العلاقة بين الكالسيوم وفيتامين د

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٦:٠٧ ، ٢٥ أبريل ٢٠١٧
العلاقة بين الكالسيوم وفيتامين د

الكالسيوم وفيتامين د

تعد الفيتامينات والمعادن من العناصر الغذائية المهمة للجسم والتي يحتاجها منذ مرحلة الولادة حتى الشيخوخة، حيث تكمن أهميتها في مساعدة الجسم على القيام بالعديد من العمليات الحيوية كالتمثيل الغذائي، بالإضافة للحفاظ على سلامة وصحة الجسم، ومن بينها الكالسيوم وفيتامين د المعروف بفيتامين أشعة الشمس، حيث يحتاج جسم الإنسان البالغ يومياً إلى 1000 ملغرام من الكالسيوم، بالإضافة إلى 600 وحدة دولية من فيتامين د، وفي هذا المقال سنتحدث عن العلاقة بين الكالسيوم وفيتامين د وفوائد كلّ منها.


العلاقة بين الكالسيوم وفيتامين د

يساهم فيتامين د في المحافظة على صحة العظام نتيجة دوره في زيادة امتصاص الكالسيوم في الأمعاء، حيث لا يستطيع الجسم امتصاص سوى من 10-15% من نسبة الكالسيوم في حال غياب فيتامين د، وتكمن أهمية الكالسيوم في المحافظة على صحة الأوعية الدموية، بالإضافة إلى نقل الإشارات العصبية، كما يساهم في بناء العظام وزيادة قوتها، وتزداد حاجة النساء للكالسيوم وفيتامين د في مرحلة سن اليأس نتيجة زيادة فرصة إصابتها بهشاشة العظام، لذا لا بد من أن تكثر من تناول الأطعمة التي تحتوي على كلا العنصرين، حيث إنّهما يكملان بعضهما.


من الممكن الحصول على هذين الفيتامينين من الوجبات الغذائية، حيث يوجد فيتامين د في الحليب، والسلمون، والزبادي، وسمك التونة، وعصير البرتقال، بالإضافة للتعرض لأشعة الشمس في فترة الصباح الباكر ولمدة نصف ساعة، ويوجد الكالسيوم في الخضروات كالملوخية واللفت، والبقوليات كالفول، والمكسرات كالبندق واللوز، وبذور السمسم، والبازيلاء، والبيض أو عن طريق تناول المكملات الغذائية، ولا بد من الإشارة إلى أنّ تناول الكورتيزون لفترات طويلة يؤدي إلى الإصابة بهشاشة العظام، لذلك ينصح بتناول جرعات كافية من فيتامين د والكالسيوم طوال فترة العلاج، مع الحرص على ممارسة التمارين الرياضية لتقوية عضلات الجسم.


نصائح للاستفادة من الكالسيوم وفيتامين د

  • ‏ تناول الجرعة المناسبة من الكالسيوم؛ لعدم قدرة الجسم على امتصاص كميات كبيرة منه في المرة الواحدة.
  • تناول حبوب الكالسيوم بعد الوجبات الغذائية، لأنّ فرصة امتصاصها تزيد بعد تناول الطعام.
  • اختيار النوع المناسب من أقراص الكالسيوم والتي تحتوي علي فيتامين د.
  • تناول حبوب الكالسيوم مع عصير البرتقال؛ نظراً لاحتوائه على فيتامين ج الذي يحسن من امتصاص الكالسيوم في الجسم.
  • الابتعاد عن تناول المنهبات كالقهوة، لأنّها تقلل قدرة الجسم على الاستفادة من الكالسيوم.


فوائد فيتامين د

  • يساعد الأمعاء على امتصاص الفسفور والكالسيوم.
  • يحمي من الإصابة بهشاشة العظام.
  • يمنع التهاب المفاصل.
  • يقلل التوتر والإجهاد.
  • يخفف التهابات الجهاز التنفسي.
  • يقلل آلام العضلات.
  • ينظم مستوى السكر في الدم.
  • يقوي النظر.
  • يعالج بعض الأمراض الجلدية، كالصدفية، والتهابات الجلد.
  • يمنع تساقط الشعر.
  • يمنع تسمم الحمل.
  • يؤخر ظهور علامات التقدم بالسن.
  • يحفز نمو الشعر.


فوائد الكالسيوم

  • يقي من الإصابة بحصوات الكلى.
  • يعالج ارتفاع ضغط الدم.
  • يقلل مستوى الحموضة في الفم.
  • يقي من الإصابة بالعديد من الأمراض المزمنة.
  • يزيد معدل التمثيل الغذائي.
  • يقلل الوزن، حيث يزيد عملية حرق الدهون.
  • يقلل النزيف نتيجة دوره في عملية تخثر الدم.