بحث عن حمى الضنك

كتابة - آخر تحديث: ١١:٠١ ، ٧ أكتوبر ٢٠١٥
بحث عن حمى الضنك

حمى الضنك

هو مرض فيروسي يشبه الإنفلونزا إلى حد ما، ينتقل إلى الإنسان عن طريق لدغة أنثى البعوضة الحاملة لهذا المرض، وللمرض أربعة أنماط مصلية وهيDEN 1، وDEN 2، وDEN 3، و DEN 4، وأعراض الحمى تبدأ بالظهور من اليوم الثالث للّدغة إلى اليوم الرابع عشر، وهذا النوع من الحمى لا يوجد له علاج فعال بشكل تمام حتى الآن، لذلك إذا لم يتم الكشف عن المرض بشكل مبكر فإنّ المصاب من الممكن أن يفقد حياته، وتنتشر حمى الضنك في المدن والمناطق ذات الكثافة السكانية العالية.


أعراض حمى الضنك

أعراض حمى الضنك تشبه إلى حد ما أعراض الإنفلونزا، وتتمثل في الآتي:

  • ظهور بقع حمراء على جلد المصاب في اليوم الخامس من لدغة البعوضة الحاملة لعدوى حمى الضنك، وتكون البقع مصحوبة بحكة.
  • حمى فجائية، وتتمثل في ارتفاع ثم انخفاض في درجة الحرارة الجسم، يعقب الانخفاض ارتفاع آخر في درجة الحرارة، وتدوم الحمى من خمس إلى سبع أيام.
  • صدام حاد يلازم المصاب.
  • ألم شديد في المفاصل والعضلات.
  • آلام وراء حجرتي العينين.
  • يفقد المصاب شهيته.


علاج حمى الضنك

  • تقديم كمية كافية من السوائل للمصاب لحمايته من الإصابه بالجفاف، ومن الممكن استخدام السوائل الوريدية.
  • إذا كان المصاب وصل لمرحلة الحمى النزيفية، يجب تجنب الأدوية المضادة للالتهابات مثل الأدوية الغيرالستيرويدية والأسبرين؛ لأنّها تعمل على زيادة النزيف.
  • من ممكن استخدام عشبة مخلب القط، فهذه العشبة تخفف من الالتهاب، وكذلك عشبة الطاوا الطاوا، وعصير البطاطا الحلوة فهما يعملان على زيادة أعداد الصفائح الدموية.
بشكل عام لم يتمكن الطب حتى الآن من إيجاد العقاقير المكافحة لهذا النوع من الفيروسات.


أنواع حمى الضنك

  • الحمى البسيطة: وتكون هذه الحمى تشبه الزكام في بدايتها، ثم تشتد لتصل درجة حرارة المصاب إلى الأربعين درجة مئوية، وهذا النوع من حمى الضنك قد يسبب للأطفال التشنجات، ويرافق هذا النوع من الحمى صداع في منطقة الجبهة، أو خلف العيون، وبعد مرور يومين من الإصابة يبدأ الطفح الجلدي بالظهور، ويتزامن مع ظهور الطفح الجلدي ارتفاع في درجات الحرارة مرة أخرى، وتستمر الحرارة المرتفعة لعدة أيام ثم تنخفض، وتسمىّ الحمى في هذه المرحلة بالحمى ثنائية الأطوار.
  • حمى النزفي: وهذا النوع من حمى الضنك خطيرة جداً، وقد يسبب الوفاة للمصاب، وسبب هذه الحمى هو الإصابة المتكرّرة للدغات البعوضة الحاملة للفايروس.


الوقاية من حمى الضنك

  • إزالة كل شيء من الممكن أن تتراكم فيه المياه، الجاذبة لهذا النوع من البعوض.
  • دهن الجسم بالمراهم والأدوية الطاردة للباعوض، وخاصة في الصباح الباكر ووقت غروب الشمس، لأنّ الباعوضة الحاملة لفايروس حمى الضنك تنشط في هذه الأوقات من اليوم.
  • وضع شبك دقيق على الأبواب والشبابيك، لمنع دخول هذه الباعوضة والحشرات إلى المنزل.
  • من الأفضل استخدام الناموسيات عند النوم، وخاصة عند النوم خارج المنزل.
466 مشاهدة