المحافظة على الحمل في الشهور الأولى

كتابة - آخر تحديث: ١٣:١٤ ، ١٦ أكتوبر ٢٠١٦
المحافظة على الحمل في الشهور الأولى

الحمل في الشهور الأولى

يحدث الحمل نتيجة تلقيح البويضة من قبل الحيوان المنوي في أيّام الإخصاب؛ فالحمل عمليّة ومرحلة طبيعيّة يتكون فيها الجنين في رحم والدته، حيثُ ينمو ويتطور خلال تسعة أشهر متتالية ليخرج بعدها إلى العالم الخارجيّ؛ لذا على المرأة الحامل أن تتخذ جميع الاحتياطات وإجراءات السلامة التي تسمح لها بالوصول إلى أشهرها الأخيرة بصحّة وعافية، وتضع مولودها دون مشاكل أو متاعب صحّية. سنتعرّف في هذا المقال على طرق المحافظة على الحمل وتجنّب التعرّض لعمليّة إجهاض في الأشهر الأولى.


المحافظة على الحمل في الشهور الأولى

هناك طرق كثيرة للمحافظة على الحمل في الشهور الأولى، وهي كما يأتي:

  • الامتناع عن أخذ أي نوع من الأدوية مهما كان السبب بدون استشارة طبيّة لأنّها تؤدّي إلى إصابة الجنين بالتشوهات الخلقيّة.
  • الامتناع عن تناول الموالح والحمضيّات بكميّات كبيرة كالليمون، والمخلل، والتمر الهندي، والشطة.
  • تجنّب شرب بعض الأعشاب الطبيعيّة التي تزيد من نسبة الإجهاض كالميراميّة، والقرفة.
  • التقليل من المشروبات التي تحتوي على منبهات كالشاي والقهوة، والتوابل.
  • تناول من أربع إلى خمس وجبات طعام متوزانة وصحيّة في اليوم الواحد، تكون في نفس الوقت ذات كميّة قليلة.
  • الامتناع عن القيام بأيّ مجهود أو نشاط متعب، وتجنّب ارتداء الكعب العالي أو الأحذية المسطحة كثيراً لأنّها تُسبب ألماً في القدم والركبتين.
  • تجنّب الجلوس بوضعيّة القرفصاء أو الوقوف مدة طويلة حتى لا تُصاب القدمان بالدوالي أو الانتفاخ في الأشهر اللاحقة.
  • تجنّب ارتداء الملابس الضيّقة أو المشدات الطبيّة حتى لا تمنع سير الدم بشكلٍ طبيعي.
  • عدم الاستحمام بالماء البارد أو الحار، ويُفضل الماء الفاتر، وأن تكون فترة الاستحمام قصيراً لا تتجاوز ربع ساعة مع تجفيف الجسم جيّداً.
  • تجنّب ممارسة التمارين الرياضيّة حتى لو البسيطة خلال الأشهر الأولى من الحمل.
  • الابتعاد عن أماكن التدخين، أو الأشخاص المدخنين، وكذلك تجنّب الكحوليّات.
  • الابتعاد عن الانفعالات النفسيّة، وأسباب التوتر والقلق لأنّها تؤدّي بعض الحالات إلى انفصال المشيمة قبل أوانها في الأشهر الأخيرة من الحمل.
  • تناول الأطعمة والأغية المتنوّعة من بقوليّات، وخضروات، وفواكه، وألبان وأجبان، ولحوم، وأسماك، والابتعاد عن الأطعمة الدسمة وخاصّة إذا كانت المرأة تعاني من وحام شديد وتقيؤ في فترات الصباح.
  • عدم التعرّض للأشعة السينيّة، وعدم التعرّض لأشعة السونار بشكلٍ كبير حتى لا يتأذى الجنين.
  • الإكثار من شرب الماء والعصائر الطازجة، فهي من الأمور المهمّة والضروريّة للمحافظة على حمل طبيعي صحّي.
  • تجنّب الإكثار من السكريات والنشويات حتى لا تُصاب الحامل بسكريّ الحمل.