الأغذية التي تحتوي على فيتامين د

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:٣٧ ، ٢٥ يناير ٢٠١٦
الأغذية التي تحتوي على فيتامين د

فيتامين د

يعتبر فيتامين د أحد الفيتامينات الضروريّة للجسم، وينتجه الجسم نتيجة التعرض لأشعّة الشمس، وهناك أشكال متنوّعة لهذا الفيتامين مثل: إغوكالسيفيرول، أو د2، أو د3.


فوائد فيتامين د

  • امتصاص الكالسيوم الذي يحتاجه الجسم، كما ويحافظ على بقاء العظام قوية، ويساعد على نموّها بالشكل الصحيح، ولكن يعاني كبار السن من مشكلة نقص فيتامين د بسبب عدم تعرّضهم للشمس، ممّا يؤدّي إلى هشاشة العظام لديهم، حيث إنّ نقص الكالسيوم يؤدّي إلى الإصابة بالكساح.
  • يحافظ على أداء الجهاز العصبي.
  • يحافظ على صحّة العضلات والجهاز المناعي.
  • يساعد على التقليل من مستوى ضغط الدم.
  • تقوية جهاز المناعة ومنع الالتهابات.


أسباب نقص فيتامين د

هناك الكثير من الأسباب التي تؤدي الى نقص هذا الفيتامين، ومن أهمّها ما يلي:

  • عدم التعرّض لأشعة الشمس وذلك بقضاء معظم الوقت في مكان داخلي لا تدخله أشعة الشمس، مثل البقاء بالبيت، أو قضاء وقت طويل بالمكاتب.
  • استخدام واقي الشمس بحيث يمنع الاستفادة من أشعّة الشمس للحصول على فيتامنين د.
  • التلوّث البيئي.


زيادة فيتامين د

هنا تنطبق المقولة الشهيرة "كل شي يزيد عن حدّه ينقلب ضدّه" فخير الأمور أوسطها، فزيادة الشيء أو نقصانه غير محبّذة في أي مجال كان، وكذلك زيادة فيتامين د مضر بالصحّة؛ لأنّها تؤدّي إلى امتصاص كميات كبيرة من الكالسيوم، وزيادة نسبته عن الحدّ المطلوب، كما وتزيد احتمالية الإصابة بالعديد من الأمراض وتحديداً المزمنة كأمراض القلب وحصى الكلى.


الأغذية التي تحتوي على فيتامين د

تقسّم الأغذية التي تحتوي على فيتامين د إلى قسمين:

  • أغذية تحتوي على نسبة عالية من فيتامين د وأبرزها ما يلي:
    • زيت كبد سمك القد.
    • السمك بأنواعه المختلفة، كما يعتبر السمك غير المطهو غنياً بفيتامين د أكثر من السمك المطهو.
    • حليب الصويا.
    • منتجات الألبان مثل الحليب والزبدة.
    • العصائر ويفضل أن تكون طبيعية.
    • البيض وخصوصاََ المقلي منه.
    • الفطر.


لا بدّ من الاهتمام بنوعية غذائنا، والتعرف على الفيتامينات التي يحتاجها الجسم، حتى نبني جسد قوي، ومعافىً من الأمراض وبالتالي الحفاظ على صحتنا، وكما ذكرنا أنّ فيتامين د من العناصر المهمة لبناء أجسادنا، لذلك لا بدّ من الحصول عليه من المصادر التي تمّ ذكرها بالأعلى. مع مرعاة عدم المبالغة والإكثار منه، وكذلك عدم إهمال الحصول عليه، وفي كثير من الأحيان يكون تعويض نقصه من خلال تناول أقراص غنية بالفيتامين؛ ولكن هذه الحالات تتطلّب استشارة طبية ووجود أسباب مرضية لاستخدامها.