التغلب على الخجل

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:٣٩ ، ٢١ ديسمبر ٢٠١٥
التغلب على الخجل

الخجل

جميع البشر يتعرضون للخجل في مختلف فئاتهم العمرية، حيث إنّه لا يوجد أي إنسان لم يتعرض لموقف يخجل فيه، وهذا الأمر يُعد طبيعياً، ولكنه يعد غير طبيعي عندما يصبح صفة من الصفات الملازمة للإنسان، التي يستطيع التخلص منها بمقاومة مخاوف الحياة، والتواصل مع الناس.


أسباب الخجل

  • عدم توفّر عنصر الثقة بالنفس، والافتقار لإحساس الطمأنينة.
  • مشاكل صحية، وبعض الإعاقات.
  • البيئة الاجتماعية الضعيفة.
  • التدليل الزائد الذي يحرم الشخص من فرص إثبات الذات.


أعراض الخجل

يوجد العديد من الأعراض للخجل حيث إنّها تنعكس على سلوك الإنسان، وجسمه، ومشاعره، ومنها:

  • تجنّب التعامل مع الأفراد، وعدم القدرة على التحدث أمامهم.
  • النظر إلى الأشياء المحيطة عند التحدّث مع الآخرين، مع محاولة الهرب من الكلام.
  • ازدياد دقات القلب.
  • الشعور بألم شديد في المعدة، مع الاستمرار في الارتعاش.
  • التّعرق الشديد.
  • الإحساس بالإحراج، وعدم الأمان.


طرق التخلص من الخجل

  • الاعتراف بوجود الخجل من أهم الخطوات حتى يتم التغلب عليه، عن طريق اتخاذ قرار مواجهة الآخرين، والاستمرار في تنفيذه.
  • فهم الذات عن طريق معرفة طبيعة النفس، والتعامل مع الناس بدون تصنع.
  • التعرف على نقاط القوة، والضعف، ومعرفة الصفات الفريدة بهدف التركيز عليها في التعامل مع الآخرين، لكونها تمنح الثقة في النفس.
  • ممارسة بعض الهوايات التي تزيد من العلاقات عن طريق اللقاء المستمر مع الناس، وإبقاء الوجه مبتسماً حتى يتمكّن الشخص من التغلب على خجله.
  • الابتعاد عن مقارنة النفس بالآخرين من أجل تجنّب الخجل الذي يزداد عند رؤية الآخرين يتمتعون بصفات أفضل، ومحاولة تطوير القدرات بهدف امتلاك مهارات التواصل مع الجميع.
  • إعطاء الجسم فترات من الراحة عن طريق ممارسة تمارين الاسترخاء، بهدف إعادة الثقة للنفس.
  • الحفاظ على ثبات المشاعر عند مواجهة المواقف المحرجة، بهدف كسب محبة الجميع.
  • التعامل مع الأشخاص بشكل متدرّج عن طريق الانتقال من بيئة العائلة، إلى بيئة الأصدقاء، ثمّ إلى الأماكن العامّة من أجل التخلّص من التوتر، والخجل الزائد.
  • الاقتراب من الأشخاص الذين يمتلكون نفس الشخصية، والبدء بالتحدّث معهم.
  • الاطلاع على المزيد من المعلومات بهدف التعرّف على الآراء المختلفة للشخصيات، من أجل امتلاك قدر كافٍ من الكلمات التي تساعد صاحبها على مواجهة الآخرين.
  • التخلّص من الأفكار السيئة كونها تؤثر على النفس وتضعفها.
  • متابعة الخجل الزائد مع بعض الأطباء المختصين من أجل الحصول على العلاج النفسي، والأدوية التي تساعد في التخفيف من حدة التوتر، والخوف.


إيجابيات الخجول

يمكن أن يمتلك الخجول الصفات الجيدة الآتية:

  • التفاؤل، والتحمّس في كافّة مواقف الحياة.
  • الاستفادة من نجاح الآخرين.
  • توفير البيئة الإيجابية.
  • الابتعاد عن الروتين، والملل، بالإبداع.
  • الاندماج مع الناس.
  • التحلّي بالصدق، والإخلاص.