بحث عن ثورة 25 يناير

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٥٢ ، ٢ مايو ٢٠١٦
بحث عن ثورة 25 يناير

ثورة 25 يناير

هي ثورة شعبيّة مصريّة، اندلعت في 25 كانون الثاني (يناير) عام 2011م، ويتوافق هذا التاريخ مع ذكرى عيد الشرطة المصريّة، بناءً على اختيار قوى المعارضة له، والتي دعت لقيام الثورة، واستخدمت مواقع التواصل الاجتماعيّ كالفيس بوك، وتويتر من أجل حشد أكبر عدد ممكن من الشعب المصريّ للتظاهر ضد النظام الحاكم في مصر، ممثلاً بالرئيس المصري الأسبق محمد حسني مبارك، وجميع معاونيه، ووزراء الحكومة المصريّة، وشخصيّات مسؤولة مهمّة، وشملت أيضاً أبناء الرئيس مبارك، جمال، وعلاء.

واحتج المتظاهرون على الفساد المنتشر في مؤسسات الدولة، وسوء الأوضاع المعيشيّة، والاقتصادية، فرسّخت العديد من الحركات المعارضة فكرة التظاهر، والثورة بين فئة الشباب من الشعب المصريّ، ومن ثم وصلت إلى باقي الفئات الأخرى، ومن هذه الحركات: حركة 6 أبريل، وحركة كفاية، ومجموعة من الحركات المعارضة الأخرى.


أسباب قيامها

توجد مجموعة من الأسباب أدت إلى قيام ثورة 25 يناير، وتقسم إلى: أسباب مباشرة، وأسباب غير مباشرة.


الأسباب المباشرة

  • الانتخابات البرلمانيّة المزوّرة: أجريت قبل شهرين من اندلاع الثورة، وفاز الحزب الوطنيّ الديمقراطي (الحزب الحاكم) بنسبة 97% من أصوات الناخبين، ممّا يدل على أن مجلس الشعب المصري لم يعد يحتوي على أيّ أحزاب أخرى، وخصوصاً المعارضة، إلا بنسبة قليلة جداً، لذلك وصفت الانتخابات بالمزورة.
  • قيام الثورة التونسية: قامت في 18 كانون الأول (ديسمبر) عام 2014م، لإسقاط نظام الرئيس التونسي زين العابدين بن علي، بعد أن أحرق المواطن التونسي محمد البوعزيزي نفسه، فاحتجّ الشعب التونسي تضامناً معه؛ بسبب سوء الأوضاع الاقتصاديّة، والسياسيّة، وانعكست فكرة الثورة التونسيّة على الساحة المصرية، للثورة ضد نظام الرئيس مبارك في مصر.


الأسباب غير المباشرة

  • سوء تعامل أفراد الشرطة: واجه المواطنون المصريون في ظل نظام الطوارئ الذي فرضه الرئيس مبارك سوء تعامل أفراد الشرطة معهم، وانتهاك حقوقهم الإنسانيّة، من خلال: الحبس، والضرب، وحتى الوصول إلى القتل، وكان لوفاة الشاب خالد سعيد، نتيجة لتعرّضه للتعذيب على يد بعض من أفراد الشرطة، سبباً من الأسباب التي دعت لقيام ثورة 25 يناير.
  • تصدير مصر الغاز لإسرائيل: عقدت الحكومة المصريّة صفقات مع حكومة إسرائيل؛ لتصدير الغاز المصريّ لها، عند وجود فائض منه، مع أنّ العديد من خبراء الطاقة رفضوا هذه الصفقات، ولكن مضت الحكومة المصريّة فيها، وزوّدت إسرائيل بالغاز المصري، من المخزون الموجود في مصر، وليس من الفائض كما تمّ الاتفاق عليه مسبقاً، وذلك بسبب عدم إنتاج فائض من الغاز، وتمّ تخفيض تكلفة بيع الغاز المصري لإسرائيل من عشر دولارات إلى دولارين ونصف الدولار.


دور مواقع التواصل الاجتماعي

لمواقع التواصل الاجتماعي دورٌ مهمٌ ورئيسي في ثورة 25 يناير، إذ تُعتبر العامل، والحافز الأول لتجمع المتظاهرين في ميادين مصر العامة، وخصوصاً ميدان التحرير، وظهر دور هذه المواقع بعد أن أنشأ كلّ من وائل غنيم، وعبد الرحمن منصور صفحة على الفيس بوك بعنوان كلنا خالد سعيد، والتي جمعت العديد من المواطنين المصريين، الذين تعاطفوا مع قصة وفاته على يد الشرطة المصرية، ومن خلال هذه الصفحة، وصفحات أخرى، تمت دعوة الشعب المصري للاحتجاج في يوم 25 يناير من عام 2011م.


نتائج ثورة 25 يناير

نتجت عن ثورة 25 يناير العديد من النتائج التي أثّرت على الساحة المصرية كافة، ومنها:

  • رحيل الرئيس حسني مبارك عن حكم مصر، وإلقاء القبض عليه، وعلى أبنائه، وكلّ رجال الدولة المصريّة في عهده.
  • استلام الجيش المصريّ حكم مصر بصفة مؤقتة، ممثلاً بالمشير محمد حسين طنطاوي قائد القوات المسلحة.
  • تغيير الدستور المصريّ.
  • حل الحزب الوطنيّ الحاكم بقرار صادر من المحكمة.
  • حل مجلس الشعب المنتخب قبل الثورة.
  • التجهيز لإجراء انتخابات برلمانيّة، ورئاسية جديدة في مصر.