التخلص من تشقق القدمين

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٢٠ ، ١٩ ديسمبر ٢٠١٨
التخلص من تشقق القدمين

تشقق القدمين

يُعدّ تشقق كعب القدمين (بالإنجليزية: Cracked heels) من أكثر مشاكل القدمين شيوعاً، وتتمثل هذه الحالة بجفاف، وزيادة سمك الجلد في كعب القدمين، وتشقّقه، ممّا يتسبّب بانزعاج المصاب من مظهرها الخارجي، وسعيه للبحث عن وسيلة لعلاجها والتخلّص منها، خاصة إذا كانت التشقّقات عميقة ومؤلمة، أو تسبّبت في انتفاخ المنطقة المتأثرة بالتشقّق واحمرارها، وتجدر الإشارة إلى أنّ الإصابة بتشقّق القدمين تجعلهما أكثر عرضة للنزيف والإصابة بالعدوى لذلك لا ينبغي إهمالها،[١] ومن الجدير بالذكر أنّ من الأسباب التي قد تؤدي إلى تشقق القدمين: التقدم في العمر، وجفاف الجو وبرودته كما في فصل الشتاء، وتعرّض القدمين لدرجات عالية من الحرارة والرطوبة أثناء ارتداء الحذاء، واستخدام أنواع معينة من الصابون التي تزيل الطبقة الزيتية العازلة عن الجلد، بالإضافة إلى احتمالية المعاناة من تشقق القدمين نتيجة للإصابة ببعض المشاكل والاضطرابات الصحية كالسكري، وقصور الغدة الدرقية، وسوء التغذية.[٢]


طرق التخلص من تشقق القدمين

العلاجات المنزلية

هنالك العديد من العلاجات المنزلية المتاحة للتخلّص من تشقق القدمين، وفيما يأتي بيان لبعضها:[٣]

  • استخدام مراهم القدمين: تُعدّ مراهم القدمين الخط العلاجي الأول في التخلّص من مشكلة تشقق القدمين، ذلك أنّها تحتوي على مواد من شأنها أن ترطّب كعب القدمين، وتطري المناطق المتشققة منه، وتساعد على التخلّص من خلايا الجلد الميتة، وللحصول على أفضل النتائج يُنصح باستخدام مرهم القدمين صباحاً للحفاظ على نعومة كعب القدمين خلال اليوم، واستخدام مرطب للقدمين مرتين إلى ثلاث مرات يومياً، ومن المهم عند شراء مرهم للقدمين اختيار نوع يحتوي على واحد أو أكثر من المكونات الآتية: اليوريا (بالإنجليزية: Urea)، أو حمض الساليسيليك (بالإنجليزية: Salicylic acid)، أو أحماض ألفا هيدروكسي (بالإنجليزية: Alpha-hydroxy acids)، وتجدر الإشارة إلى أنّ استخدام مرهم القدمين قد يتسبّب في الشعور بوخز أو تهيّج بسيط في المنطقة المتأثرة بالتشقق، وهذا أمر طبيعي ولا يستدعي الخوف أو القلق، إلّا أنّ حدوث تهيّج أو تحسّس شديد في الجلد بعد استخدام المرهم يستلزم استشارة أو مراجعة الطبيب لحلّ المشكلة.
  • حفّ المناطق المتشققة من الكعب: تكمن المشكلة في حالة تشقق كعب القدمين بأنّ المناطق المتأثرة بالتشقق تكون أكثر قساوة وجفافاً كما أسلفنا، ولحلّ هذه المشكلة يمكن حفّ المناطق المتشققة وتقشيرها، ويجدر التنبيه إلى أنّ تقشير كعب القدم وهو جاف من الممكن أن يحدث أضراراً كبيرة في الجلد، لذلك تعتمد الطريقة الآمنة لتقشير القدمين وحفّهما على اتباع الخطوات الآتية:
    • نقع القدمين في الماء الدافئ لمدة لا تزيد عن عشرين دقيقة.
    • استخدام الليفة أو حجر الخفاف (بالإنجليزيّة: Pumice Stone) المعروف بالحجر الأسود في حفّ كعب القدمين.
    • تنشيف القدمين مع مراعاة عدم فركهما بقوّة، بل بالتربيت الخفيف عليهما.
    • تطبيق مرهم أو مرطب مناسب على القدمين، ويمكن بعد ذلك وضع طبقة من الفازلين للحفاظ على الرطوبة لأطول فترة ممكنة.
    • ارتداء الجوارب بعد الانتهاء.
  • استخدام العسل: يعطي العسل العديد من الفوائد في هذه الحالة، فهو يمتلك خصائص مضادة للبكتيريا وغيرها من الميكروبات، ويساعد على تنظيف الجروح، وترطيب الجلد، كما يمكن استخدامه كمقشر طبيعي للجلد بعد نقعه، أو فرد طبقة منه على الجلد المتشقق قبل النوم وغسلها عند الاستيقاظ.
  • استخدام زيت جوز الهند: يُعدّ استخدام زيت جوز الهند شائعاً في حالات المعاناة من جفاف الجلد، أو الإصابة بالصدفية، أو الإكزيما، ويُعزى ذلك لقدرته في الحفاظ على رطوبة الجلد، كما أنّه يساعد على مقاومة الالتهاب والعدوى البكتيرية، وهذا ما يجعله خياراً ممتازاً في حالات تشقق القدمين؛ نظراً لأنّ التشقق يجعل القدمين عرضة للإصابة بالعدوى والنزيف.
  • استخدام بعض المواد الطبيعية الأخرى: يمكن أن يساعد استخدام المواد الطبيعية الآتية على حلّ مشكلة جفاف الجلد:
    • وضع بعضاً من الخل في مغطس القدمين.
    • ترطيب القدمين باستخدام زيت الزيتون، أو زبدة الشيا، أو هريس الموز.
    • استخدام شمع البرافين للحفاظ على رطوبة القدمين.
    • مزج الشوفان مع بعض من الزيت واستخدامه في تقشير القدمين.
  • تناول الأطعمة الغنيّة بالأحماض الدهنية الصحية: يساعد تناول الأطعمة الغنية بالأحماض الدهنية الصحية كالجوز وزيت الكانولا، وبذور الكتان، على التخلّص من مشكلة جفاف الجلد، كما يقلّل من فقدان الجلد لما يحتويه من رطوبة وماء.[٢]
  • استخدام مستحضرات اللانولين: (بالإنجليزية: Lanolin) يوفّر استخدام المستحضرات الصيدلانية الموضعية التي تحتوي على اللانولين الترطيب اللازم للمناطق المتأثرة بالجفاف والتقشّر سواءً كان ذلك في القدمين، أو في أي منطقة أخرى من الجسم.[٢]


الرعاية الطبية

في حال كان تشقق القدمين شديداً، أو إذا لم يلحظ المصاب أي تحسن في حالة تشقق قدميه على الرغم من اتباع الطرق المنزلية السابقة، فيُنصح بمراجعة الطبيب للحصول على علاج مناسب وأكثر قوة وفاعلية، وغالباً ما ترتكز الرعاية الطبية التي يقدمها الطبيب على الطرق الآتية:[٤]

  • الإنضار (بالإنجليزية: Debridement)؛ حيث يزيل الطبيب الأجزاء المتصلّبة من الجلد باستخدام أدوات ومعدات خاصة، وهنا ننبّه إلى أهمية عدم محاولة إزالة طبقات الجلد المتصلّب في البيت باستخدام شفرة أو مقص؛ نظراً لأنّ ذلك يجعل القدمين عرضة للإصابة بالعدوى.
  • وضع ضمادات على كعب القدم.
  • وصف غراء طبي خاص، يتسبب في إعادة لصق التشققّات والفراغات في الجلد ببعضها البعض، ومساعدتها على الشفاء.
  • وصف مواد أكثر قوة وفاعليّة لعلاج تشقّق القدمين وإزالة طبقات الجلد الميت.
  • تشجيع المصاب على استخدام أنواع خاصة من أنعلة الأحذية، التي تساعد على إعادة توزيع الوزن على الكعب أثناء ارتدائها.
  • وصف مضاد حيوي مناسب في حال تعرّض كعب القدم للإصابة بالعدوى.[١]


المراجع

  1. ^ أ ب "Six fixes for cracked heels", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 18-12-2018. Edited.
  2. ^ أ ب ت "How to Cope With Dry Skin and Cracks on Your Feet", www.verywellhealth.com, Retrieved 18-12-2018. Edited.
  3. "How to Fix Cracked Heels at Home", www.healthline.com, Retrieved 18-12-2018. Edited.
  4. "Cracked heel", www.dermnetnz.org, Retrieved 18-12-2018. Edited.