والكالسيوم.
  • يحتوي على النشويات، والألياف، والبروتينات، والدهون.
  • يحتوي على مضادات للأكسدة.


فوائد حليب الصويا

  • يمكن تناوله كبديل للحليب البقري، للوقاية من الإصابة بالنفخة.
  • يستخدم كبديل للحليب البقري، عند المصابين بمشكلة البلغم.
  • يعد مناسباً للنباتيين حيث إنه يمدهم بفوائد الحليب البقري الذي يمتنعون عنه كونه مصدراً حيوانياً.
  • يخفف من نسبة الكولسترول الموجودة في الدم، ويحمي القلب من الإصابة بالعديد من المشاكل.
  • يساهم في تقوية العظام والمحافظة على صحتها ووقايتها من الهشاشة.
  • يعد محفزاً جيداً لإفراز الهرمون الأنثوي، مما يزيد ىالرغبة الجنسية ويزيد من الصفات الأنثوية لديها.
  • يعمل على تقوية الشعر ووقايته من التساقط.
  • يحافظ على نضارة البشرة وجمالها.
  • يقي المرأة من الإصابة بسرطان الثدي، وسرطان الرحم.
  • يحافظ على قوة جهاز المناعة ويعمل على زيادتها.
  • يعد مهماً لإنقاص الوزن.
  • يساهم بالوقاية من الإصابة بسرطان البروستات.
  • يقي المرأة من أعراض سن اليأس وينظم هرموناتها.
  • يقي الجسم من الإصابة بالجلطات المختلفة، والسكتات الدماغية.


أضرار حليب الصويا

  • لا يعد مناسباً للمصابين ببعض الأمراض كسرطان الرحم، والفشل الكلوي، وحصى الكلى.
  • قد يسبب الحساسية لبعض الأطفال.
  • يزيد من احتمالية الإصابة بمرض سرطان المثانة، وخصوصاً لمن لديها تاريخ عائلي لهذا المرض.
  • التأثير على نشاط الغدة الدرقية وعملها.
  • يسبب الحساسية للمصابين بالربو، وكذلك المصابون بحساسية الأنف.
  • يعمل على إهباط مستوى السكر بالدم فلا يعد صحياً تناوله مع أدوية الضغط.
  • قد يسبب المشاكل الصحية للجنين في حال تم تناوله بكثرة من قبل الحامل.
  • ليس مناسباً للأطفال الرضع.
  • قد يؤثر على خصوبة الرجل ويقلل من نسبة الحيوانات المنوية لديه، مما يسبب له عدم المقدرة على الإنجاب.