ارتفاع حرارة الرضيع

كتابة - آخر تحديث: ١٣:٣٨ ، ٣ مارس ٢٠١٩
ارتفاع حرارة الرضيع

ارتفاع حرارة الرضيع

ترتفع درجة حرارة جسم الرضيع في حالة الإصابة بالعدوى الفيروسيّة، أو البكتيريّة، حيث تُساهم الحُمَّى في مُحاربة هذه العدوى، إلا أنَّ ارتفاع حرارة الرضيع يُعَدُّ واحداً من أكثر الأعراض التي تُثير خوف الآباء، خاصّةً إن كانت مُرتفعة بشكل كبير.[١][٢]


أعراض ارتفاع درجة حرارة الرضيع

تُوجَد العديد من الأعراض مُختلفة الشدَّة، والتي قد تظهر على الأطفال حديثي الولادة نتيجة ارتفاع حرارة الجسم، ومنها:[١]

  • فُقدان الشهيّة.
  • ظهور الطفح الجلديّ.
  • الشعور بألم في الأذن، حيث يسحب الرضيع أُذنَيه.
  • شحوب لون البشرة.
  • تيبُّس الرقبة.
  • الشعور بألم في المعدة.
  • جفاف الفم.
  • الإصابة بالتشنُّجات.
  • ملاحظة دفء جبهة الرضيع.[٢]
  • قِلَّة نشاط الطفل.[٢]


أسباب ارتفاع درجة حرارة الرضيع

يكمن السبب الرئيسيّ لارتفاع درجة الحرارة عند الأطفال في معظم الحالات جرَّاء الإصابة بعدوى فيروسيّة، أو بكتيريّة، إلا أنَّ هناك عدداً من الأسباب الأخرى التي قد تكمن وراء إصابة الرضيع بالحُمَّى، ومنها:[١]

  • أخذ بعض أنواع المطاعيم.
  • الإصابة بالسرطان.
  • الإصابة بالأمراض الناجمة عن الحرارة (بالإنجليزيّة: Heat-related illness).
  • تناول أنواع مُعيَّنة من الأدوية، مثل: المُضادّات الحيويّة، ومُضادّات التشنُّج.
  • الإصابة بأمراض المناعة الذاتيّة.


مراجعة الطبيب لارتفاع درجة حرارة الرضيع

يُنصَح بمُراجعة الطبيب في أسرع وقت مُمكن عند ارتفاع درجة حرارة الرضيع في حال كان عُمره لا يتجاوز الثلاثة شهور، بالإضافة إلى أنَّ هناك حالات أخرى يُنصَح بمُراجعة الطبيب فيها، وذلك عندما يترافق ارتفاع الحرارة مع ظهور بعض الأعراض، مثل:[٢]

  • ظهور أعراض الإصابة بالجفاف.
  • ظهور الطفح الجلديّ.
  • الإصابة بالكسل، أو عدم الاستجابة.
  • الإصابة بالتشنُّج.
  • مواجهة صعوبة في التنفُّس، أو صعوبة الأكل.


قياس درجة حرارة الرضيع

يتمّ قياس درجة حرارة الرضيع باستخدام ميزان الحرارة، ومن أنواع موازين الحرارة التي يُمكن استخدامها في هذه الحالة ما يأتي:[٣]

  • ميزان الحرارة الزئبقيّ، إلا أنَّه لم يعد يُستخدَم نظراً لسهولة كسره، واحتوائه على مادَّة الزئبق السامَّة.
  • شرائط الحُمَّى، ولهّاية ميزان الحرارة الرقميّ، إلا أنَّه لا يُنصَح باستخدامها؛ لعدم دقَّتها.
  • موازين الحرارة الرقميّة، مثل:
    • ميزان الحرارة الرقميّ للأذن؛ فهو يُعطي نتائج سريعة، كما أنَّه سهل الاستخدام.
    • ميزان الحرارة الرقميّ للشريان الصدغيّ، حيث يتمّ استخدام الأشعَّة تحت الحمراء لقياس الحرارة، وهي طريقة سهلة الاستخدام، وتُعطي نتائج قياس دقيقة.


المراجع

  1. ^ أ ب ت "Fever in Infants and Children", familydoctor.org, Retrieved 7-2-2019. Edited.
  2. ^ أ ب ت ث "Fever in Babies", www.webmd.com, Retrieved 7-2-2019. Edited.
  3. "Fever in babies", www.pregnancybirthbaby.org.au, Retrieved 7-2-2019. Edited.