اختيار شريك الحياة

كتابة - آخر تحديث: ١٥:٢٨ ، ٦ أكتوبر ٢٠١٨
اختيار شريك الحياة

اختيار شريك الحياة

كلّ منا يحلم بأن يقابل شريك حياته، الذي يكمل معه باقي أيام عمره، ويكون بمثابة نصفه الآخر، ومن الأمور الأساسية التي يجب عند الانتباه إليها عند الاختيار أن يكون اختياراً على أساس التعقّل والمحبة، وليس على أساس المصالح، فالمصالح تذهب مع الأيام، ولكن المحبة هي التي تبقى بين الزوجين ،وسنتعرّف في هذا المقال على كيفيّة اختيار شريك الحياة.[١]


أنماط اختيار شريك الحياة

أنماط اختيار شريك الحياة :[٢]

  • الشخص العقلاني: هو الشخص الذي يفكّر كثيراً قبل أن يقوم بعمل أيّ شيء، ويحسب الأمور من ناحية عقلانيّة ومنطقيّة، ولا يوجد فيه أيّ جانب رومانسيّ.
  • الشخص الرومانسيّ: يكون حساساً بشكلٍ كبير، ويبني معظم قرارته على مشاعره وعواطفه.
  • الشخص الاجتماعيّ: يتّخذ قرارته بناء على آراء الأسرة، والناس المحيطين به.
  • الشخص الجسمانيّ: يأخذ قراره بناء على مواصفات شكليّة معيّنة، كالطول، والوزن، ولون البشرة، وشكل الوجه، وغيرها الكثير.


مواصفات شريك الحياة

هناك العديد من الصفات التي يجب أن تكون في شريك الحياة، نذكر منها الآتي:[٣]

  • القناعة: تعتبر القناعة كنز لا يفنى، وهي أساس سعادة أيّ إنسان، لذلك يجب أن يكون كلّ شريك مقتنعاً بشكلٍ كامل بالآخر، ويتحمّل عيوبه وسيئاته، ففي حالة لم يكن هناك قناعة في الزواج بالتأكيد سيفشل.
  • الاطلاع على الجوهر وليس الشكل الخارجي: في كثير من الأحيان تكون المظاهر خداعة، فهناك الكثير من الناس يختارون الطرف الآخر بناء على أسس جماليّة، أو على حالتهم المادية، وبالتالي يترتب على هذا القرار نتائج سلبية، لذلك يجب النظر إلى داخل الشخص، من ناحية الأخلاق، والمحبة، والكرم، حيث تعتبر هذه الصفات أهمّ من الجمال والمال، بالإضافة إلى أنّ الجمال يزول مع الوقت، ولكن الأخلاق تعيش مع الإنسان حتى آخر العمر.
  • اختيار البيئة المناسبة: حيث يجب على كل شخص العلم بالبيئة التي يعيشها شريك حياته، وإذا هو مستعد للتأقلم معها أم لا.
  • الاجتماع على حب الله: أن من أجمل حالات الزواج هو الاجتماع فيها على التقرّب من الله عز وجل، وأن يكون كلّ طرف ملتزماً من الناحية الدينيّة، مثل الصلاة، والصوم، ومخافة الله.
  • اختيار الإنسان الذي يحب ويحترم عائلته، وتحديداً أمه وأباه، فالذي لا يوجد فيه خير لعائلته، لن يكون فيه خير لشريك حياته.
  • التوافق: يجب أن يكون كل طرف متفقاً مع الطرف الآخر، من ناحية التفكير والمبادئ، والأولويات، وذلك حتى لا يصبح هناك تعارض في أهداف الطرفين، وبالتالي يصبح هناك مشاكل، وتعقيدات.


المراجع

  1. By Lena Aburdene Derhally (30/6/2016), "10 Tips for Choosing the Right Partner"، www.huffingtonpost.com, Retrieved 29/8/2018. Edited.
  2. "How to Choose a Life Partner", www.wikihow.com, Retrieved 29/8/2018. Edited.
  3. "https://timesofindia.indiatimes.com/life-style/relationships/love-sex/7-ways-to-choose-the-right-life-partner/articleshow/24741632.cms", timesofindia.indiatimes.com,21/11/2017، Retrieved 29/8/2018. Edited.