بحث عن خطوات ومراحل البحث العلمي

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:١٦ ، ٤ أبريل ٢٠١٨
بحث عن خطوات ومراحل البحث العلمي

البحث العلمي

إنّ البحوث بالطرق العلمية هي عملية منظّمة تسعى إلى الاكتشاف ومحاولة الإجابة عن الأسئلة المطروحة وإيجاد حلول للمشاكل، ولا يشترط في البحوث العلمية أن تُجرى جميعها بنفس الطريقة، فلكل بحث خصوصية وظروف مختلفة حيث إنّ هناك مواضيع يسهل دراستها وأخرى لا، لكن النقطة المشتركة التي تجمع هذه البحوث على اختلاف أنواعها وموضوعاتها هي الهدف منها، فالبحوث تهدف إلى اكتشاف العلاقات والآثار بين العناصر المختلفة عن طريق جمع الأدلَة وتحليلها بدقة ومحاولة إيجاد نتائج وإجابات منطقية وعلمية.[١]


تحديد مشكلة البحث

إنّ الخطوة الأولى لإجراء أي بحث بغض النظر عن موضوعه والهدف منه هو تحديد مشكلة البحث وصياغة الأسئلة المراد الإجابة عنها بدقّة، كما أنّ تحديد أسئلة البحث يُعدّ حجر الأساس في الدراسات العلمية، وصياغة الأفكار إلى أسئلة تساعد الباحث على مراجعة موضوع دراسته وتسهيل مراجعة الدراسات والبحوث السابقة المُشابهة للبحث المراد إجراؤه فيقوم الباحث بتضييق نطاق البحث أو توسيعه من خلال الإطلاع على أسئلة وإجابات جديدة لنفس الموضوع.[٢]


تحديد خلفية البحث وتصميمه

بدلاً من البدء من الصفر أثناء عملية إجراء البحث العلمي ومحاولة الإجابة عن أسئلة البحث يجب العودة إلى الأدبيات السابقة التي تناولت موضوع البحث بالعودة للمصادر كالمكتبات والبحوث المحكّمة المنشورة إلكترونياً على الانترنت، فالباحث الذكي يجمع يطّلع على هذه الدراسات والبحوث للاستفادة منها ومن نتائجها لإعطائه بعض الأفكار المتعلقة بكيفية إجرائها وللاستفادة من أخطاء البحوث السابقة والتعلّم من أخطاء الماضي.[١]


وضع فرضيات البحث

إنّ الفرضية هي عبارة موجزة وواضحة تتضمن الفكرة الأساسية من البحث العلمي، يشترط أن تكون الفرضية قابلة للقياس وللنقد وأن تكون واضحة ودقيقة، فالعالم يفترض وجود علاقة بين متغيرات البحث فيقوم بصياغة الفرضية بشكل صحيح ثمّ تُعرّف هذه المتغيرات بدقّة وشرحها، وعند كتابة هذه الفرضيات من الممكن أم أن تكون عبارة تصف المتغيرات على شكل مسبب وأثر أو تكون عبارة تتناول العلاقة بين المتغيرات بشكل عام.[٣]


اختبار الفرضيات

إنّ الفرضيات كانت أشبه بالتخمينات والتوقعات الخاصة بالباحث، عملية اختبار صحة الفرضية تختبر صحة هذه التنبؤات من عدمها للحصول على نتائج دقيقة وعلمية، يقوم الباحث بتصميم بحثه ودراسته ثمّ يقوم باختبار فرضياته، ومن الجدير بالذكر أنّ عملية الاختبار يجب أن تكون دقيقة ومنصفة وأن يكون الباحث موضوعي، أثناء عملية الاختبار يجب أيضاً ضبط متغيرات الدراسة وعناصرها بدقّة، ومن الممكن أيضاً إعادة التجربة عدة مرات للتأكد أن النتائج دقيقة ولم تكن مجرد مصادفة.[١]


تحليل البيانات

بعد اختبار الفرضيات يتم الحصول على كم كبير من البيانات تكون الخطوة التالية هي عملية تجميع هذه البيانات وإجراء العمليات الإحصائية اللازمة، وذلك من أجل فهم هذه البيانات بصورة أكبر ولمعرفة إذا تم الحصول على نتائج مهمة من الدراسة وعملية اختبار الفرضيات أم لا، يُستخدم كلّ من الإحصاء الوصفي والإحصاء التحليلي في عملية حساب الإحصاءات في البحوث العلمية، ومن الجدير بالذكر أنّ هذه الإحصاءات لها قوة عظيمة في إثبات صحة الفرضيات وقبولها أو رفضها ونفيها.[٣]


عرض البيانات والنتائج

بعد عملية اختبار الفرضيات والتحقق منها ومن صحتها يقوم الباحث بإعداد تقرير يحتوي على النتائج التي توصّل لها ويقوم بنشر البحث في المجلات العلمية أو في الملتقيات والمؤتمرات العلمية، وإنّ نتائج البحوث مهمة دائماً بصرف النظر هل كانت تدعم فرضيات العلماء الآخرين أم لا.[٣]


المراجع

  1. ^ أ ب ت sciencebuddies staff, "Steps of the Scientific Method"، sciencebuddies, Retrieved 18-3-2018. Edited.
  2. "7 Steps of the Research Process", University of Michigan Library,10-11-2017، Retrieved 20-8-2018. Edited.
  3. ^ أ ب ت Matthew Schieltz (24-4-2017), "Steps & Procedures for Conducting Scientific Research"، sciencing, Retrieved 20-3-2018. Edited.