استخدام زيت جنين القمح

كتابة - آخر تحديث: ٠٦:٢٠ ، ٢٩ مايو ٢٠١٦
استخدام زيت جنين القمح

زيت جنين القمح

زيت جنين القمح من أصناف الزيوت الطبيعيّة صفراء اللون وغير المكررة والتي يتم استخراجها من جنين القمح، ويحتوي هذا الزيت على العديد من الفيتامينات والمعادن المتنوّعة، كما أنه يحتوي على نسبة عالية من البروتينات، والمعادن، والفيتامينات بنسبة تصل لحوالي 25% من مجمل وزن هذه المكوّنات في حبوب القمح، ومن المهم أن يتم تخزينه وحفظه بطريقة مناسبة وخاصّة، فهو يتأثر بالعوامل الجوية وتتغير صفاته الفعالة أيضاً، كما أنه يتزنخ عند وضعه في أماكن الحرارة العالية، بينما تصل فترة صلاحيته لعدة أشهر في حال حفظه جيداً، وهو من أشهر الزيوت التي تستخدم في العديد من المجالات، وأهمّها في تصنيع المستحضرات الخاصّة بالتجميل والعناية بالبشرة، فلهذا الزيت العديد من الفوائد الصحيّة والجماليّة الرائعة.


فوائد زيت جنين القمح

  • مفيد للبشرة: يساعد هذا الزيت على علاج بعض المشاكل الجلديّة منها مرض الأكزيما ومشكلة الصدفية، كما أنه يحسن من صحة البشرة ويزيد رطوبتها وجمالها، وهو مفيد في التخلص من الحروق والتقرحات الجلدية عند تدليك البشرة به، فهو ينشط الدورة الدموية في البشرة بشكل كبير، وهو مفيد للتخلص من حروق الشمس والتهابات الجلد وآثار الندبات القديمة.
  • مفيد للقلب: يساعد زيت جنين القمح على تحسين صحّة القلب، فقد أجريت الكثير من الأبحاث العلميّة التي أكدت قدرة هذا الزيت على تحسين قدرة القلب بسبب تكوّنه من مركبات مثل الأوكتاكوسانول، والبوليكوسانول وهي من المركبات المفيدة للأوعية الدموية والقلب، كما أن هذا الزيت يتكون من مركب البوليكوسانول والذي له القدرة على تقليل كميات الكولسترول الضارة في الجسم وزيادة نسب الكولسترول المفيد الذي يحتاجه الجسم.
  • مضادّ للأكسدة: يحتوي هذا الزيت على نسب عالية من مضادّات الأكسدة التي تفيد مكافحة علامات التقدّم بالسن والتجاعيد، كما أن هذه المضادات للأكسدة لها القدرة على تحسين صحّة الجسم والبشرة، ويحتوي الزيت على نسب جيدة من الأحماض الدهنيّة التي تعد من المركبات الأساسية التي يحتاجها الجسم، وأهم هذه المركبات حمض الينوليك، وحمض الستيريك، وهذان الحمضان من أهم الأحماض التي تعزز نمو الخلايا وترفع من كفاءة الجهاز المناعي والعصبي في الجسم.
  • زيادة القدرة على التحمّل وقوة العضلات: يتكون هذا الزيت من سلسلة طويلة مشبعة بما يعرف بالكحوليّات الأولية أو "أوكتاكوسانول" وهي من أهم المركبات التي تحسن من قوة العضلات وتحسّن ردات الفعل لدى الأشخاص، كما أن هذا المركب أصبح من أشهر المركبات التي تعطى للرياضين منذ العام 1960 ميلادي لتساعدهم على تحسين الأداء الرياضي.
  • يساعد على فقدان الوزن: يتكون هذا الزيت مما يقارب ال18% من وزنه ألياف غذائيّة، وذلك يجعله جيداً لمن يسعون لخفض الوزن فهو يحسن الهضم ويعطي شعوراً بالشبع بشكل أسرع، ويفضل تناول ملعقة من هذا الزيت قبل تناول الطعام بحوالي العشر دقائق، ثمّ شرب كوب من الماء.


طرق استخدام زيت جنين القمح

  • الاستخدام الخارجي لهذا الزيت يكون بتدليكه على البشرة بشكل مباشر لمرتين يوميّاً، واحدة في الصباح والأخرى قبل النوم، ومن الممكن دمج هذا الزيت مع أحد الزيوت العطرية لتحسين رائحته، ومن أفضل الزيوت التي تمزج معه زيت اللافندر، ثم وضعه على البشرة.
  • يستخدم زيت جنين القمح في الطعام، وخاصة في منح السلطات قيمة غذائية عالية وتحسين مذاقها، وقد يستخدم في وصفات طعام أخرى مثل الباستا أو مع الخضار المطهوة على البخار، ولكن من المهم تجنب استخدامه على درجات حرارة عالية كي لا يفقد القيمة الغذائية الهامة التي يتميز بها.