ارتفاع هرمون الغدة الدرقية أثناء الحمل

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٣:٥٢ ، ١٥ مارس ٢٠١٩
ارتفاع هرمون الغدة الدرقية أثناء الحمل

ارتفاع هرمون الغدة الدرقية أثناء الحمل وأسبابه

يُعدّ اضطراب نسبة هرمونات الغدّة الدرقيّة من المشاكل الصحيّة الشائعة خلال الحمل، والتي تحتاج إلى العلاج، كما تلعب هرمونات الغدّة الدرقيّة دوراً مهمّاً في تطور الجنين ونموه، وبشكلٍ طبيعيّ يؤدي ارتفاع نسبة هرموني الإستروجين (بالإنجليزية: Estrogen) وموجهة الغدد التناسلية المشيمائيّة (بالإنجليزية: Human chorionic gonadotropin) إلى زيادة نسبة هرمونات الغدّة الدرقيّة عن النسبة الطبيعيّة في الدم لدى المرأة الحامل، ومن المشاكل الصحيّة الشائعة التي قد تؤدي إلى ارتفاع نسبة هرمون الغدّة الدرقيّة أثناء الحمل نذكر الآتي:[١][٢]

  • مرض غريفز: تُعدّ الإصابة بمرض غريفز (بالإنجليزية: Graves' disease) أحد الأسباب الشائعة لارتفاع نسبة هرمون الغدّة الدرقيّة أثناء الحمل، وهو أحد أمراض المناعة الذاتيّة، والمتمثلة بمهاجمة الجسم للغدّة الدرقيّة، ممّا يؤدي إلى تضخّمها وزيادة إنتاجها للهرمونات.
  • الانسمام الدرقيّة الحمليّ العابر: يحدث هذا النوع من الانسمام الدرقيّ نتيجة ارتفاع نسبة هرمون موجهة الغدد التناسلية المشيمائيّة لدرجة كبيرة أثناء الحمل، والذي يكون مصحوباً بالغثيان والتقيؤ الشديدين أيضاً.
  • عقيدات الغدّة الدرقيّة: قد يؤدي نمو بعض العقيدات في نسيج الغدّة الدرقيّة إلى فرط إنتاج هرمون الغدّة الدرقيّة.


أعراض ارتفاع هرمون الغدة الدرقية أثناء الحمل

يكون ارتفاع هرمونات الغدّة الدرقيّة أثناء الحمل مصحوباً بعدد من الأعراض والعلامات المختلفة، ومنها ما يأتي:[٢]

  • ارتفاع معدّل ضربات القلب.
  • خسارة الوزن دون مبرّر.
  • التهيّج والقلق النفسيّ.
  • التعب وصعوبة النوم.
  • ارتعاش اليدين.
  • الإحساس بالحرارة الزائدة.


مضاعفات ارتفاع هرمون الغدة الدرقية أثناء الحمل

في حال عدم علاج مشكلة زيادة هرمون الغدّة الدرقيّة أثناء الحمل قد تؤدي إلى عدد من المضاعفات الصحيّة على الأم الحامل والجنين، كما قد يسبب مرض غريفز عند الأم زيادة إفراز هرمونات الغدة الدرقية عند الجنين، والذي بدوره قد يؤدي إلى عدد من المضاعفات الصحيّة على الجنين بعد الولادة أيضاً مثل: زيادة سرعة نبض القلب، وانخفاض الوزن، والتهيّج، أمّا بالنسبة للمضاعفات التي قد تحدث خلال الحمل نذكر الآتي:[٣]

  • الإجهاض.
  • انخفاض وزن الجنين.
  • الولادة المبكرة.
  • فشل القلب الاحتقانيّ (بالإنجليزية: Congestive heart failure).
  • مرحلة ما قبل تسمم الحمل (بالإنجليزية: Preeclampsia).
  • العاصفة الدرقيّة (بالإنجليزية: Thyroid storm).


علاج ارتفاع هرمون الغدة الدرقية أثناء الحمل

يعتمد علاج ارتفاع هرمون الغدّة الدرقيّة أثناء الحمل على عدد من العوامل المختلفة مثل: نوع فرط الدرقية (بالإنجليزية: Hyperthyroidism) والصحة العامّة للأم الحامل، وقد يكتفي الطبيب بمراقبة نسبة الهرمون خلال مراحل الحمل المختلفة، وقد يصف أحد مضادّات الغدة الدرقية، و قد يلجأ إلى إجراء جراحيّ لإزالة جزء من الغدّة الدرقيّة.[٤]


المراجع

  1. Grazia Aleppo, "Thyroid Disease in Pregnancy: What to Know"، www.endocrineweb.com, Retrieved 25-2-2019. Edited.
  2. ^ أ ب "Pregnancy and Hyperthyroidism", www.hormone.org, Retrieved 25-2-2019. Edited.
  3. "Thyroid Disease & Pregnancy", www.niddk.nih.gov, Retrieved 25-2-2019. Edited.
  4. "Hyperthyroidism in Pregnancy", www.stanfordchildrens.org, Retrieved 25-2-2019. Edited.