التخلص من البلغم بسرعة

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٥٥ ، ١٤ مارس ٢٠١٩
التخلص من البلغم بسرعة

التخلُّص من البلغم بسرعة

العلاج المنزليّ

يوجد المخاط في الجهاز التنفُّسي في الوضع الطبيعيّ، حيث يُساعد على التقاط الغُبار، والفيروسات، ومُهيِّجات الحساسيّة، وفي حالات المرض يُصبح هذا المخاط أكثر سمكاً، وملاحظاً، ويُسمَّى بالبلغم، وهناك العديد من العلاجات الطبيعيّة، والسلوكيّات التي يمكن اللُّجوء إليها للتخلُّص من البلغم، ومنها ما يأتي:[١]

  • تناول الأطعمة، والمشروبات التي تحتوي على الثوم، والليمون، والزنجبيل؛ فقد تساهم هذه الموادّ في التقليل من السُّعال، وتخفيف الرشح، والتخلُّص من المخاط الزائد.
  • تناول الأطعمة الحارَّة التي تحتوي على مادّة كابسيسين (بالإنجليزيّة: Capsaicin).
  • الحرص على ترطيب الجسم عن طريق شرب كمّيات كافية من السوائل الدافئة خلال اليوم.
  • الحرص على ترطيب الهواء المُحيط، حيث يُنصح باستخدام أجهزة ترطيب الهواء الجوِّي بالبُخار البارد.
  • استنشاق بُخار زيت الأوكالبتوس (بالإنجليزيّة: Eucalyptus)، أو استخدام البلسم الذي يحتوي على هذا الزيت، فمن المُمكن أن يساعد على التخلُّص من البلغم بسهولة مع السُّعال.
  • المضمضة بالماء الدافئ، والملح، فقد تُسهِّل عمليّة التخلُّص من البلغم العالق في الحلق، كما تُساعد على قتل الجراثيم، والتخفيف من التهاب الحلق.


العلاج الدوائيّ

هناك بعض من الأدوية التي قد يتمّ استخدامها للتخلُّص من البلغم، وهي على النحو الآتي:[٢]

  • مذيبات البلغم (بالإنجليزيّة: Mucolytic)، مثل: أسيتيل سيستين (بالإنجليزيّة: Acetylcysteine).
  • المُضادّات الحيويّة، وذلك في حال كان تراكم البلغم ناجماً عن الإصابة بعدوى بكتيريّة.
  • المقشّعات (بالإنجليزيّة: Expectorants)، مثل: غايفينيسين (بالإنجليزيّة: Guaifenesin)، والذي يساعد على التخلُّص من البلغم مع السُّعال.
  • استخدام مُضادّات الاحتقان التي تُصرَف دون الحاجة إلى وصفة طبِّية.[١]

كما أنَّ هناك بعض الأدوية التي تُصرَف بوصفة طبِّية، وتُستخدَم للتخلُّص من البلغم الذي يترافق مع الإصابة بأمراض الرئة المزمنة، كالتليُّف الكيسيّ (بالإنجليزيّة: Cystic Fibrosis)، ومن الأمثلة على هذه الأدوية:[١]

  • دورناز ألفا (بالإنجليزيّة: Dornase-Alfa).
  • المحلول الملحيّ مفرط التوتُّر.


أسباب تراكم البلغم

يُمكن ذكر بعض من الأسباب التي قد تكمن وراء تراكم البلغم في الجهاز التنفُّسي على النحو الآتي:[٣]

  • الإصابة بأمراض الرئة، مثل: التليُّف الكيسيّ، وسرطان الرئة، والالتهاب الرئويّ.
  • الإصابة بالتحسُّس.
  • التعرُّض للعدوى، مثل: عدوى الإنفلونزا، أو الرشح.
  • تدخين مُنتجات التبغ.
  • الإصابة بالمشاكل الهضميّة، مثل: الارتجاع المعديّ المريئيّ (بالإنجليزيّة: Gastroesophageal reflux disease).
  • التعرُّض لمثيرات الرئة، أو الحلق، أو الأنف.


دلالات ألوان البلغم

يظهر البلغم بألوان مختلفة يُشير كلٌ منها إلى وجود مشكلة مُعيَّنة، ويمكن توضيح ذلك كما يأتي:[٢]

  • البلغم الرغويّ ورديّ اللَّون؛ فقد يُشير إلى الإصابة بوذمة الرئة (بالإنجليزيّة: Pulmonary edema).
  • البلغم الأسود، وينتج عن الإصابة بمرض سحار عمال الفحم (بالإنجليزيّة: Coal worker's pneumoconiosis)، أو مرض الرئة السوداء.
  • البلغم الأبيض، أو الأصفر، وينتج عن محاربة الجهاز المناعيّ للعدوى البكتيريّة، أو الفيروسيّة.
  • البلغم ذو اللَّون الأحمر الداكن، أو الفاتح، فيُشير إلى احتوائه على الدم.


المراجع

  1. ^ أ ب ت Ashley Marcin, "7 Ways to Get Rid of Phlegm: Home Remedies, Antibiotics, and More"، www.healthline.com, Retrieved 23-2-2019. Edited.
  2. ^ أ ب Kristin Hayes, "The Normal Function of Phlegm"، www.verywellhealth.com, Retrieved 23-2-2019. Edited.
  3. Jennifer Berry, "Home remedies for phlegm and mucus"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 23-2-2019. Edited.