الضغط المرتفع وعلاجه

بواسطة: - آخر تحديث: ١٨:٢٧ ، ٢٨ سبتمبر ٢٠١٨
الضغط المرتفع وعلاجه

أسباب ارتفاع ضغط الدم

يعاني العديد من الأشخاص من مشكلة الضغط المرتفع، والذي تسببه عدد من العوامل تتمثل بشكل رئيسي في العوامل الوراثية الزيادة الكبيرة في الوزن، والسمنة المفرطة، وعدم الالتزام بممارسة التمارين الرياضية، والتعرض للتوتر والقلق، وأمراض الغدة الدرقية، وكذلك أمراض الكلى المزمنة ويصيب الأشخاص المدخنين والمدمنين على شرب الكحول أكثر من غيرهم ، ونظراً لخطورة هذه الحالة المرضية سنقوم بتسليط الضوء على مفهومه وأسبابه.[١]


ارتفاع ضغط الدم هو عبارة عن أحد الحالات المرضية شائعة الحدوث والتي تصيب القلب، تتمثل في ارتفاع ضغط الدم الشرياني وتشكل خطورة على كافة أعضاء الجسم ويطلق عليها أيضاً اسم القاتل الصامت، نظراً لأنه ليس له الكثير من الأعراض التي تنذر بالإصابة.[١]


أعراض الضغط المرتفع

تتمثل هذه الأعراض في الصداع، واحمرار الوجه، والشعور بالدوخة والدوار، وسماع طنين مزعج في الأذن، وقد تصل في بعض الأوقات إلى فقدان الوعي والإغماء، ويتمّ تشخيص هذا المرض عن طريق فحوصات الدم، أو اختبار وتحليل البول، أو تخطيط ورسم القلب.[٢]


علاج ضغط الدم المرتفع

يجب العلم أن ارتفاع ضغط الدم لا يمكن علاجه بشكل جذري ونهائي، ولكن يمكن التقليل من حدة أضراره على الصحة من خلال اتباع نمط حياة صحي وسليم بالإضافة إلى تناول الأدوية والعلاجات الطبية المخصصة لذلك:[٣]

  • الالتزام بممارسة الرياضة بشكل دوري ومستمر وبمعدل لا يقل عن ساعة يومياً، أو ثلاث مرات في الأسبوع على الأقل.
  • تجنب التدخين والإدمان على شرب الخمور والكحول، وتجنب الضغوطات النفسية والعصبية.
  • تجنب تناول الأطعمة الغنية والمشبعة بالدهون والسعرات الحرارية العالية.
  • يمكن علاج هذه المشكلة من خلال تناول العديد من الأدوية المخصصة لذلك والتي يتم الحصول عليها بعد استشارة الأطباء المختصين.
  • العلاج عن طريق الأعشاب الطبيعية، كالزعفران نظراً لاحتوائه على مادة كيميائية تسمى كورسيتين، والبقدونس، والكركديه، وكذلك الطماطم والثوم الذي يعتبر من أفضل العناصر الطبيعية لخفض ضغط الدم وتقليل معدل الكولسترول الضار، وكذلك ينصح بتناول التفاح الذي يعتبر من أفضل العلاجات لتلك المشكلة.
  • علاج بعض الأمراض التي تزيد تلقائياً من مشكلة ضغط الدم كمرض الكسري وارتفاع نسبة الكولسترول فى الدم وغيرها بناء على وصفات طبية.
  • العمل على إنقاص الوزن وخاصة في حالات السمنة المفرطة، من خلال اتباع الحميات الغذائية الصحية والسليمة التي تضمن حصول الجسم على كافة العناصر الغذائية التي يحتاجها، والتركيز على الخضراوات والفواكه والألياف، عوضاً عن الأطعمة المشبعة بالدهون.


المراجع

  1. ^ أ ب By Markus MacGill , "Everything you need to know about hypertension"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 25-8-2018. Edited.
  2. Mayo Clinic Staff (12-5-2018), "High blood pressure (hypertension)"، www.mayoclinic.org, Retrieved 25-8-2018. Edited.
  3. "An Overview of High Blood Pressure Treatment", webmd, Retrieved 25-8-2018. Edited.