التهابات البروستاتا وعلاجها

بواسطة: - آخر تحديث: ١٨:٥٠ ، ٣١ مارس ٢٠١٩
التهابات البروستاتا وعلاجها

التهاب البروستاتا

تكمن أهمّية غُدَّة البروستات الذكريّة في أنَّها الغُدَّة المسؤولة عن إنتاج معظم السائل المنويّ، فهي تقع أسفل المثانة مُباشرة، ومُحيطة بالإحليل، وفي بعض الأحيان تتعرَّض هذه الغُدَّة للالتهاب، سواءً كان ذلك ناتجاً عن الإصابة بالعدوى، أو غير ذلك من الأسباب، فالتهاب البروستاتا يُعَدُّ من المشاكل الشائعة بين الذكور في المراحل العُمريّة جميعها.[١]


علاج التهابات غُدَّة البروستاتا

العلاج الدوائيّ لالتهاب البروستاتا

يمكن علاج التهاب البروستاتا باللُّجوء إلى تناول أنواع مُعيَّنة من الأدوية، مثل:[٢]

  • المُضادَّات الحيويّة، حيث يتمّ استخدام المُضادِّ الحيويّ في علاج التهاب البروستاتا الحادِّ الناجم عن الإصابة بالعدوى، لفترة تتراوح بين 7 إلى 14 يوماً.
  • حاصرات مستقبلات الألفا، مثل: ألفوزوسين، وتامسولوسين، حيث تُساهم هذه الأدوية في تخفيف أعراض التهاب البروستات المزمن، وتُساعد على تحسين مجرى البول.
  • دواء فيناسترايد (بالإنجليزيّة: Finasteride)، ودوكسازوسين (بالإنجليزيّة: Doxazosin)، حيث تُساعد هذه الأدوية على ارتخاء عضلات المثانة، والبروستات، وتحسين تدفُّق البول، والتخفيف من أعراض التهاب البروستاتا.
  • المُكمِّلات الغذائيّة التي تحتوي على مُضادِّ الأكسدة كيرسيتين، والتي تُساهم في تخفيف الأعراض في حالة الإصابة بالتهاب البروستات غير البكتيريّ.


العلاج المنزليّ لالتهاب البروستاتا

هناك عدد من الطُّرُق المنزليّة التي يمكن اللُّجوء إليها؛ للتخفيف من أعراض التهاب البروستاتا، وفي ما يأتي ذكر بعض منها:[٣]

  • تجنُّب تناول الأطعمة التي قد تزيد من شِدَّة الأعراض، مثل: الكحوليّات، والأطعمة الحارَّة، والأطعمة التي تحتوي على الكافيين.
  • الحرص على مُمارسة التمارين الرياضيّة بانتظام.
  • الجلوس على الوسائد، أو المقاعد المُبطَّنة، في حال كانت هناك حاجة للجلوس لفترات طويلة.
  • اللُّجوء إلى العلاج الفيزيائيّ؛ للسيطرة على المشاكل التي قد تتعرَّض لها عضلات أرضيّة الحوض؛ نتيجة الإصابة بالتهاب البروستات.
  • تدليك غُدَّة البروستات، إذ يُساعد ذلك على تفريغ قنوات البروستات من السوائل.
  • اللُّجوء إلى العلاج النفسيّ، حيث يُؤثِّر الاكتئاب، والتوتُّر في بعض أنواع التهاب البروستات.


أعراض التهاب البروستاتا

يمكن ذكر بعض من الأعراض التي قد تترافق مع الإصابة بالتهاب البروستاتا على النحو الآتي:[٤]

  • خروج الدم مع البول.
  • الشعور بالألم عند التبرُّز.
  • الشعور بألم في منطقة العجان.
  • الشعور بالألم عند القذف.
  • المُعاناة من ألم في العضلات، أو المفاصل، وفي أسفل الظهر.
  • الشعور بحرقة، أو ألم أثناء التبوُّل.


المراجع

  1. "Prostatitis", my.clevelandclinic.org, Retrieved 13-3-2019. Edited.
  2. "Prostatitis: Management and Treatment", my.clevelandclinic.org, Retrieved 13-3-2019. Edited.
  3. "What's the Treatment for Prostatitis?", www.webmd.com, Retrieved 13-3-2019. Edited.
  4. "What is Prostatitis?", www.pcf.org, Retrieved 13-3-2019. Edited.