بحث عن المحافظة على البيئة

كتابة - آخر تحديث: ١٢:٣٤ ، ١٧ يناير ٢٠١٦
بحث عن المحافظة على البيئة

البيئة

إنّ البيئة من حولنا والطريقة التي تتفاعل فيها العناصر المختلفة الحيّة وغير الحيّة على سطح الكوكب للحفاظ عليها وضمان استمرارها هي أحد الأسباب الرئيسية التي أدّت إلى استمرار الإنسان على سطح الكوكبح فكوكب الأرض هو الكوكب الوحيد المكتشف إلى الآن والذي توجد حياةٌ على سطحه بسبب هذه البيئة.


إنّ التطوّر الذي استمرّ به الإنسان منذ وجوده على سطح الأرض وخاصةً في العصور الحديثة أدّى إلى آثارٍ عكسيةٍ على البيئة من حولنا، ولم يكن التطور هو السبب الرئيسي، بل إنّ الحروب التي عاشها الإنسان كانت سبباً آخر لهذه المشكلة؛ فالأرواح لا تحصد أثناء الحروب فقط، بل بعدها أيضاً بعشرات أو مئات السنين، وتبقى هيروشيما وناجازاكي خير دليلٍ على الخطأ البشري الذي لو استمر فإنّه سيؤدي إلى هلاك الأرض.


الآثار والمشاكل البيئية

تُعاني الأرض في عصرنا الحالي من العديد من المشاكل البيئية المختلفة التي قد تؤدّي إلى هلاكها لو استمرت، فلا بدّ أنّ كلّ شخصٍ يعيش في عصرنا الحالي قد سمع في يومٍ من الأيام عن الاحتباس الحراري أو ظاهرة البيت الزجاجي، والتي تؤدّي إلى زيادة الحرارة على سطح الأرض ممّا قد يؤدّي إلى العديد من المظاهر السلبية التي بدأنا بملاحظتها، أو ثقب الأوزون والذي يعدّ منفذاً للأشعة فوق البنفسجية لتخترق من خلاله طبقة الأوزون إلى سطح الأرض، أو حتى التغييرات المناخية التي نلاحظها وزيادة الأمراض والتحسّسات من الغبار والأتربة، وظهور العديد من الأمراض الجديدة نتيجةً للتلوّث.


المحافظة على البيئة في العالم

إنّ البيئة هي الأمر الوحيد الذي لا يمكن لاثنين الاختلاف على أهميته؛ فلهذا صعّدت العديد من الحركات والجمعيات العالمية التي تطالب بالحفاظ على البيئة، كما تمّ عقد بعض المؤتمرات الدولية للبحث في القضايا المتعلقة بالبيئة، ولهذا تمّ الاتفاق على العديد من القوانين كحظر تجارب الأسلحة النووية، وتمّ الاتجاه من الناحية الصناعية نحو الطاقة النظيفة ومحاولة التقليل والابتعاد شيئاً فشيئاً عن الوقود الأحفوري الذي يعدّ أحد الأسباب الرئيسية في المشاكل البيئية.


لا تَقتصر المحافظة على البيئة بحمايتها من التلوث؛ بل بالحفاظ على جميع العناصر البيئيّة الموجودة فيها كالحيوانات البرية والنباتات وغيرها، إلّا أنّ العديد من الانتهاكات ما زالت تحدث حول العالم من الصيد العشوائي للكائنات الحية، والقطع الجائر للأشجار، وحتّى التجارب النوويّة السريّة والعلنية.


المحافظة على البيئة على المستوى الشخصي

كي يكون التغيير فاعلاً، من المهم أن يبدأ الأمر بالشخص نفسه، فتوجد العديد من الوسائل المختلفة للحفاظ على البيئة كترشيد الطاقة من خلال الوسائل المختلفة بالتقليل من استخدام الأجهزة الكهربائية المختلفة وخلافه؛ فمعظم الكهرباء التي يستخدمها الإنسان يتمّ توليدها في الوقت الحالي عن طريق حرق المشتقّات النفطية، وكذلك يمكن للشخص إعادة تدوير حاجياته من الملابس والأوراق وحتى الأجهزة الكهربائية.


إنّ الصناعات المختلفة أيضاً تؤدي إلى تلويث البيئة عن طريق حرق الوقود الأحفوري، بالإضافة إلى محاولة الابتعاد عن المنتجات غير القابلة لإعادة التدوير كالأكياس البلاستيكية، وحتّى محاولة الانتقال إلى الطاقة النظيفة على المستوى الشخصي، كما توجد آلاف الطرق المختلفة للحفاظ على البيئة والتي لا يُمكننا حصرها في هذا المقال، ولكن ومن المهم أن يقوم الإنسان بالبحث عن هذه الوسائل المختلفة والتي أصبحت منتشرةً بشكلٍ كبيرٍ ومحاولة البدء بالنفس للحفاظ على البيئة.