الطريق إلى النجاح في الدراسة

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٥٦ ، ٥ سبتمبر ٢٠١٨
الطريق إلى النجاح في الدراسة

المتابعة اليومية للمواد الدراسية

تعتبر متابعة المواد الدراسية وحل التمارين المختلفة  بشكل يومي ومنتظم أمراً ضرورياً للحصول على أفضل نتيجة في الامتحانات، حيث إن تأجيل فهم المواد يصعب فهمها، ويؤدي إلى تراكمها، وعدم الحصول على نتيجة جيدة، لذلك يُنصح بالمراجعة اليومية، وتحديد النقاط غير الواضحة، والاستفسار عنها من المعلمين، مع ضرورة إدراك أن كثرة حل التمارين، والاطلاع على مصادر المعلومات والأسئلة المختلفة، تعدّ طريقة فعالة جداً للتفوق، والنجاح في الدراسة.[١]


ممارسة الرياضة والتغذية الصحية

يساعد اتباع نظامٍ صحيٍّ جيد على تحسين مناعة الجسم، مما يؤدي إلى تقليل فرصة مرض الطالب في كثير من الأحيان، كما أن ممارسة الرياضة بانتظام، تزيد من مستوى معدلات الأيض والطاقة، وتزيد من معدل تدفق الدم إلى الدماغ، مما يؤدي إلى تحسين القوة والصحة العقلية.[١]


الدراسة بصوتٍ عالٍ

تُشير الأبحاث إلى أنَّ القراءة بصوت عالٍ تُحسِّن بشكلٍ ملحوظ القدرة على تَذكُّر المادة التي تمت قراؤتها، كما أن قيام الطلاب بتدريس مفاهيم جديدة للآخرين، يعمل على تعزيز الفهم والاستذكار لديهم، ويمكن استخدام هذه الطريقة في الدراسة الشخصية، عن طريق تعليم مفاهيم ومعلومات جديدة لصديق أو شريك دراسي.[٢]


التركيز على مهمة واحدة

يُنصح بالتركيز على إنجاز مهمّة واحدة في كل مرة عند الدراسة، وهذا يعني إيقاف تشغيل الهاتف، أو تركه في المنزل عند الرغبة في الدراسة، أو التوجه إلى المكتبة، أو المدرسة، حيث تُظهِر الدراسات، أن الطلاب يكونون أكثر إنتاجية، وتركيزاً عندما يقومون بإيقاف الهاتف أثناء الدراسة.[٣]


إيجاد شريك مناسب في السكن الجامعي

يؤثر شريك السكن الدراسي على الأداء الدراسي للفرد، فالسكن مع طالبٍ ذكي ومهتم بدراسته له تأثيرٌ إيجابي، بحيث يساعد على توفير الجو المناسب للدراسة، وعلى الحصول على نتائج أفضل، وزيادة المعدل التراكمي.[٣]


المراجع

  1. ^ أ ب "How To Prepare For An Exam Effectively – Top 13 Ways Revealed!", www.vkool.com, Retrieved 20-8-2018. Edited.
  2. Kendra Cherry (2-3-2018), "A Look at 11 Methods for Improving Your Memory"، www.verywellmind.com, Retrieved 20-8-2018. Edited.
  3. ^ أ ب Samantha Boardma (27-8-2015), "20 Secrets of Successful Students"، www.psychologytoday.com, Retrieved 21-8-2018. Edited.