بحث عن الصلاة

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:١٥ ، ٧ فبراير ٢٠١٦
بحث عن الصلاة

الصلاة

الصلاة هي عماد دين المسلم. قال تعالى (إنَّ الصلاةَ كانت على المؤمنين كتاباً موقوتاً))؛ ففيها تتّضح شخصيته لمن حوله، كما أنّها تُطهّر قلبه وتجعله على اتصالٍ مباشرٍ مع الخالِق عز وجل، والصلاة تأخذ المسلم من العالم الفاني إلى العالم الباقي، فعندما أوحى الله تعالى لسيدنا محمد صلى الله عليه رسالة الإسلام وأمره بتبليغها فإنّه عز وجل وضّح للناس ما هي طريق الفلاح والنجاح التي يجب اتباعها للفوز بنعيم الدنيا والآخرة.


الصلاة هي أولى العبادات التي يسأل الله تعالى عباده عنها يوم القيامة، فإذا صلحت فإنّ ما بقي من أعمالٍ قد صلُح وإذا فسدت -والعياذ بالله- فقد فسدت بقية الأعمال، قال تعالى ( قَدْ أَفْلَحَ الْمُؤْمِنُونَ * الَّذِينَ هُمْ فِي صَلَاتِهِمْ خَاشِعُونَ)، لذلك على المسلم أن يتفقّه في كل ما يحيط بهذه العبادة لتحقيق أعلى الدرجات فيها.


تعريف الصلاة

  • الصلاة لغةً هي الدعاء بالخير، والاستغفار.
  • الصلاة اصطلاحاً هي التقرّب إلى الله تعالى وعبادته من خلال أقوالٍ وأفعالٍ مخصوصةٍ في وقتٍ معينٍ من اليوم، ويبدأ المسلم الصلاة بالتكبير ويختمها بالتسليم. تحتاج الصلاة أن يكون المسلم موقناً ومؤمناً بها قولاً وفعلاً، ليستطيع القيام بها بالشكل الصحيح.


وضّح الرسول الكريم -صلّى الله عليه وسلّم- شروط وأركان الصلاة وخطواتها بالتفصيل، قال صلى الله عليه وسلم (( صلّوا كما رأيتموني أصلي)).


فضل الصلاة

فرض الله تعالى الصّلاة على المسلمين في حادثة الإسراء والمعراج عندما عرِج بالنبي صلى الله عليه وسلّم إلى السماء السابعة، وقد كانت في البداية خمسين صلاةً إلى أن استطاع النبي صلى الله عليه وسلّم أن يخفّفها عن العِباد إلى خمس صلواتٍ في اليوم والليلة ولكنّها تعادِل في أجرها خمسين صلاةً، وهذه الصلوات هي: الفجر، والظهر، والعصر، والمغرب، والعشاء، ولكلٍّ منها وقت بدايةٍ ووقت نهايةٍ.


يغفر الله تعالى للمسلم في هذه الصلاة الذنوب والخطايا التي يقترفها في يومه وليلته، كما أنّها تنهاه عن الفحشاء والمنكر، وترفع من درجاته عند الله تعالى. يجلب الالتزام بالصلاة الرزق والسعادة؛ فالشخص الذي لا ينقطع عن الصلاة يورث الله تعالى في قلبه الراحة والطمأنينة والسكينة والاستقرار ممّا يُحقّق له السعادة؛ فالرسول صلى الله عليه وسلّم كلّما شعر بالضيق أمر بلال بإقامة الصلاة، قال صلى الله عليه وسلّم: "قم يا بلال فأرحنا بالصلاة".


ومن الجدير ذكره أنّ الصلاة تُعتبر من أنواع الرّياضة التي تُحرِّك جميع أعضاء الجسم وتُحقّق الفوائد لها سواءً كانت اليدين أو القدمين أو الجذع.