المعدل الطبيعي لدقات القلب

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٦:٢٥ ، ٢٩ نوفمبر ٢٠١٥
المعدل الطبيعي لدقات القلب

معدل ضربات القلب

إنّ معدل نبضات القلب يتغير من دقيقة لأخرى ومن شخص لآخر وهذا اعتماداً على الوضعية التي يكون بها الجسم في تلك الدقيقة، وعلى سبيل المثال إن كنت في وضع الاسترخاء فإنّ معدل نبضات القلب سوف يأخذ بالاستقرار، ونبضات القلب عند الكبار في السنّ أسرع من تلك التي تكون في مرحلة الشباب.


إنّ من أفضل الأوقات لقياس معدل نبضات القلب وقت الراحة، ويكون هذا قبل مغادرة الفراش بأن تضع يدك على مكان النبض إما على ساعد يدك أو على رقبتك ومحاولة إحصاء عدد المرات التي ينبض فيها القلب خلال 15 ثانية، وضرب النتيجة بـ 4.


إنّ معدل النبض الطبيعي عند الأشخاص البالغين يتراوح من 60-100 ضربة في الدقيقة الواحدة، إن زادت نبضات القلب عن 100 يسمى بسرعة خفقان القلب وفي حال قلّت عن الستين نبضة يسمّى بتباطؤ نبض القلب، وفي كلتا الحالتين يجب اللجوء للطبيب المختص، ولاسيما إنْ صاحبها مجموعة من الأعراض كانقطاع النفس، والدوخة، والإجهاد.


النطاق الطبيعي

تسارع النبضات في وضع الراحة والاستجمام يشير إلى الإصابة بمرض ضغط الدم حيث يزيد تدفق الدم وقوة اصطدامه بجدران الشرايين فيقل معه الوقت الذي يحتاجه الشريان التاجي ليأخذ الغذاء من الدم ويزوّد به القلب، فتقلّ بهذا مقدرة القلب على تزويد بقية الأعضاء بحاجتها من الغذاء والأكسجين وبالتالي يتسبّب بحدوث خلل وظيفي في الجسم.


تغيير معدل ضربات القلب

تشير بعض الدرسات والأبحاث إلى أنّ تباطؤ معدل نبضات القلب من شأنه أن يحمي قلبك من الإصابة بالكثير من الأمراض، كما يزيد من الفترة الزمنية التي يدق بها، إن كنت تواجه مشكلة في سرعة نبضات القلب فما عليك إلا أن تقوم بمجموعة من الخطوات تتمثل في الآتي:

  • ممارسة التمارين الرياضية بانتظام وبشكل متواصل، ومن أهمّها المشي، السباحة، وركوب الدراجات، والركض، والرقص، والزومبا ورياضة اليوغا، في البداية سيزداد معدل ضربات القلب ،غير أنّ المداومة على ممارستها ستبطئها مع الوقت أثناء الراحة.
  • الابتعاد عن مسببات التوتر والقلق، وتجنّب الخوض في المشاكل.


عوامل مؤثرة على معدل ضربات القلب

هناك مجموعة من الأسباب التي تزيد من معدل نبضات القب خلال وقت الراحة وتتمثل هذه الأسباب:

  • صعوبة التنفس والربو.
  • تناول المواد المحتويه على الكافيين.
  • الإصابة بإحدى أمراض القلب.
  • إصابة الغدة الدرقية بالخمول.
  • ممارسة التمارين الرياضية القاسية.
  • التدخين وتعاطي المخدرات وشرب الكحول.
  • السمنة المفرطة.
  • الضغوط والمشاكل النفسية.