التخلص من أملاح الجسم

بواسطة: - آخر تحديث: ١٨:١٥ ، ١٦ يونيو ٢٠١٩
التخلص من أملاح الجسم

أملاح الجسم

تُعرف الكهرليات (بالإنجليزية: Electrolytes) أو الأملاح كما يُطلق عليه البعض بأنّها معادن موجودة في الجسم، ولها شحنة كهربائية، وتوجد في الدم والبول والأنسجة وسوائل الجسم الأخرى، ولها أهمية كبيرة في جسم الإنسان؛ إذ أنّها تعمل على موازنة الماء في الجسم، وموازنة مستوى الأحماض والقواعد في الجسم، بالإضافة إلى أنّها تساعد على نقل المواد الغذائية والفضلات من وإلى خلايا الجسم، كما أنّها تتحكم في المحافظة على صحة الأعصاب والعضلات والدماغ، ومن الأمثلة على الأملاح الموجودة في الجسم: الصوديوم، والبوتاسيوم، والكالسيوم، والكلور، والفسفور، بالإضافة إلى المغنيسيوم، ومن الجدير بالذكر أنّ هذه الأملاح قد ترتفع مستوياتها أو تنخفض بشكل كبير عندما تتغير كمية الماء في الجسم نتيجة لبعض الحالات الصحية مثل: الإصابة بالجفاف الناتج عن التقيؤ والإسهال أو بسبب التعرق أو المعاناة من مشاكل في الكبد أو الكلى أو نتيجة لتناول بعض الأدوية.[١][٢]


التخلص من أملاح الجسم

علاج ارتفاع الصوديوم في الدم

يحدث ارتفاع الصوديوم في الدم (بالإنجليزية: Hypernatremia) عندما يتجاوز مستوى الصوديوم في الدم 145 مل مكافئ/لتر، وفي كثير من الأحيان ينتج ارتفاع مستوى الصوديوم في الدم عن انخفاض كمية الماء في الجسم، لذلك يُعدّ الشعور بالعطش أحد الأعراض التي من الممكن أن تظهر على الشخص المُصاب بارتفاع مستوى الصوديوم في الدم، ويمكن التخلص من ارتفاع مستوى الصوديوم في الدم عن طريق تعويض الجسم بكمية كافية من الماء، ففي كثير من الأحيان يمكن أن تكون زيادة شرب السوائل عن طريق الفم كفيلة بالعلاج، ولكن في حالات الارتفاع الشديد في مستوى صوديوم الدم يجب تعويض الجسم بالكمية المناسبة من السوائل عن طريق الوريد، تحت إشراف طبي؛ وذلك لتجنب حدوث وذمة دماغية (بالإنجليزية: Cerebral Edema).[٣]


علاج ارتفاع البوتاسيوم في الدم

يمكن أن يحدث فرط البوتاسيوم في الدم (بالإنجليزية: Hyperkalemia) في حالة عدم عمل الكلية بشكل صحيح لتتمكن من إخراج الكمية الزائدة عن حاجة الجسم من البوتاسيوم، أو نتيجة لتناول بعض الأدوية التي من الممكن أن ترفع مستوى البوتاسيوم في الدم مثل: بعض أدوية الضغط التي تُسمى بمثبطات الإنزيم المحول للأنجيوتنسين (بالإنجليزية: Angiotensin-Converting Enzyme Inhibitors) أو حاصرات مستقبلات الأنجيوتنسين (بالإنجليزية: Angiotensin-Receptor Blockers)، أو بعض مضادات الالتهاب اللاستيرويدية (بالإنجليزية: Nonsteroidal Anti-Inflammatory Medications)، أو بعض المضادات الحيوية، والعديد من الأدوية الأخرى، ويمكن التخلص من فرط البوتاسيوم في الدم من خلال ما يلي:[٤][٥]

  • الانتباه للنظام الغذائي: عن طريق الالتزام بنظام غذائي يحتوي على كميات قليلة من البوتاسيوم.
  • استخدام مدرات البول: والتي تساعد الكلى على التخلص من كميات البوتاسيوم الزائدة في الدم.
  • أخذ الكالسيوم عن طريق الوريد: وذلك لحماية عضلة القلب عندما تكون مستويات البوتاسيوم عالية في الدم، وتجدر الإشارة إلى أنّ الكالسيوم لا يؤثر في مستوى البوتاسيوم في الدم، وإنّما فقط يقوم فقط بحماية عضلة القلب؛ لذلك يمكن أخذ أكثر من جرعة من الكالسيوم وذلك اعتماداً على نتائج تخطيط القلب، ولكن يجب الحذر من تداخل الكالسيوم مع الأدوية الأخرى مثل: الديجوكسين (بالإنجليزية: Digoxen) إذ يزيد الكالسيوم من سمية الدايجكسين مما يؤثر بشكل مباشر في عضلة القلب.
  • استخدام الإنسولين والجلوكوز: حيث يمكن إعطاء الإنسولين عن طريق الوريد مع كمية مناسبة من الجلوكوز؛ وذلك للسماح للبوتاسيوم بالدخول إلى داخل الخلايا، ويمكن إعطاء أكثر من جرعة إذا بقي مستوى البوتاسيوم مرتفعاً.
  • استخدام بيكربونات الصوديوم: (بالإنجليزية: Sodium Bicarbonate)، حيث إنّها قد تستخدم في حالة الأشخاص الذين يعانون من زيادة شديدة في حموضة الدم.


علاج زيادة مستوى الكالسيوم في الدم

يُعرف فرط الكالسيوم (بالإنجليزية: Hypercalcemia) بأنّه حالة مرضية يكون فيها مستوى الكالسيوم في الدم أعلى من المعدل الطبيعي، ويؤدي ذلك إلى إضعاف العظام، والتأثير في طريقة عمل القلب والدماغ، كما أنّه في كثير من الأحيان قد يسبب الإصابة بحصى الكلى، وقد تظهر على المصاب بعض العلامات التي تدل على ارتفاع نسبة الكالسيوم في الدم مثل: الشعور بالعطش الشديد مع كثرة التبول، وألم في المعدة، ومشاكل في الجهاز الهضمي، وآلام في العظام، وضعف في العضلات ، وارتفاع في ضغط الدم، وتغير في نمط نبض القلب، بالإضافة إلى الشعور بالقلق والاكتئاب، وفي معظم الحالات يكون ارتفاع مستوى الكالسيوم في الدم بسبب فرط في نشاط جارات الغدة الدرقية؛ وهي أربع غدد صغيرة تقع خلف الغدة الدرقية، كما يمكن أن يحدث فرط الكالسيوم نتيجة الإصابة بالسرطان، أو تناول الكثير من المكملات الغذائية التي تحتوي على الكالسيوم وفيتامين د، ومن الجدير بالذكر أنّه في أغلب حالات فرط الكالسيوم البسيطة لا يحتاج المصاب إلى العلاج؛ فمن الممكن أن تعود مستويات الكالسيوم إلى وضعها الطبيعي بمرور الوقت، حيث يقوم الطبيب بمراقبة مستوى الكالسيوم، والتأكد من سلامة الكلى، أما في حالة الأشخاص الذين يعانون من فرط الكالسيوم الحاد فيتم تحديد سبب المشكلة بدايةً، ثم يقوم الطبيب بإعطاء علاجات تساعد على خفض الكالسيوم في الدم، ومنع حدوث أي مضاعفات، وتشمل هذه العلاجات: السوائل الوريدية والأدوية مثل: كالسيتونين (بالإنجليزية: Calcitonin) أو البايفوسفونيت (بالإنجليزية: Biophosphonat).[٦][٧]


علاج زيادة الكلور في الجسم

يُعتبر الكلور من أهم أملاح الجسم، فهو المسؤول عن توازن حموضة الدم، بالإضافة إلى دوره المهم في تنظيم سوائل الجسم، ونقل الإشارات العصبية عبر الأعصاب، وتلعب الكليتان دوراً مهماً في تنظيم مستوى الكلور في الجسم؛ لذلك فإنّ أي خلل في الكلية من الممكن أن يؤثر بشكل مباشر في مستوى الكلور في الدم، وقد يؤدي إلى الإصابة بفرط الكلور في الدم (بالإنجليزية: Hyperchloremia)، كما أنّ السكري والجفاف الشديد من الممكن أن يؤثران في مستوى الكلور في الدم، ومن الجدير بالذكر أنّه عند معالجة فرط الكلور في الدم يجب معرفة السبب الرئيسي للحالة، ومعالجة هذا السبب، إضافةً إلى ذلك قد تفيد زيادة شرب السوائل وأخذ سوائل عن طريق الوريد في تخفيض مستوى الكلور في الدم، بالإضافة إلى تجنب شرب الكحول والقهوة، والمحافظة على مستوى السكر طبيعي في الدم.[٨][٩]


المراجع

  1. "Fluid and Electrolyte Balance", medlineplus.gov, Retrieved 19-5-2019. Edited.
  2. "Medical Definition of Electrolyte", www.medicinenet.com, Retrieved 19-5-2019. Edited.
  3. "Hypernatremia", www.msdmanuals.com, Retrieved 19-5-2019. Edited.
  4. "What Is Hyperkalemia?", www.webmd.com, Retrieved 19-5-2019. Edited.
  5. "Hyperkalemia", www.aafp.org, Retrieved 19-5-2019. Edited.
  6. "Hypercalcemia", www.mayoclinic.org, Retrieved 19-5-2019. Edited.
  7. "What happens when calcium levels are high?", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 19-5-2019. Edited.
  8. "Hyperchloremia (High Chloride Levels)", www.healthline.com, Retrieved 20-5-2019. Edited.
  9. "All you need to know about hyperchloremia", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 20-5-2019. Edited.