بحث عن مهن الأنبياء

كتابة - آخر تحديث: ٠٨:٥٦ ، ٢ مايو ٢٠١٦

مهن الأنبياء

العمل هو شيء أساسيّ في حياة كلّ الإنسان وهو ما حثّ عليه الرسول الصلاة والسلام وكذلك جميع الديانات السماوية فالعمل أو المهنة من الضروريّات جداً لكي يحصل الإنسان على ما يحتاجه في الحياة، وبالإضافة إلى فالعمل مهم لإتمام التكامل الإجتماعي بين الناس، ولهذا حثّ ديننا الإسلامي على العمل حيث ورد عن الرسول عليه الصلاة والسلام قولّه:" لَأَنْ يَأْخُذَ أَحَدُكُمْ أحبلهُ، ثم يأتي الجبل، فَيَأْتِيَ بِحُزْمَةِ من حَطَبِ عَلَى ظَهْرِهِ، فَيَبِيعَهَا، فَيَكُفَّ اللَّهُ بِهَا وَجْهَه، خَيْرٌ لَهُ مِنْ أَنْ يَسْأَلَ النَّاسَ، أَعْطَوْهُ أَوْ مَنَعُوهُ". كذلك ورد الحث على العمل في القرآن الكريم حيث قال تعالى: "هُوَ الَّذِي جَعَلَ لَكُمُ الْأَرْضَ ذَلُولاً فَامْشُوا فِي مناكبها وكلوا من رّزقه وإليه النّشور".


الأنبياء عليهم الصلاة والسلام الذين أرسلهم سبحانه وتعالى لهداية الناس هم قدوةٌ للبشر على الأرض، فلذلك فقد كان كلّ نبيّ من الأنبياء عليهم الصلاة والسلام يعمل بمهنة مختلفة مع أنّهم يمتلكون أسمى المهن على الأرض وهي: "الدعوة إلى الله تعالى وعبادته وحدّه لا شريك له"، حيث كان الأنبياء ماهرين بمهنهم وأعمالهم التي يقومون بها ومتقنين لها، ويمكننا أن نوردها كما يلي:

  • محمد صلى الله عليه وسلم: وهو خير البشر حيث كان قبل بعثته يعمل بمهنة التّجارة، وتزوّج السيّدة خديجة بنت خويلد ، فأوكلت إليه مهمّة رعاية أموالها وتجارتها ، حيث كان نبينا عليه الصّلاة والسّلام خير من مارس تلك المهنة بفضل صدقه وأمانته التي يتمتّع بهما، لذلك إزدهرت ونمت تجارة السيدة خديجة على يد الرسول صلى الله عليه وسلم، بالإضافة إلى تلك المهنة فقد عمل عليه الصلاة والسلام في رعاية الأغنام خلال فترة من حياته .
  • إدريس عليه السلام: النبي إدريس عليه السلام كان يعمل في الخياطة وحياكة الثياب ، حيث كان هو أوّل من قامك بخياطة الثياب إذ كانوا الناس يلبسون ثيابهم من جلود الحيوانات، قال تعالى: "وعلّمناه صنعة لبوس لكم لتحصنكم من بأسكم فهل أنتم شاكرون".
  • نوح عليه السلام: نبينا نوح عليه السلام كان يتقن النجارة، حيث قام بصناعة "سفينة نوح" والتي ذكرته في جميع الديانات السماوية، ومنها قوله تعالى: "فأوحينا إليه أنِ اصنعِ الفُلْكَ بأعيُنِنَا ووحْينَا فإذا جاء أمرنا وفَارَ التَّنُّورُ فاسْلُكْ فيها من كلٍّ زوجين اثنين وأهلَكَ إلاَّ من سبقَ عليه القولُ منهم ولا تخاطبني في الَّذين ظَلَموا إنَّهم مُغرَقُون".

داوود عليه السلام: النبي الله داوود عليه الصلاة والسلام كان يعمل في مهنة الحدادة وهي معجزته عليه الصلاة والسلام، حيث كان يلين الحديد بين يديه عليه السلام بشكل عجيب ثم يشكلّه كيفما يشاء فيصنع منه الأسلحة والدروع وغيرها،قال الله تعالى: " وألنّا له الحديد".


كما ورد عن النبي صلى الله عليه وسلم:" ما بعث الله نبياً إلا رعى الغنم"، هذا يدلّ أنّ كل الأنبياء عليهم السلام رعوا الأغنام ومنهم نبينا موسى والنبي إبراهيم عليهم السلام، وذلك لما تعطيه هذه المهنة لأصحابها من القدرة على تأمل الكون ودقائقه وتفاصيله والارتقاء الروحي، مما يرسخ الإيمان بالله، ويزيد الحكمة.