التخلص من ماء الرئة

بواسطة: - آخر تحديث: ١١:٤٠ ، ١٤ أبريل ٢٠١٩
التخلص من ماء الرئة

التخلص من ماء الرئة

تؤدي الإصابة بنوعين مختلفين من مشاكل الرئة الصحيّة إلى تراكم السوائل ضمن الرئة ويُعرَف أيضاً بماء الرئة، ألا وهما وذمة الرئة (بالإنجليزية: Pulmonary Edema) وتُعرف أيضاً باستسقاء الرئة، والانصباب الجنبيّ (بالإنجليزية: Pleural effusion) وتُعرف أيضاً بالارتشاح البلوريّ، وقد تؤدي هذه المشاكل إلى ضيق التنفّس وبعض المضاعفات التي قد تكون مهدّدة للحياة، ويعتمد العلاج في هذه الحالات على المسبّب الرئيسيّ لتجمّع السوائل في الرئتين، ونذكر بعضاً من طرق العلاج المستخدمة في ما يأتي:[١][٢]


الانصباب الجنبي

بالإضافة إلى تحديد المسبّب الرئيسيّ لتراكم السوائل والإصابة بالانصباب الجنبيّ، هناك عدّة طرق مختلفة يمكن اتّباعها للتخلّص من ماء الرئة المصاحبة لهذه الحالة، ومنها ما يأتي:[١][٣]

  • تفريغ الرئة من السوائل: قد يحتاج الطبيب إلى إجراء عمليّة بزل الصدر (بالإنجليزية: Thoracentesis)، حيثُ يتمّ استخدام إبرة خاصة أو أنبوب لسحب السوائل من الرئة المصابة، ويتمّ استخدام مخدّر موضعيّ عند مكان إدخال الأنبوب أو الإبرة خلال هذه العمليّة، وقد يحتاج الشخص المصاب إلى إعادة إجراء هذه العمليّة في حال استمرار تجمع السوائل داخل الرئة.
  • الالتصاق الجنبيّ: قد يلجأ الطبيب إلى إجراء عمليّة الالتصاق الجنبيّ (بالإنجليزية: Pleurodesis)، والتي تقوم على سدّ الفراغ الفاصل بين الغشاء الجنبيّ للرئة والتجويف الصدريّ لمنع تجمّع السوائل، كما يمكن اتّباع طريقة التصليب الجنبيّ باستخدام إحدى الأدوية التي تحفّز تشكّل النسيج الندبيّ في الغشاء الجنبيّ ممّا يؤدي إلى منع تجمع السوائل.
  • الأدوية: قد يصف الطبيب أحد أنواع مدرّات البول (بالإنجليزية: Diuretics) وبعض أنواع الأدوية الأخرى المستخدمة في علاج فشل القلب (بالإنجليزية: Heart failure) في حال كان الانصباب الجنبيّ ناجماً عن بعض أمراض القلب، بالإضافة إلى العلاج الكيميائيّ والإشعاعيّ في حال كان الانصباب الجنبي خبيثاً.
  • الجراحة: في حال عدم نجاح الطرق السابقة في التخلّص من مشكلة الانصباب الجنبيّ، قد يحتاج الطبيب إلى إجراء عمل جراحيّ لإنشاء مجراً لتحويل السوائل إلى البطن، وإزالة جزء من الغشاء في بعض الحالات الشديدة.


وذمة الرئة

يُعتبر العلاج بالأكسجين هو خط العلاج الأول لمشكلة وذمة الرئة، وبعد تحديد المسبّب الرئيسيّ لوذمة الرئة يتمّ اختيار العلاج المناسب للحالة مثل: مدرات البول، وأدوية علاج ضغط الدم المرتفع، ودواء المورفين (بالإنجليزية: Morphine)، حيثُ تساعد هذه الأدوية على التخفيف من تجمع السوائل والتخلّص من ضيق التنفّس، كما تجدر الإشارة إلى أهميّة إجراء بعض التعديلات على نمط الحياة في حال الإصابة بالوذمة الرئويّة مثل: الامتناع عن التدخين، واتّباع نظام غذائيّ صحيّ، وممارسة التمارين الرياضيّة، والمحافظة على الوزن المثاليّ.[٤]


المراجع

  1. ^ أ ب Jon Johnson, "Everything you need to know about pleural effusion"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 6-3-2019. Edited.
  2. Lydia Krause, "What Is Pulmonary Edema"، www.healthline.com, Retrieved 6-3-2019. Edited.
  3. "Pleural Effusion Causes, Signs & Treatment: Management and Treatment", my.clevelandclinic.org, Retrieved 6-3-2019. Edited.
  4. "Pulmonary edema", www.mayoclinic.org,8-8-2018، Retrieved 6-3-2019. Edited.