الوقاية من مرض الربو

كتابة - آخر تحديث: ٠٦:٥٤ ، ٧ أبريل ٢٠١٩
الوقاية من مرض الربو

تجنب محفزات الربو

يجب على المصاب بمرض الربو تجنب كل ما يحفز حدوث النوبات لديه ويزيد من شدة الأعراض، ومن ذلك ما يأتي:[١]

  • مولدات الحساسية (بالإنجليزية: Allergens) مثل عث الغبار وحبوب اللقاح والعفن.
  • االمهيّجات البيئية مثل الضبخان، والغبار، والمواد الكيمياوية، والروائح القوية مثل رائحة الطلاء أو البنزين.
  • الإصابة بالأمراض التنفسية مثل الإنفلونزا، ونزلات البرد، والتهاب الجيوب التنفسية، والتهاب الحلق، حيث تُعتبر العدوى التنفسية من أكثر مهيجات الربو عند الأطفال.
  • التعرض للهواء البارد أو الجافّ أو تغيرات الجو المفاجئة.
  • ردود الفعل القوية مثل البكاء والضحك والخوف والغضب والصراخ.
  • استخدام بعض الأدوية مثل حاصرات مستقبلات البيتا (بالإنجليزية: Beta blockers)، ومضادات الالتهاب غير الستيرويدية (بالإنجليزية: Non-steroidal anti-inflammatory drugs).
  • التدخين، حيث يؤثر سلباً في حالة المصاب بالربو، لذلك يُنصح بالإقلاع عن التدخين وعدم السماح به في المنزل أو في السيارة، وتجنّب التواجد في الأماكن العامة التي تسمح به.[٢]


الأدوية

يمكن للطرق الدوائية المستخدمة في علاج نوبات الربو أن تساعد على الوقاية منها، وتقسم هذه الأدوية إلى مجموعتين أساسيتين، وذلك كما يأتي:[٣]


مضادات الالتهاب

تثبط هذه الأدوية (بالإنجليزية: Anti-inflammatory drugs) التهابات الممرات التنفسية، وبالتالي تقلل من تضيُّقها، وتتضمن هذه المجموعة الأدوية الآتية:[٣]

  • الكورتيكوستيرويدات: (بالإنجليزية: Corticosteroids)، ويمكن أخذها عن طريق الفم أو الاستنشاق أو الحُقن، وتستخدم ستيرويدات الاستنشاق للوقاية من مرض الربو.
  • مُعدِّلات اللوكوترين: (بالإنجليزية: Leukotriene modifiers)، مثل دواء مونتلوكاست (بالإنجليزية: Montelukast).
  • مثبّتات الخلايا البدينة: (بالإنجليزية: Mast cell stabilizers) مثل كرومولين (بالإنجليزية: Cromolyn).


مُوسّعات القصبات

تُوسّع هذه المجموعة الممرات التنفسية، وتتضمن الأدوية الآتية:[٣]

  • الأدوية المنبّهة للبيتا: (بالإنجليزية: Beta adrenergic agonists)، تتضمن هذه المجموعة نوعين من الأدوية:
    • الأدوية المنبّهة للبيتا قصيرة المفعول: (بالإنجليزية: Short-acting beta agonists)، وتُعدّ الخيار الأفضل للإنقاذ السريع من أعراض مرض الربو، ومن أشهر أمثلتها دواء الألبوتيرول (بالإنجليزية: Albuterol).
    • الأدوية المنبّهة للبيتا طويلة المفعول: (بالإنجليزية: Long-acting beta agonists)، ولا تُؤخذ هذه الأدوية وحدها وإنَّما يجب تناولها دائماً مع الكورتيكوستيرويدات المستنشقة، ومن أمثلتها دواء فورموتيرول (بالإنجليزية: Formoterol) ودواء سالميترول (بالإنجليزية: Salmeterol).
  • الأدوية المضادّة للكولين: (بالإنجليزية: Anticholinergic drugs)، تُقلل هذه الأدوية من إفراز المخاط في الممرات الهوائية.
  • دواء ثيوفلين: (بالإنجليزية: Theophylline)، يُؤخذ هذا الدواء عن طريق الفم، ويساعد على إبقاء الممرات الهوائية مفتوحةً، إلاّ أنَّه من الأدوية التي قلّ استخدامها كثيراً في الوقت الحالي مقارنةً مع الوقت السابق.


المطاعيم

يُنصح المصاب بمرض الربو بالمواظبة على أخذ اللقاحات الآتية للحدّ من نوبات الربو:[٤]

  • لقاح الإنفلونزا: تزداد حدة مضاعفات الإنفلونزا عند المصاب بالربو، لذلك يُنصح بأخذه.
  • لقاح المكورة الرئوية: قد تؤدي العدوى ببكتيريا المكورات الرئوية إلى الإصابة بالالتهاب الرئوي.
  • لقاح الهربس النطاقي: يُنصح بأخذ هذا المطعوم لزيادة عُرضة المصابين بمرض الربو لمرض الهربس النطاقي المعروف باسم الحزام الناري.
  • لقاح السعال الديكي: تقلُّ حدة أعراض مرض السعال الديكي عند الأشخاص الحاصلين على اللقاح، ومن أعراضه السعال السريع والشديد.


المراجع

  1. " What Causes or Triggers Asthma?", www.aafa.org,9-2015، Retrieved 2-4-2019. Edited.
  2. "Asthma Prevention", www.webmd.com, Retrieved 2-4-2019. Edited.
  3. ^ أ ب ت Victor E. Ortega (10-2017), "Drugs for Preventing and Treating Asthma"، /www.msdmanuals.com, Retrieved 2-4-2019. Edited.
  4. " Asthma Increases Risk of Certain Preventable Diseases", www.aafa.org,2-2017، Retrieved 2-4-2019. Edited.