الفتاه و الملائكة

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٦:٥٦ ، ٢٢ يونيو ٢٠١٤
الفتاه و الملائكة

فى البداية احب انا ارحب بكل من قرأ الحكاية و تأثر بها مثلى.

كان هناك فتاه فى جامعة الازهر.و كانت كل ليلة ترتل القرأن ترتيلا جميل. وبعد فترة ماتت الفتاه.الجميع حزن عليها.فى يوم اقتربت امها من هجرة الفتاه فسمعت صوت بكاء حاد يأتى من الحجرة.تكرر الموضوع عدة مرات فأخبرت والد الفتاه و احضروا شيخ ليفسر الموضوع فقال ان الملائكة تبكى لانها لم تعد تسمع صوت الفتاه الرقيق و الجميل عند ترتيلها القرأن.

و بعد ان استمعتم الى القصة هل احببتوها؟

ما اجمل ان تموت و الملائكة تبكى عليك.

انا انصحكم بل انصح كل مسلم ان يقرأ القران لانه يجعلك ترتاح و من يدرى عندما تموت هل ستبكى عليك الملائكة مثل الفتاه ام لا.

و شكرا على القراءة.