بحث عن كيفية المحافظة على التربة

كتابة - آخر تحديث: ٠٨:٠٣ ، ٢ يناير ٢٠١٩
بحث عن كيفية المحافظة على التربة

بحث عن كيفية المحافظة على التربة

يمكن الحفاظ على التربة من خلال اتباع الخطوات التالية:[١]


الحفاظ على التربة من التآكل

يتم من خلال القيام لعدد من الأمور منها:

  • زراعة الأعشاب والأشجار التي تضمن تماسك التربة العلوية: حيث تعمل جذور النباتات والأعشاب على توزيع العناصر الغذائية من عمق التربة إلى السطح وتحسين صحة التربة السطحية.
  • زراعة الأشجار الحرجية كسياج للمزرعة: إنّ زراعة سياج شجري حول قطعة الأرض يسهم في كبح الرياح التي من الممكن أن تعمل على جرف الأتربة وإحداث التعري في سطح التربة، ويفضل أن تكون الأشجار متقاربة إلى أكبر حد مع اختيار الاصناف الشجرية القادرة على تطوير أوراقها لتصبح مع العمر عريضة مثل أشجار الأرز الشرقي.
  • تجنب جعل التربة أكثر تجلطاً: عندما تكون التربة في حالة تجلط زائد فإن أجزائها تكون متماسكة بشكل كبير مما يمنع مياه الري من التغلغل فيها وبالتالي يتيح فرصة انجراف طبقات التربة العلوية بفعل السيول.
  • اتباع تقنيات البستنة دون اللجوء لأعمال الحفر: وذلك من خلال عمل صناديق ترابية تتم تحتها زراعة النباتات.
  • نثر نشارة الخشب كغطاء للمزروعات: يمكن استخدام القش والأوراق الجافة وغيرها من المخلفات الزراعية كغطاء أو فراش يتم حفظ التربة أسفل منه من الرياح الجارفة.


التحكم بالمياه الجارية

يتم ذلك من خلال:

  • حفر مجرى مائي لتوجيه المياه الجارية للمكان المطلوب ريُّه.
  • تخطيط التربة وتنظيم شكلها في تلال ترابية صغيرة لتصبح قادرة على حفظ مياه الأمطار بينها.
  • بناء احواض لتجميع مياه الأمطار.


إعادة تأهيل الأتربة المتضررة بالانجراف والتعرية

يتم ذلك عبر:

  • طلب الاستشارة والمساعدة من المختصين في معالجة الأتربة.
  • استسقطاب ديدان الأرض ووضعها في الأرض للمساعدة في تفكك جزيئات التربة وإثرائها بالعناصر الغذائية الضرورية.
  • إدخال التحسينات على التربة من خلال تفقد النواقص من العناصر الأساسية للتربة وإضافة ما يلزم من الأسمدة لضمان التوازن الكيميائي لها.


أهمية التربة

تُعتبر التربة هي الموطن الأساسي لغذاء البشر الذين يعيشون على سطح الكرة الأرضية وما توفره أيضاً من مياه شرب نقية وتنظيمٍ لدورة الطقس والمناخ، ومن جانب آخر فإنّ تدهور التربة يقلل من الناتج الزراعي وبالتالي يعتبر تهديداً مباشراً لسُبل عيش المزارعين، وكما هو معلوم أنّ التربة التي فقدت الكثير من عناصرها الغذائية لا يمكنها أن تدعم المحاصيل أو النباتات التي تمنع التصحر، حيث أنّ التربة الصحية تعتبر أمراً ضرورياً لضمان إمدادات ثابتة من الغذاء والتنوع البيولوجي، حيث ينعكس فقدان التربة إلى انتشار الفقر وتراجع النمو الاقتصادي.[٢]


تلوث التربة

يُعزى مفهوم تلوث التربة إلى وجود تركيز كيميائي خارج عن الحد الطبيعي في التربة مما ينعكس بآثار سلبية على التربة نفسها وعلى الكائنات الحية، ويجدر الإشارة هنا أنّه ليس بالضرورة إمكانية تحديد أسباب التلوث وتقييمها أو مشاهدتها مباشرةً مما يضعها في تصنيف الخطيرة، ومن أبرز أسباب التلوق يمكن أن نذكر ما يلي:[٣]

  • النشاطات الصناعية المختلفة كالتعدين.
  • الإهمال بالأرض واستخدامها بطريقة سيئة مثل استغلالها كمكب للنفايات وطرح الأنقاض.
  • البنى التحتية لوسائط النقل.
  • النشاطات العسكرية والحروب.


المراجع

  1. Bess Ruff, "How to Conserve Soil"، www.wikihow.com, Retrieved 23-12-2018. Edited.
  2. "Saving Soil - Saving Livelihoods", www.iaea.org,27-7-2017، Retrieved 23-12-2018. Edited.
  3. Natalia Rodríguez Eugenio, Michael McLaughlin, Daniel Pennock (2018), "SOIL POLLUTION A HIDDEN REALITY", SOIL POLLUTION A HIDDEN REALITY, Page iv-13. Edited.