بحث عن ترشيد استهلاك الماء

بواسطة: - آخر تحديث: ١٩:١٢ ، ١١ نوفمبر ٢٠١٨
بحث عن ترشيد استهلاك الماء

بحث عن ترشيد استهلاك الماء

إنّ الماء عماد الحياة، ويتضح ذلك من الآية الكريمة التي يقول فيها الله جلّ وعلا:" وجعلنا من الماء كل شيءٍ حيّ"، ونظراً لأهميته؛ فإنّ الحكومات والجهات المعنيّة في الدولة، تناشد جميع الأطراف من أفراد ومؤسسات على ضرورة حفظ المياه من الهدر، واتّباع طرق ترشيد الماء السليمة لتحقيق هذا الغرض النبيل، وهو الأمر ذاته الذي حضّ عليه الرسول الكريم عليه السلام في الحديث الشريف: "لا تسرف في الماء ولو كنت على نهر جارٍ"، وسيكون هذا الموضوع هو محور حديثنا لهذه المقالة.


تعريف ترشيد استهلاك الماء

هو استخدام المياه والاستفادة منها، بأقل تكلفة وكمية ممكنة، في مختلف نواحي الحياة.

حلول مقترحة لترشيد استهلاك المياه

  • غسل السيارة بالدلو بدلاً من استخدام خرطوم المياه.
  • عدم ترك حنفيّة الماء مفتوحة أثناء تنظيف الأسنان، أو غسل الوجه، وفتحها عند الحاجة فقط.
  • استخدام الري بالتنقيط لري المزروعات، أو نظام الرذاذ، وذلك لأنّهما يستهلكان مقداراً بسيطاً من الماء مقارنة مع نظم الريّ التقليديّة، وبفعاليّة عالية تستفيد منها النباتات بشكل كبير.
  • غسل الخضار والفواكه في وعاء، وتوضع فيه الكميّة المناسبة من الماء، بدلاً من غسلها تحت حنفيّة الماء.
  • الاستحمام بالدش عوضاً عن ملء حوض الاستحمام بكميّة كبيرة من المياه.
  • الفحص الدوري لصنابير وأنابيب المياه، تجنّباً لأيّ تسرّب ماء قد ينتج إذا ما كان هناك عطل ما فيها.
  • وضع مظلة مناسبة على برك السباحة، وذلك كي لا تتعرّض لأشعّة الشمس المباشرة، من أجل تقليل كميّة الماء المتبخّرة من البركة.
  • معالجة المياه العادمة، واستخدامها في ري المزروعات؛ عوضاً عن استخدام المياه النظيفة في الري.
  • عمل دورات تثقيفية للطلاب في المدارس، حول ضرورة الاقتصاد في استهلاك المياه، ودورهم في الحفاظ عليها.
  • وضع لوحات إرشادية في الأماكن العامة، كالحدائق وكذلك في الحمامات المدرسية عن ضرورة التأكد من إغلاق صنبور المياه بشكل جيّد.
  • الانتباه للأطفال خوفاً من عبثهم بالمياه؛ بغرض اللهو والتسلية من دون أن ينتبه لهم الكبار في المنزل.
  • تنظيف المنزل باستخدام قطعة قماش مبللة "ممسحة"، وإن كان هناك أي داعٍ لسكب الماء؛ فيجب ملء دلو بالماء بدلاً من استخدام الصنبور؛ ليكون الشخص على علم بكمية الماء المهدورة.
  • إخراج المجمّدات والمفرّزات قبل مدة كافية من الطبخ، وذلك كي يتسنّى لها الذوبان، دون الحاجة لسكب كميّة كبيرة من المياه عليها لتحقيق الغرض ذاته.