بحث عن القفز الطولي

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٥٧ ، ٧ أبريل ٢٠١٩
بحث عن القفز الطولي

تاريخ القفز الطولي

كان القفز الطولي جزءاً من الألعاب الأولومبية الأولى في اليونان القديمة حيث كان جزءاً من الحدث الخماسي عام 708 قبل الميلاد، كما ظهر في أول الألعاب الحديثة عام 1896م، وقد تغير بشكل كبير عبر السنين الأخيرة الماضية، إلا أنه لا يزال أحد أهم الأحداث الرياضية على المستويات المحلية والدولية.[١]


مراحل القفز الطولي

يعتمد القفز الطولي على أربع مراحل أساسية، وهي:[٢]

  • الاقتراب.
  • الارتقاء.
  • الطيران.
  • الهبوط.


أشهر أنماط القفز الطويل

يوجد ثلاثة أنماط معروفة أثناء مرحلة الطيران في رياضة القفز الطولي، وفي ما يلي تفصيل لكل منها:[٣]

  • الشراع:(بالإنجليزيّة: The sail) تعد من أبسط تقنيات القفز الطويل، حيث يرفع الرياضي بعد التحليق مباشرة الساقين بوضعية مشابه لمحاولة لمس أصابع القدم، مما يسمح للجسم بالإبحار في الهواء.
  • التعلق: (بالإنجليزيّة: The hang) تعمل هذه التقنية على إطالة الجسم لأطول قدر ممكن، حيث يتم مد كل من الذراعين والساقين للوصول إلى أقصى مسافة من الوركين عند نقطة القفز، ويتم الحفاظ على هذه الوضعية حتى يصل الرياضي إلى أعلى ارتفاع عند القفز، ثم يسحب قدميه إلى الخلف استعداداً للهبوط.
  • السير في الهواء:(بالإنجليزيّة: The Hitch-kick) وهي التقنية الأكثر تعقيداً خلال مرحلة الطيران، والتي تسهم في التصدي للسرعة الدورانية للرياضيين خلال الطيران عن طريق التحليق بالذراعين والقدمين خلاله.


قواعد القفز الطولي

هناك العديد من القواعد التي يتم اتباعها خلال رياضة القفز الطولي، وأهمها:[٤]

  • يجب ألا يعبر أي جزء من قدم الرياضي الحافة الأمامية لخط الملعب.
  • يكون للمتسابق ثلاث محاولات فقط لتسجيل أفضل قفزة قانونية له في الأحداث الدولية والميدانية.
  • تقاس مسافة القفز من الحافة الأمامية لخط الملعب إلى نقطة الهبوط الأولى للرياضي.
  • لو أقلع الرياضي من خلف خط اللعب، فإن نقطة البداية لا تزال تعتبر الحافة الأمامية له بدلاً من نقطة الانطلاق الفعلية للرياضي.
  • لا يسمح بالشقلبة أثناء القفز.
  • يبلغ الحد الأقصى المسموح به لسمك قاع الأحذية للمتسابقين 13 مم.
  • لا يتم النظر إلى السجلات التي يتم إجراؤها أثناء الرياح التي تبلغ سرعتها أكثر من 2 م/ث.


البطولات

يتأهل المتسابقون الثمانية الذين يقومون بأطول قفزات خلال الثلاث مراحل الأولية في المنافسات الدولية للقيام بثلاث محاولات أخيرة، ويكون الفائز هو الذي يجتاز المرحلتين بأطول قفزة من بين الرياضيين، ففي عام 1935م، سجل الأمريكي جيسي أوينز رقماً قياسياً بلغ 8.13 متر لم يتم كسره حتى عام 1960م، وكذلك سجل الأمريكي بوب بيمون رقم في الوثب الطويل بلغ 8.90 متر عام 1968م ولم يجتازه أحد حتى عام 1991م، عندما حقق الأمريكي مايك باول قفزة يقدر ارتفاعها بنحو 8.95 متر، وابتداءً من عام 1948م أصبح القفز الطويل حدثاً أولومبياً للسيدات أيضاً.[٥]


المراجع

  1. Sarah Terry (16-11-2018), "History of the Long Jump"، www.healthfully.com, Retrieved 28-3-2019. Edited.
  2. Justin Goodwin, "long jump"، www.ncacoach.org, Retrieved 28-3-2019. Edited.
  3. nicolamira (7-12-2009), "Long Jump technique"، www.greatestsportingnation.com, Retrieved 4-4-2019. Edited.
  4. "long jump rules", www.sportsaspire.com, Retrieved 28-3-2018. Edited.
  5. "Long jump", www.britannica.com, Retrieved 4-4-2019. Edited.